أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قيادات الوفد‮: ‬دعوة‮ »‬نور‮« ‬شخصية‮ ‬ ولا ضرورة لعرضها علي الحزب


هبة الشرقاوي
 
أثارت الزيارة المفاجئة التي قام بها أيمن نور، زعيم حزب الغد، لحزب الوفد بداية الاسبوع في إطار حملته السياسية لمواجهة التوريث حالة من الاستغراب، خاصة أن نور الذي تربي داخل حزب الوفد انقطعت صلته به منذ ما يقرب من 8 سنوات، بل هاجم الوفد ودخل في صدام مع قياداته، كما أن رئيس حزب الوفد الدكتور محمود أباظة أكد في وقت سابق أن التعاون مع حزب الغد سيكون من خلال الحزب الرسمي المعترف به »جبهة موسي مصطفي موسي«، كما أن زيارة نور لمقر الوفد، تلتها في نفس اليوم زيارة أخري قام بها لخصم قيادات الوفد الحالية الدكتور نعمان جمعه ليوجه إليه نفس الدعوة، فهل يمكن أن تمثل هذه الزيارة بداية عودة التعاون بين نور والوفد؟

 
 
 
 منير فخرى
من جهته أكد الدكتور أيمن نور، زعيم حزب الغد، أن زيارته لحزب الوفد جاءت لأسباب عدة أهمها أنه بيته الذي تربي فيه، و ثانيا أن حملته التي تحمل شعار »14 أكتوبر« »الحملة التي دعا إليها من أجل منع التوريث« تحتاج لدعم جميع القوي السياسية الشرعية وغير الشرعية.
 
وبرر »نور« عدم استقبال عبد النور واباظة له، بأنهما لم يكونا علي علم بحضوره، وأنهما كانا خارج مقر الحزب وقت حضوره، وأكد نور أن جميع زعامات الوفد بمن فيهم الدكتور نعمان جمعة »الذي زاره نور في اليوم نفسه« هم من القوي الوطنية، وكذلك جميع أحزاب المعارضة الأخري و جماعة الاخوان المسلمين وحركة كفاية و الأحزاب تحت التأسيس، ومن هنا جاءت رغبته في زيارته لهم جميعا.
 
وطالب »نور« حزب الوفد وجميع الأحزاب السياسية بالتكاتف من أجل الحفاظ علي مصر، و ذلك من خلال الانضمام لحملة »14 أكتوبر« بالتعاون مع حزب الغد.
 
بينما أكد الدكتور منير فخري عبد النور، سكرتير عام حزب الوفد، أنه لم يكن علي علم من زيارة نور، ولم يكن متواجداً بمقر الحزب عندما جاء نور موضحاً أن نور قدم 3 رسائل مكتوبة الي أمين صندوق الحزب ثم رحل.
 
وعن امكانية التعاون بين »الوفد« و»غد نور« قال عبد النور إن هذا القرار لا يمكن البت فيه حتي من سكرتير عام الحزب، لأنه يحتاح الي قرار من الهيئة العليا، وبالرغم من ترك نور 3 رسائل إحداها وجهها الي عبد النور فإن عبد النور أكد أنه لا يعلم ما الذي يريده نور وما هي مطالبه بالضبط !
 
وعن اختصاص نور لحزب الوفد في بداية جولته أوضح عبد النور أنه نوع من »الشو الاعلامي« لما لحزب الوفد من عراقة وتاريخ
 
من جانبه رأي عبد العزيز النحاس، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد المتحدث الرسمي باسم الحزب، ان نور يسعي لتكوين ائتلاف يجمع القوي السياسية حوله لدعمه بعد أن خسر الكثير من شعبيته السياسية، الا أنه استبعد ان يقوم الحزب بالتنسيق مع نور لعدة أسباب.. أهمها أن هذا الأخير ليست له صفة شرعية حالياً، بالاضافة الي أن نور عادة ما يسعي لضم القوي السياسية تحت جناحه وهو ما يرفضه الحزب في ظل وضعه القيادي والريادي.
 
وأضاف النحاس أن الدعوة التي وجهها نور ليست دعوة موجهة من قبل حزب لآخر بل هي مجرد دعوة شخصية موجهة لأفراد بصفتهم الشخصية »محمود أباظة رئيس الحزب - منير فخري عبد النور، سكرتير عام حزب الوفد - سعيد عبد الخالق، رئيس تحرير الوفد« وبالتالي فليس هناك داع لعرضها علي الهيئة العليا، ورفض النحاس التعليق علي دعوة نور التي قدمها الي نعمان جمعه باعتباره جزءاً من كيان الوفد مؤكدا أن الوفد حزب واحد وليست له أجنحة.
 
و من جانبه، أكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن نور بدأ خطوات غير محسوبة وأن جولته لزيارة تلك الاحزاب - بما فيها حزب الوفد - لن تلقي النجاح الذي يتمناه لعدة أسباب أهمها أن أحزاب المعارضة الرئيسية »الوفد - الناصري - التجمع - الجبهة« يجمعها بالفعل ائتلاف رباعي، ولديها مشروعها المشترك لرفض التوريث، كما أن حزب الوفد لن يقبل أن يدخل في تنسيق إحادي مع نور نظرا لانعدام شرعيته، كما أنه لن يقبل العمل تحت راية أيمن نور مع قرب موعد الانتخابات التشريعية المقبلة وكذلك مع دعوة نور للدكتور نعمان جمعة، وهو ما اعتبره ربيع تصرفاً يتعارض مع الذكاء السياسي، وطالب ربيع »نور« بالهدوء واعادة حساب خطواته قبل البدء في حملات اعلامية تزيد من اهتزاز موقفه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة