اقتصاد وأسواق

«المالية» تنفى تأجير آثار مصر


المال - خاص

نفى أيمن جوهر، رئيس قطاع مكتب وزير المالية موافقة الحكومة على تأجير آثار مصر نظير مبالغ مالية، مشيراً إلى أن ما تردد ونشر فى بعض الصحف غير صحيح.

وقال جوهر فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن الوزارة تتلقى دائماً العديد من المقترحات بشأن زيادة مواردها، وكل طرف يتخيل أن مقترحه هو الأفضل والأحسن، ونحن كوزارة نتلقى تلك المقترحات على بريدنا الإلكترونى، ولا يمكن منعها، خاصة أن بريد الوزارة متاح للجميع، ولا يوجد أى حظر على استقبال أى رسائل.

كانت وزارة المالية قد تلقت رسالة على بريدها الإلكترونى، تتضمن مقترحاً بطرح المناطق الأثرية والسياحية الشهيرة بمصر بحق الانتفاع لمدة تتراوح بين 3 و5 سنوات على الشركات السياحية العالمية، نظير مبلغ يصل إلى 200 مليار دولار كقيمة إيجارية.

وتضمن الاقتراح تأجير الأهرامات الثلاثة وتمثال أبوالهول، ومعبد أبوسمبل، ومعابد الأقصر لتغطية عجز الموازنة، وتوفير الاحتياجات التمويلية للبلاد.

على صعيد متصل أكد أيمن جوهر، رئيس قطاع مكتب وزير المالية، أن الوزارة لم تتلق أى طلب رسمى من أى دولة أو جهة خارجية، لتأجير الآثار المصرية، وأن ما يثار فى هذا الصدد ليس له أى أساس من الصحة.

إلى ذلك أكد ناجى الأشقر، رئيس الإدارة المركزية لشئون المكتب الفنى لقطاع مكتب وزير المالية، أنه وبصفة عامة فى ظل الظروف التى تمر بها مصر حالياً، فالوزارة تتلقى العديد من المقترحات بشكل مباشر أو غير مباشر، لدعم الاقتصاد وخفض عجز الموازنة لكنها لا تخرج على كونها مجرد مقترحات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة