أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الحركات الاحتجاجية‮« ‬ هل هي إنذار بعصيان مدني؟‮!‬


إيمان عوف
 
أصدرت حركة »كفاية« خلال الأيام القليلة الماضية تقريراً يرصد خريطة الحركة الاحتجاجية في مصر خلال الفترة الماضية، والتي كان آخرها احتجاجات سائقي هيئة النقل العام بالقاهرة وضواحيها والذي اصاب القاهرة بحالة من الشلل، معتبرة ان تزايد حدة الاحتجاجات والاضرابات »والتي قدرها التقرير بحوالي 800 حركة احتجاجية ما بين الاعتصام والتظاهر والاضراب عن العمل او الطعام تمركزت في المصانع والشركات وبين المهنيين..الخ« يعد مؤشرا قويا علي تزايد احتمال حدوث عصيان مدني في الفترة المقبلة.

 
»الخريطة السياسية في مصر تغيرت وأصبحت بلا معالم واضحة خلال السنوات الثلاث الماضية«، هكذا بدأ الدكتور عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ الحديث وعميد كلية الاداب جامعة اسيوط حديثه، مؤكدا ان هناك تغييرا جذريا وملموسا في الخريطة السياسية في مصر، الا ان هذا التغيير لا يمكن لاكثر المحللين عبقرية ان يحلله او يفنده، ووصف الدسوقي تلك التغييرات بـالمنحني الذي يأخذ شكر »الزجزاج« صعودا وهبوطا حسبما تتطور طبيعة الأمور.
 
واشار »الدسوقي« الي ان هناك تغيرا ملموسا في الواقع السياسي المصري وهو انتشار ثقافة الاحتجاج والتفاوض، وهو ما يعد خطوة ايجابية للغاية لان انتشار تلك الثقافة أدي الي اجبار الدولة علي الدخول في حالة تفاوض جماعي مع اصحاب المصالح المختلفة، اضافة الي ذلك فقد نشأت العديد من الحركات السياسية والنقابات المستقلة، التي ساهمت بقوة في ان تتوازن معادلة الدولة والمواطن لانها اكسبت الاخير قوة وقدرة علي الضغظ مباشرة ـ وبفاعلية ـ علي الاولي.
 
واوضح الدسوقي انه علي الرغم من ايجابية كل تلك الشواهد فإنها ليست كافية للاقرار بقرب حدوث عصيان مدني، وذلك لاسباب تتعلق بقدرة الدولة علي اعادة هيكلة ذاتها وفقا للوضع السياسي الراهن وقدرتها علي استيعاب المواطن وقت الغليان، وبالتالي فإن الامر يقتصر علي تلبية بعض المطالب الفئوية التي ينتهي معها الغليان، ومن ثم لا يمكن حاليا القول بان هناك عصيانا مدنيا مقبلا من عدمه.
 
واكدت كريمة الحفناوي، المنسق المساعد لحركة كفاية، أن مصر شهدت في فترة الاشهر الثمانية الماضية حالة من الغضب الجماعي المنظم، مدللة علي ذلك بالضرائب العقارية واداريي التربية والتعليم والمحامين والاطباء وعمال المحلة وطنطا للكتان وغيرهم الكثير من العمال والمهنيين والافراد، وهو ما يعد تغييرا جذريا ملموسا في الواقع السياسي المصري، اضافة الي قدرة كل تلك الاحتجاجات علي اكتساب حقوقهم بالقوة السلمية وهي الاحتجاج.
 
واشارت الحفناوي الي ان هناك عاملا اخر يدلل علي احتمالية وقوع عصيان مدني في مصر ألا وهو التحركات الجماعية التي بدأت القاهرة تشهدها بصورة واضحة خلال الايام القليله الماضية من اجتماع اداريي التربية والتعليم مع خبراء العدل مع الضرائب العقارية ومدرسي الازهر وغيرهم الكثير من الفئات التي ـ وإن اختلفت مطالبها ـ الا انها تتحد في شيء اكثر اهمية وهو الاعتراض علي سياسة الدولة، وهو ما يمثل خطوة فارقة في تاريخ السياسة المصرية، لكونه ينطوي علي اعتراف واضح من المواطنين بأن هناك خصما واحدا وهو الدولة وعلي الجميع مواجهته والتصدي له وهو ما يعد أول مبادئ العصيان المدني.
 
وأنهت المنسق المساعد لحركة كفاية حديثها بمطالبة المجتمع المدني - بمفهومه الواسع - بدءا من الاحزاب والحركات السياسية، مرورا بمنظمات المجتمع المدني، وانتهاء بالنقابات المهنية والعمالية بضرورة توحيد الجهود ونشر الوعي للوصول الي العصيان المدني السلمي لإرساء مبادئ الديمقراطية.
 
علي الجانب الاخر، اكد الدكتور جهاد عودة، استاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان عضو امانة الاعلام بالحزب الوطني، ان العصيان المدني مفهوم واسع ومطاط يحمل معه العديد من الشروط، اهمها ان يكون حالة من التمرد علي النظام الذي يمارس القهر والظلم ينشر الفساد بصورة لا يمكن ان يتحملها المواطنون، ومن ثم فان شروط هذا العصيان غير متوافرة علي الاطلاق لان الدولة المصرية هي دولة مؤسسات يحكمها القانون وتمارس سلطاتها من خلال مؤسسة القضاء، كما انها تطلق العنان للصحافة والاعلام، بذلك فإن الشروط الأولي للعصيان غير متوافرة.
 
وأشار عودة إلي أن الهبات أو الحركات الاحتجاجية المتكررة التي تشهدها القاهرة خلال الأيام الماضية انما تعد خير دليل علي مدي ديمقراطية الدولة المصرية في تعاملها مع المواطنين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة