أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

زيادة استثمارات «موانئ دبى» فى «السخنة» مرهونة بمعدل 800 ألف حاوية


رسالة دبي: المرسى عزت

 
 احمد بن سليم
أعلن سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة شركة موانئ دبى العالمية، أن شركته تدرس حالياً ضخ استثمارات جديدة بالسوق المصرية، استكمالاً لمشروعاتها التوسعية فى ميناء السخنة بمحافظة السويس.

وقال ابن سليم فى مؤتمر صحفى، عقده مساء أمس الأول فى دبى، إن الشركة ستضخ هذه الاستثمارات فور وصول الطاقة الاستيعابية للميناء إلى 800 ألف حاوية سنوياً، بدلاً من 500 ألف حالياً.

ولفت ابن سليم إلى أن «موانئ دبي» تدرس جميع المشروعات المطروحة فى قطاع الموانئ المصرية، بصورة تفصيلية بما يجعلها قادرة على اتخاذ القرار الاستثمارى السليم.

وأكد أن «موانئ دبي» تتجه حالياً إلى ضخ استثمارات بالأسواق الناشئة، القادرة على تحقيق النمو خلال الفترة المقبلة، ومنها السوق المصرية، لما تمتلكه من إمكانيات بشرية هائلة، بالإضافة إلى موقعها الجغرافى المتميز.

وكشف رئيس «موانئ دبي» عن لقاء جمعه برئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل، منذ أيام فى القاهرة، قائلاً: شعرنا بجدية الحكومة المصرية فى إيجاد حالة من الاستقرار تعمل على دعم الفرص الاستثمارية المختلفة فى السوق المصرية.

وقامت «موانئ دبي» باستثمار ما يقرب من 650 مليون دولار فى السوق المصرية، من خلال مشروعها بميناء السخنة، كما قامت بضخ مبلغ 55 مليون دولار استثمارات جديدة عام 2012، عن طريق شراء ماكينات ومعدات للشحن والتفريغ، إلى جانب إجراء بعض التوسعات داخل الميناء لاستيعاب الزيادات من حمولات العبارات والسفن.

وقال سلطان بن سليم، إن مصر فى مرحلة مخاض بعد ثورة 25 يناير، انتهت أصعب مراحله ولم يتبق إلا القليل لتصبح مصر قوة اقتصادية لا يستهان بها فى منطقة الشرق الأوسط.

واستبعد تأثر الاستثمارات الإماراتية فى مصر بعد ثورة 25 يناير، لافتاً إلى أن المستثمرين يحترمون إرادة الشعب المصرى واختياراته، مستبعداً أن تتأثر تلك الاستثمارات بالسلب نتيجة جاذبية السوق المصرية وقدرتها على استيعاب المزيد من الاستثمارات.

وأكد ابن سليم أن «موانئ دبي» لن تتخارج من السوق المصرية، مثلما تخارجت مؤخراً من السوق اليمنية، لافتاً إلى أن الثورة المصرية سلمية، وهو ما سيزيد من تأثيرها الإيجابى خلال الفترة القليلة المقبلة على المستويين الاقتصادى والسياسى.

وأضاف ابن سليم: إن اليمن أصبحت سوقاً صعبة لا يمكن المغامرة بها، وضخ استثمارات فيها رغم أهميتها الجغرافية، نتيجة انتشار أعمال العنف والتخريب، لدرجة عدم قدرة الشركة على تغطية أعمال الميناء.

وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للميناء التابعة لـ«موانئ دبي» باليمن تصل إلى 900 ألف حاوية سنوياً، إلا أن طاقة الميناء حالياً تبلغ 200 ألف حاوية فقط، وبصعوبة بالغة نتيجة تخوف الخطوط الملاحية من المرور بالميناء، بسبب انتشار العنف هناك.

 

من جهته كشف محمد شرف، المدير التنفيذى لـ«موانئ دبي» أن الشركة وزعت أرباحاً على العاملين بميناء السخنة، رغم عدم توزيع أرباح على المساهمين، كما أن رواتب العاملين داخل ميناء السخنة، تعد الأعلى داخل الموانئ المصرية، بل تعد من أعلى الرواتب فى موانئ الشرق الأوسط.

وفى هذا السياق لفت سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبى العالمية، إلى أن الرواتب تبدأ من 4 آلاف جنيه، إضافة إلى توفير الرعاية الصحية والتأمينية للموظفين وأسرهم، مؤكداً أن الوقفات الاحتجاجية التى قام بها العاملون فى ميناء السخنة لا يمكنها أن تنهض بأداء الشركة.

وأشار ابن سليم إلى أن موانئ دبى العالمية تعمل وفق أطر وقواعد شفافة لا يمكن أن تحيد عنها، لافتاً فى هذا الصدد إلى أن موانئ دبى رفضت الدخول فى العديد من الأسواق الأفريقية والآسيوية، بسبب طلب السلطات فى هذه الدول تمرير مشروعات الشركة، نظير مبالغ مالية، وهو ما رفضته موانئ دبى خوفاً على مصداقيتها وسمعتها فى السوق العالمية.

وكشف ابن سليم، عن أن موانئ دبى تمتلك وتدير 60 ميناءً فى جميع أنحاء العالم، وتسعى دائماً إلى زيادة قدرتها التوسعية، وتعمل على تنويع مخاطر استثماراتها، مضيفاً أن الشركة لا تفكر مطلقاً فى العمل كمشغل للخطوط الملاحية، حتى لا يحدث تضارب فى الاختصاصات.

ونفى وجود أى مشكلات فى العقود المبرمة مع الحكومة المصرية بشأن ميناء السخنة، مؤكداً أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من استثمارات شركة «موانئ دبى العالمية» فى مصر. وقال ابن سليم: إن العمل فى السوق الأمريكية لا يجذبنا، وأن المجموعة تهتم أكثر بفتح أسواق ناشئة، قادرة على زيادة أعمال الشركة، وزيادة معدلات تداول الحاويات بها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة