أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الصغيرة والمتوسطة».. قاطرة تركيا إلى الاقتصادات العالمية


فريق المال :

أكد الدكتور فؤاد إرضال، أستاذ الاقتصاد بجامعة اسطنبول الفنية، أن تجربة تركيا فى رفع حجم التجارة مع شركائها، فضلاً عن آليات دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بعد الأزمة التى تعرضت لها بداية العقد الماضى، تمثل أهم أسباب نجاح الاقتصاد التركى.

وقال إرضال خلال الجلسة الثانية للمؤتمر، إن الخطط التى وضعتها الحكومة التركية اعتمدت على 3 عناصر، تتضمن تحرير السوق، ودعم القطاع الخاص، وتقليص دور الدولة من خلال اتباع سياسات الخصخصة وإجراء بعض الإجراءات الإصلاحية لهيكل الاقتصاد بهدف دعم الصادرات.

وأضاف إرضال أن الصادرات التركية زادت بقيمة 3 أضعاف خلال 2004، مقارنة بـ2002، لافتًا إلى أنها تتركز فى مجالات الغزل والنسيج، ومنتجات القطاع الزراعى.

وتابع إرضال أن تركيا تعتبر دول الاتحاد الأوروبى شريكًا مهمًا وسوقًا أساسية للمنتجات التركية، خاصة ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، إلا أن حصة هذه الدول من المنتجات التركية انخفضت بقيمة %10 وفقًا لأحدث الإحصائيات.

ولفت إلى أن بلاده تسعى لتنويع أسواقها والاعتماد على أسواق لم تكن محورية مثل شمال أفريقيا والشرق الأوسط، خاصة أن هذه المناطق تحتاج إلى منتجات تركية مثل الآلات الثقيلة والمواد الكيماوية.

وأشار إلى أن بلاده تقوم بالتصدير حاليًا إلى عدد كبير من الدول على رأسها العراق، وإيران، وألمانيا، والإمارات، ومصر، لافتًا إلى زيادة الطلب خلال الفترة الحالية على عدد من المنتجات التركية أهمها المنسوجات، والحديد والصلب، واللؤلؤ، والمعادن، والمجوهرات، والمشغولات الذهبية.

وأضاف إرضال أن تركيا تعتمد على الاستيراد من الولايات المتحدة والصين وكازاخستان، مشيرًا إلى أن هناك انخفاضًا فى حجم التجارة مع دول الاتحاد السوفيتى سابقًا، فى حين أن هناك فائضًا مع مصر والإمارات، كما أن الاستقرار المالى، خاصة فى أسعار الصرف مع انخفاض معدلات التضخم ساعد تركيا على تنفيذ خططها التى تستهدف رفع حجم التجارة.

وأكد أن الخطة التى وضعتها تركيا حتى عام 2023 تستهدف رفع الصادرات إلى 500 مليار دولار، وهو رقم ضخم حسب وصفه، لافتًا إلى أن حجم الصادرات وصل إلى 3 مليارات دولار خلال 2002.

وقال إرضال إن تركيا تقوم حاليًا باستيراد بعض المواد التى تعيد تصنيعها ثم تقوم بتصديرها بأسعار كبيرة، مشيرًا إلى أن الاقتصاد المصرى يجب أن ينفذ التجربة نفسها.

وفى سياق متصل، أوضح إرضال أن السلطات التركية تجرى مفاوضات مع 15 دولة لتوقيع اتفاقيات تجارية لتحرير الحواجز الجمركية، مؤكدًا أن بلاده وقعت 16 اتفاقية فى الصدد نفسه، ودخلت حيز التنفيذ.

ولفت إلى أن الاتفاقية المشابهة التى تم توقيعها بين تركيا ومصر تنص على إعفاء تدريجى للمنتجات التركية من الجمارك بحيث يطبق الإعفاء النهائى خلال 2020، مشددًا على أهمية دور الاتفاقية فى رفع حجم التبادل التجارى بين البلدين خلال الفترة الماضية، وبالتحديد منذ عام 2007 موعد التوقيع.

وأوضح أن نجاح تجارب تنمية الاقتصاد التركى يرجع إلى عدة أسباب أهمها تشجيع الاستثمار فى البنية التحتية، والنقل، واللوجيستيات، والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، إضافة إلى استهداف أسواق جديدة ووضع خطط عمل لدعم علاقات رجال الأعمال مع نظرائهم فى الدول المختلفة، بالإضافة إلى دعم المصدرين من خلال بعض الحوافز مع تشجيع البعثات الدبلوماسية التركية فى جميع بلدان العالم للخطط الموضوعة والإسهام فى إنجاحها.

وأكد إرضال أن تشجيع قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومساعدته عبر التمويل ساهم فى إنجاح خطط بلاده للارتقاء بحجم الصادرات، فضلاً عن تحسين مناخ الاستثمار وتعديل بعض القوانين بما يسمح بتقليل الخطوات اللازمة لإنشاء شركات جديدة.

وشدد إرضال على أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة هو نواة أى اقتصاد، لافتًا إلى أن تحسين جودة المنتجات التركية يرجع إلى اهتمامها بالشهادات العالمية التى توافق معايير استيراد دول الاتحاد الأوروبى باعتباره من أهم أسواق تركيا وشركائها التجاريين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة