أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هل تكره أحزاب المعارضة حرگات الاحتجاج الشبابية؟‮!‬


إيمان عوف
 
انسحب أمس الأول عدد من شباب الناصريين الاعضاء في حركة 6 إبريل من الحركة، اثر الازمة الاخيرة التي شهدتها اروقة الحزب الناصري مع شباب 6 ابريل بعد الاختلاف علي تنسيق يوم سياسي متكامل لنصرة الاقصي، كان الشيخ يوسف القرضاوي قد دعا اليه، وهو ما دفع الحزب الناصري الي مطالبة اعضائه المنتمين الي حركة 6 ابريل بضرورة الاستقالة من الحركة، التي وصفوها بالمشبوهة لأنها تتلقي تمويلات من الخارج

 
الدكتور رفعت السعيد؟، رئيس حزب التجمع ايضا، أيضاً كان قد سبق واتخذ موقفا مشابها لموقف الحزب الناصري من شباب 6 ابريل، وذلك حينما وصفهم بـ»الفوضويين الجدد«، وهو ما جعل علاقة احزاب المعارضة الكبري بالحركات الشبابية الجديدة وعلي رأسها حركة 6 ابريل علي المحك ؟
 
من جهته انتقد سيد عبدالغني، منسق جبهة الإصلاح والتغيير بالحزب الناصري، موقف احزاب المعارضة المصرية من الشباب وتحركاتهم، مرجعا ذلك الي ان تلك الاحزاب اصبحت تعاني من الشيخوخة المبكرة وتعاني من الافتقار للافكار الجديدة بالاضافة الي حالة من الانعزال التام عن الشارع المصري، وتساءل عبدالغني كيف يمكن للاحزاب المعارضة كالناصري والتجمع ان تحاول افشال حركة الشباب والقاء الاتهامات عليهم بدلا من استيعابهم والتعاون معهم في تحركاتهم، الا انه عاد ليؤكد أن هناك سمة مشتركة بين احزاب المعارضة وهؤلاء الشباب وهي غياب القدرة علي التنسيق وسيادة الرغبة في الزعامة والسيطرة وهي آفة من آفات الحركة السياسية المصرية.
 
واوضح عبدالغني ان غياب الديمقراطية الداخلية بالاحزاب المعارضة هو السبب الاساسي في انعزال الاحزاب عن الواقع بعكس الحركات الشبابية التي مثلت طوال الثلاث سنوات الماضية وقود الحركة المصرية المطالبة بالديمقراطية والتغيير.
 
وانهي عبدالغني حديثه بدعوة احزاب المعارضة الي ضرورة استيعاب الشباب علي اختلاف انتماءاتهم الايديولوجية، وضرورة التفريق بين ما هو وقتي وما هو استراتيجي.
 
في نفس السياق اعتبر ضياء الصاوي، عضو حزب العمل وحركة شباب 6 ابريل، ان هجوم احزاب المعارضة علي حركة 6 ابريل - ومن قبلها شباب من اجل التغيير وكفاية وغيرها من حركات الاحتجاج الشبابية - انما يعكس بصورة واضحة مدي احساس تلك الاحزاب بالعجز امام التحركات الشبابية، خاصة ان تلك التحركات حققت ما لم تحققه تلك الاحزاب التي تعاني من الشيخوخة خلال السنوات الثلاث الماضية.
 
وابدي الصاوي اندهاشه من تلك الاحزاب التي وضعت نفسها في عزلة جبرية رغم ان لديها العديد من المقومات التي يمكن أن تساهم في تحويل تلك الاحزاب الي كتلة من النشاط ومنها امتلاكها للشرعية اللازمة للتحرك في الشارع المصري بدون مضايقات امنية كالتي يعاني منها شباب 6 ابريل.
 
وأوضح الصاوي أن غياب الديمقراطية الداخلية في أحزاب المعارضة حول أعضاءها إلي مجرد شغيلة يلوح لهم الحزب بالاقالة فيتخلون عن كل مبادئهم ويتحولون تدريجيا الي مجرد عضوية ورقية وهو ما يصيب الحركة السياسية المصرية في مقتل ويؤدي بصورة واضحة الي خسارة المعركة المقبلة بين النظام والمعارضة المصرية.
 
وأنهي الصاوي حديثه بالتأكيد علي ضرورة ان تتوخي المعارضة المصرية الحذر في سيطرة الديكتاتورية عليها والا تحولت شيخوختها الي موت نهائي سيؤدي الي مزيد من الخسائر خاصة في الفترة المقبلة.
 
 علي الجانب الآخر، اكد الدكتور سمير فياض عضو اللجنة المركزية بحزب التجمع، ان ما يتردد عن ان احزاب المعارضة تعاني من الشيخوخة كلام عار من الصحة، مدللا علي ذلك بالعديد من القوانين التي دفعت بها تلك الاحزاب الي البرلمان واشتباكها مع القضايا العامة سواء كانت ذات طبيعة سياسية أم اجتماعية. موضحاً ان هناك حالة من المبالغة في ابراز دور الحركات السياسية التي ارجع السبب الرئيسي فيها الي حركة شباب 6 ابريل التي نسبت لنفسها ما لم تقم به، مدللا علي ذلك بما حدث في اضراب 6 ابريل الاول الذي ساهمت فيه جميع الاحزاب المعارضة في المحافظات والقاهرة.
 
واوضح فياض أن النشاط السياسي له قواعد ومعايير لا يعلم عنها شباب 6 ابريل شيئا، وهو ما يتسبب في تشتيت الحركة السياسية واحداث خسائر عدة لاحزاب المعارضة التي تقوم بالنشاط السياسي وفقا لمعايير وبناء علي خبرة تفتقدها الحركة الشبابية، ولذا فإن الاسباب الحقيقية التي ترفض من اجلها احزاب المعارضة التنسيق مع 6 ابريل ترجع بصورة مباشرة إلي ان هذه الحركات عشوائية وغير منظمة وحركاتها تتسبب في خسائر سياسية فادحة دون أي مكاسب تذكر.
 
وانهي فياض حديثه بالتاكيد علي ضرورة ان يصغي الشباب للقيادات السياسية وان يعودوا الي الاحزاب الشرعية بدلا من حالة التشرزم التي يعانون منها والتي تؤدي الي ضياع المكاسب السياسية التي حققتها احزاب المعارضة طوال تاريخها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة