أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاقتصاد الألماني يدخل مرحلة التعافي في الربع الثالث


المال - خاص
 
أوضح البنك المركزي الألماني »البوندسبنك« مؤخراً أن الاقتصاد الألماني بلغ القاع وسيشهد »تعافياً واضحاً« في الربع الثالث من العام الحالي، نتيجة ارتفاع الطلب من الخارج، مما أدي لزيادة الإنتاج وثقة الشركات.


 
وقال »البوندسبنك« في آخر تقرير شهري له أصدره مؤخراً إن المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في ألمانيا ترجح تعافياً ملموساً في الإنتاج الاقتصادي مع تحسن الطلب الأجنبي.

 
وحذر المركزي الألماني من أن تقديراته تحتوي علي قدر كبير من الشكوك بالإضافة إلي احتمال اندلاع أزمة ائتمان جديدة، وارتفاع معدلات البطالة.

 
يذكر أن الاقتصاد الألماني كسر عاماً من الانكماش الاقتصادي في الربع الثاني من 2009، عندما حقق نمواً بنحو %0.3 مقارنة بالربع الأول من العام.

 
وجاء هذا النمو مدفوعاً بشكل أساسي من برامج التحفيز الحكومية، وتعافي الطلب علي الصادرات الألمانية في شهري مايو ويونيو الماضيين.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« أن هذه الأنباء يجب أن تدعم تفاؤل الحكومة الألمانية، والتي تواجه ضغوطاً مالية وتكافح من أجل الحد من أضرار الأزمة المالية العالمية.

 
وحتي الوقت الراهن، تتوقع الحكومة تراجع إجمالي الناتج المحلي في العام الحالي بنسبة %6، وقدرت الحكومة اتساع العجز في الموازنة إلي %4 من إجمالي الناتج المحلي في العام الحالي وبنحو %6 في العام المقبل. لتتجاوز بشكل كبير %3 الحد الأقصي المسموح به لعجز الموازنة في الدول الأوروبية وفقاً للاتحاد الأوروبي.

 
وفي تقرير منفصل صدر مؤخراً أوضحت وزارة المالية الألمانية أن النفقات المتعلقة بالركود »مثل خطط التحفيز الحكومية« ارتفعت في ظل تراجع الإيرادات الضريبية منذ بداية العام الحالي.

 
وقال »جورج أسموسين« نائب وزير المالية الألماني إنه حتي في ظل اتجاه البيانات الاقتصادية للإشارة لاستقرار اقتصاد ألمانيا إلا أن الوضع الاقتصادي مازال ضعيفاً لأن الأزمة المالية وتداعياتها مازالت بعيدة عن الانتهاء.

 
وكانت الإيرادات الضريبية الكلية في ألمانيا أقل بنحو %5.2 خلال السبعة أشهر الأولي من العام عن نفس الفترة في عام 2008، حيث تراجعت الإيرادات الضريبية من الشركات بنحو %57.9 خلال هذه الفترة، بينما أشار »البوندسبنك« إلي أن حصيلة الضرائب علي الاستهلاك كانت مرتفعة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة