أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لائحة جديدة للحزب تتحول لساحة صراع بين جبهتي الناصري


هبة الشرقاوي

أعدت »جبهة الإصلاح بالحزب الناصري« (المناصرة لسامح عاشور) مشروع لائحة جديدة لتطوير الحزب تضمنت مجموعة من التعديلات التي اعتبروها محاولة لانقاذ الحزب من الترزية الذين يفصلون لوائح الحزب لصالح قياداته وليس لصالح التيار الناصري، علي حد قولهم.


وضم المشروع عدداً من المقترحات أهمها الابقاء علي موقع فوقي واحد : فإما رئيس الحزب وإما الأمين العام، وكذلك تقليص وتحديد صلاحيات المواقع القيادية خاصة نواب الحزب.

وطالب مشروع اللائحة بأن يختص احد النواب بمتابعة العمل الجماهيري وآخر لشئون التنظيم، والآخرون لمتابعة المحافظات، كما طالب بإلغاء اللجنة المركزية والاكتفاء بالأمانة العامة علي أن يتم تقليص أعضائها إلي الربع.

ورفضت جبهة أحمد حسن المشروع رفضاً قاطعاً علي اعتبار أنه ليس به جديد وأنه آت من قبل جبهة غير شرعية.

اعتبر محسن عطية، أمين تنظيم الحزب الناصري، ان الجبهة التي اصدرت مشروع اللائحة لا تتمتع بالشرعية، وبالتالي فقد رفض المشروع منذ البداية، وعن تفاصيل المشروع اكد عطية انها لا تختلف كثيراً عن المشروع المطروح بالفعل لتعديل اللائحة الحالية، نافيا ان يكون هدف جبهة أحمد حسن هو تفصيل اللائحة لصالح المواقع القيادية الحالية ، معتبراً أن تلك اللائحة الجديدة مفصلة خصيصا للإعلاء من صلاحيات سامح عاشور النائب الأول.

ورفض أحمد الجمال، نائب رئيس الحزب الذي اعد ورقة اصلاحية ايضا لتطوير الناصري، المشروع الحالي، وطالب »الجمال« بلم شمل االناصري وترك احمد حسن لمنصبه والابقاء علي موقعي الرئيس والامين العام، الا انه طالب بالمفاضلة اما بين موقع الامين العام او النائب الاول مع رئيس الحزب، واستنكر »الجمال« ان يكون المشروع الحالي قد تجاهل تطوير سياسات وزيادة عضويات الناصري وتطوير موارده المالية وكذلك جريدته واستقلال الجريدة عن الحزب ورفض »الجمال« أيضا ان تكون اللائحة مشروعاً نهائياً غير قابل للنقاش بحكم عدم شرعية مقدميه.

ورداً علي الكلام السابق قال محمود عسقلاني المتحدث باسم جبهة الإصلاح: نحن لا نهدف ابدا الي اعلاء شأن فرد حتي لو كان سامح عاشور، وحينما تم استحداث منصب النائب الاول كان الهدف من ذلك ايجاد شخص لديه صلاحيات رئيس الحزب في حال غيابه، وأياً من كان الذي سيأتي بعد عاشور، فستكون له نفس الصلاحيات، واعتبر عسقلاني الهدف من اللائحة الجديدة تجميع الناصريين علي هدف وليس حول فرد، نافيا أن يكون الهدف هو اقصاء أي من القيادات الحالية.

وعن رؤية الجبهة للائحة قال »عسقلاني«: نهدف لتحديد تعريف قانوني لكل قيادة لمنع تداخل الصلاحيات، بالاضافة الي توجيه النواب للعمل بالمحافظات من اجل اعادة البناء التنظيمي والعضويات بعد اهمالهم لفترة كبيرة، وكذلك تقليص حجم الانفاق من خلال العضويات القيادية في الامانة العامة.

وعما يثار حول عدم شرعية الجبهة أكد عسقلاني ان الجبهة ما هي الا اعضاء ناصريون ومن حق أي ناصري عرض رؤية اصلاحية للحزب.

وشكك الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، في ان يكون هناك عضو، داخل الحزب الناصري يمتلك مشروعاً حقيقياً لتطوير لائحة الحزب، معتبراً ان الأحزاب لم تنضج ديمقراطيتها بعد.

وشكك »ربيع« في الاصلاحات الموجودة بمشروع التعديل، بأن يكون لها أثر في اصلاح الناصري طالما بقيت هناك جبهات متصارعة علي أسس شخصية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة