أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انحســــار موجة ارتفــاع أســـعار المعــادن


إعداد ــ أماني عطية
 
بدأت موجة الارتفاع في أسعار المعادن الأساسية منذ بداية العام الحالي في الانحسار خلال الأسابيع الماضية، بسبب تنامي المخاوف حيال معاودة الاستهلاك في الدول المتقدمة للارتفاع بشكل كاف يمكن من خلاله تعويض أي ضعف في الطلب الصيني.

 
ووفقاً لبورصة لندن للمعادن، فإن أسعار المعادن الأساسية ارتفعت في المتوسط بنحو %72.8 منذ بداية عام 2009.
 
وأوضح الخبراء أن أسعار النحاس والألومنيوم والنيكل والرصاص والقصدير شهدت تراجعاً لبعضها واستقراراً للبعض الآخر منذ بداية شهر أغسطس الماضي، فيما استطاعت أسعار الزنك تحقيق المزيد من المكاسب.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، أن توقف موجة الارتفاع في أسعار المعادن الأساسية جاء رغم ضعف الدولار الذي دفع أسعار الذهب إلي أعلي مستوي له مؤخراً كما دعم ارتفاع أسعار سلع أخري.

 
وقال »نيك موور« الخبير الاستراتيجي بشئون السلع لدي »رويال بنك أوف سكوتلاند« إنه يجب ألا يتم الانخداع بشأن هذه المكاسب التي تحققت منذ شهر يناير الماضي علي أنها تبشر بمزيد من الارتفاع في الأسعار خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار إلي وجود فوائض هائلة من المعروض من المعادن الأساسية ومخزون ضخم منها يجب أن ينخفض.
 
وارتفع المخزون في بورصة لندن للمعادن بنسبة %84 في العام الحالي ليصل إلي مستوي قياسي لأكثر من 6.5 مليون طن وتقدر قيمة هذا المخزون بأكثر من 14 مليار دولار.
 
ومن الجدير بالذكر، أن إجمالي حجم المخزون في العالم يقدر بأكثر من 9 ملايين طن.
 
واستحوذت الحكومة الصينية علي كمية كبيرة من المخزون من السلع الأساسية خلال النصف الأول من العام الحالي لدعم »المصاهر« لديها في إطار برنامج التحفيز الحكومي.

 
وانتشر نشاط إعادة تكوين المخزون في العديد من الدول الأخري في آسيا ولكنه لم يمتد إلي غرب أوروبا أو الولايات المتحدة حتي الوقت الراهن.
 
ومن ناحيته، يتوقع »مايكل جانسن«، الخبير لدي بنك »جي بي مورجان« أن تكون الزيادة في المخزون من المعادن من العوائق الأساسية لأي ارتفاع في الأسعار خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار »رويال بنك أوف سكوتلاند« إلي أن موجة الارتفاع في أسعار المعادن الأساسية تجاوزت بشكل كبير الارتفاعات التي حدثت في عامي 1975 و1982 التي قفزت فيهما الأسعار بنحو %30 و%42 علي التوالي، وذلك عقب الارتفاع الكبير في أسعار النفط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة