أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

انخفاض حدة المنافسة وزيادة الطاقة الإنتاجية وراء الارتفاع المطرد في أرباح‮ »‬مصر للكيماويات‮«‬


إيمان القاضي
 
أظهرت نتائج أعمال شركة مصر لصناعة الكيماويات نمو صافي أرباحها بمعدل %126.6 خلال العام المالي 2009/2008 ليصل إلي 57.4 مليون جنيه مقارنة بنحو 25.3 مليون جنيه خلال العام المالي 2008/2007.

 
وكشف سعيد مسعود، المستشار المالي للشركة، ان صافي الربح ارتفع بمعدل %88 مقارنة بالأرباح المستهدفة بالموازنة التخطيطية بواقع 30.5 مليون جنيه.
 
وأرجع مسعود النمو المطرد بالارباح خلال العام المالي الماضي إلي ارتفاع الربح التشغيلي للشركة بمعدل %87.9 ليصل إلي 51.5 مليون جنيه مقابل 27.4 مليون جنيه خلال العام المالي 2008/2007، نتيجة زيادة الشركة الطاقة الانتاجية من %71 إلي %77 لتصل قيمة الإنتاج إلي 166 مليون جنيه مقابل 122 مليون جنيه خلال العام المالي السابق، فضلا عن تحقيق الشركة ربح دفتري  بلغ 11 مليون جنيه من اعادة تقييم قرض البنك التعمير الالماني، نتيجة انخفاض سعر اليورو خلال الفترة، موضحاً ان هذا الربح غير متكرر، نظرا لانه جاء بسبب تقلبات أسعار العملات الأجنبية مما أدي لتحقيق الشركة خسائر فروق عملة خلال الأعوام الماضية.
 
وأضاف المستشار المالي انه رغم توسع الشركة في التصدير من خلال فتح اسواق جديدة لها في السودان، والجزائر، واليونان، فضلا عن تصديرها للسعودية، وليبيا، وفلسطين، وسوريا، فإن قيمة المبيعات التصديرية تراجعت بمعدل %8 خلال العام الماضي، بسبب انخفاض معدلات الطلب بالأسواق التصديرية علي خلفية الازمة المالية العالمية لتبلغ قيمة المبيعات التصديرية 12.2 مليون جنيه مقابل 13.3 مليون جنيه خلال العام المالي 2008/2007.
 
وفي الوقت نفسه أكد عدم تأثر الشركة بتداعيات الازمة بشكل كبير، حيث اقتصر أثرها السلبي علي هذا الانخفاض الطفيف في المبيعات التصديرية  التي لا تتعدي %10 من اجمالي المبيعات، بينما استمر الطلب في السوق المحلية بنفس معدلاته.
 
وأشار مسعود إلي قيام الشركة بتخفيض اسعار منتجاتها بنسبة تقترب من %20 خلال العام المالي الماضي، فضلا عن تخفيضها سعر الصودا الكاوية التي تعتبر المنتج الاساسي للشركة بنسبة %33 حتي تتمكن من مواكبة الأسعار العالمية التي انخفضت بمعدلات كبيرة، علاوة علي مواجهتها منافسة الشرسة من قبل بعض الشركات المناظرة بالسوق المحلية.
 
وأضاف المستشار المالي ان الشركة اشترت غلاية بقيمة 3.5 مليون جنيه خلال العام  المالي الماضي، ساهمت في تخفيض التكاليف بنحو 1.8 مليون جنيه خلال العام، ومن المتوقع ان تساهم في تخفيض تكلفة الانتاج بمعدلات  اعلي خلال السنوات المقبلة، نظراً لأن الشركة لم تستغلها إلا لمدة 5 أشهر فقط.
 
ولفت »مسعود« إلي ان  مجلس ادارة شركة »مصر للكيماويات« اقترح توزيع كوبون نقدي قيمته 75 قرشا للسهم، حتي تتمكن من ترحيل الجزء المتبقي من الارباح للعام المقبل، نظراً للالتزامات الواقعة عليها، التي تستحق السداد خلال العام المقبل التي قدرت بنحو 100 مليون جنيه، وتمثلت  تلك الالتزامات في اقساط وفوائد قروض لبنكي التعمير الالماني ومصر، فضلا عن ان الشركة قررت ترحيل مبلغ 11 مليون جنيه للعام المقبل، تحسبا لأي خسائر ناجمة عن تقلبات أسعار العملة، حيث حققت أرباحا من اعادة تقييم قرض بنك التعمير الالماني خلال العام الماضي علي الرغم من تكبدها خسائر من نفس البند خلال السنوات الماضية.
 
من جهته، أوضح أحمد النجار، رئيس قسم البحوث بشركة »بريميير« لتداول الأوراق المالية، أن أرباح شركة مصر لصناعة الكيماويات تماشت مع توقعات »بريميير« التي قدرتها بـ56.2 مليون جنيه، لتأتي نسبة الزيادة طفيفة لا تتعدي %0.01، مرجعاً هذا النمو القوي في الارباح خلال العام المالي الماضي مقارنة بالسابق بعدة عوامل، منها تغيير السياسة التسويقية للشركة خلال العام الماضي، حيث قامت بفتح أسواق جديدة، علاوة علي تقديم تسهيلات لعملائها بغرض المحافظة علي نفس معدلات المبيعات، فضلا عن  تضاؤل حدة المنافسة بين شركة مصر لصناعة الكيماويات  وشركة »تراست« للصناعات الكيماوية - بورسعيد، نتيجة توجيه  شركة »تراست« كل انتاجها للتصدير خلال العام الماضي، وهو الامر الذي أدي إلي عودة مبيعات مصر للكيماويات إلي نفس معدلاتها الطبيعية علي الرغم من التأثيرات السلبية للازمة المالية العالمية.
 
وذكر النجار، ان مصر لصناعة الكيماويات تأثرت بالمنافسة القوية مع شركة بورسعيد خلال عام 2008/2007، حيث أجرت الاخيرة تخفيضات عنيفة في الاسعار في محاولة منها لاغراق السوق، كما أن الطاقة الانتاجية لشركة »تراست« تصل إلي  ضعف الطاقة الانتاجية لشركة مصر »لصناعة الكيماويات«، مما دفع الأخيرة  لتخفيض الطاقة الانتاجية خلال تلك الفترة وظهر أثر ذلك علي نتائج اعمال الشركة  خلال العام المالي 2008/2007 بتراجع صافي الربح بمعدل %36 بالمقارنة بعام 2007/2006.
 
ولفت النجار إلي أن ارتفاع انتاج شركة »مصر لصناعة الكيماويات« بنسبة %46 و%47 خلال الربعين الثاني والثالث من عام 2009/2008 علي التوالي، يؤكد ارتفاع الطلب علي منتجات الشركة خلال الفترة المقبلة.
 
كانت نتائج أعمال الشركة قد اظهرت نمو صافي الربح بمعدل %158.5 خلال الأشهر التسعة الأولي من عام 2009/2008 ليصل إلي 36.5 مليون جنيه مقارنة بنحو 14.1 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008/2007.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة