أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جدل حول قدرة البروتوكول المصري‮ - ‬الكويتي علي جذب استثمارات للسوق المحلية


حمادة حماد
 
تباينت آراء الخبراء حول البروتوكول الذي وقع بين مركزي اعداد القادة لإدارة الأعمال التابع لوزارة الاستثمار، والعربي للتخطيط بالكويت، فالبعض يري انه بحثي -فقط - ولن يساعد علي زيادة الاستثمار بالصناعة النسيجية في مصر، والبعض الآخر يؤكد جذب استثمارات جديدة إلي السوق، خاصة من الكويتيين، وهو ما سوف يساعد علي تعميق صناعة النسيج في مصر. وكان قد أعلن مؤخراً الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد وزير الاستثمار ان بروتوكولاً وقع أمس بين مركز إعداد القادة لإدارة الأعمال التابع لوزارة الاستثمار والمعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت، يهدف تعزيز التعاون في جميع أنشطة التدريب وتقديم الاستشارات والبحوث الفنية الاقتصادية.

 
 
 يحيى زنانيرى
وقال ان البروتوكول يعطي أولوية للاستفادة من بحوث المعهد العربي فيما يتعلق بدراسات تعزيز الميزة التنافسية للصناعة النسيجية في مصر.
 
ويقول شريف سامي، عضو مجلس أمناء الهيئة العامة للاستثمار، ان الصناعة النسيجية في مصر ليست في حاجة إلي هذا البروتوكول، حيث ان هذا القطاع »قتل بحثاً« من جهة بحثية مصرية متعددة، مما يضع علامة استفهام علي القيمة المضافة التي قد يحققها هذا التعاون للقطاع، رغم ان هذا البروتوكول لن يضر القطاع في شيء، وقد يساعد علي اكتشاف حل لبعض المشاكل وتطوير الصناعة النسيجية في مصر.
 
وأضاف سامي، ان شركات القطاع الخاص ليست في حاجة إلي مزيد من البحوث، حيث انها اجادت تغطية هذا الجانب وتطوير نفسها والتوسع من فترة لأخري.
 
واستبعد عضو مجلس أمناء الهيئة العامة للاستثمار، ان يتحول هذا التعاون البحثي بين مركز اعداد القادة بمصر والمعهد العربي للتخطيط بالكويت إلي تعاون تجاري، معللا ذلك بأن الاخيرة جهة مختصة بالدراسات والبحوث - فقط - بالإضافة إلي ان الكويت دولة ليست لديها سوق نسيجية سواء من حيث الزراعة أو الصناعة
 
ويتفق يحيي الزنانيري رئيس جمعية منتجي ومصنعي الملابس الجاهزة، نائب رئيس مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، مع الرأي السابق في أن هذا التعاون بين الجانبين المصري والكويت ليس تسويقياً، ولكنه بحثي ولن يتحول إلي تعاون تجاري، نظرا لأن السوق الكويتية محددة ومشبعة وبالتالي فهي غير جاذبة للاستثمارات.
 
يتوقع »زنانيري، أن يقتصر هذا التعاون علي تمويل المعهد العربي الكويتي لعملية الأبحاث الاقتصادية لصناعة النسيج في مصر - فقط - إلي ما تمتلكه بعد من خبرة كبيرة في هذه الصناعة، وهو يجعل الأبحاث في مصر تحقق فائدة أعلي للصناعة المصرية نفسها.
 
ويري »الزنانيري« انه إذا اهتم المعهد العربي للتخطيط الكويتي بتمويل برامج التدريب في مصر فإن ذلك ستكون له فوائد مجزية، وسوف يساهم في رفع القدرة التنافسية للعمال وفي نفس الوقت خلق اجيال جديدة من الأيدي العاملة، ومن ثم القدرة علي تحديث الصناعة النسيجية وزيادة قدرتها علي المنافسة عالمياً. وعلي جانب آخر يقول حمادة القليوبي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية السابق ان أي اتفاقيات بشكل عام بين جهتين تؤدي إلي مزيد من النشاط، مشيراً إلي أن هذا التعاون سيكون مثمراً ويحقق اضافة لصناعة النسيج المصرية، لأن مركز اعداد القادة لإدارة الأعمال التابع لوزارة الاستثمار من المراكز القوية التي تمتلك خبرات وكفاءات جيدة، بالإضافة إلي أن المركز العربي للتخطيط بالكويت يمتلك معلومات اقتصادية عن الأسواق إلي جانب الامكانيات التكنولوجية والاقتصادية بدولة الكويت. ويضف »القليوبي«، أنه طالما أن وزارة الاستثمار هي المسئولة عن هذه الاتفاقية فإنه أبرز دليل علي انها تهدف إلي زيادة الاستثمار وليس الجهة البحثية - فقط - حيث ان هذه العمليات البحثية والتدريب سيشجعان المستثمرين في الكويت علي الاستثمار من داخل مصر للاستفادة من الاتفاقيات المصرية الدولية مثل اتفاقيات »المناطق الصناعية المؤهلة (الكويز)« والاتحاد الأوروبي« وغيرهما.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة