أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬الگارتونة‮« ‬مجلة‮ »‬گوميگس‮« ‬للگبار فقط‮!‬


كتبت ـ ناني محمد ومارسيل نظمي:
 
في بلادنا يعتبرونه فنا للاطفال فقط.. اما في دول العالم المتقدمة ثقافيا فانك تجده في ايدي البالغين، بل والكهول ايضا بنفس درجة تداوله بين الاطفال.. هو فن »الكوميكس« اي الرسوم المصورة والذي شهد خلال الفترة الماضية اهتماما غير مسبوق باصدار اول رواية تنتمي لهذا الفن، واقامة عدة معارض وورش له. وكان نتاج ذلك كله مشروع لاصدار مجلة دورية لهذا الفن موجهة ـ ولاول مرة في مصر ـ للكبار، وهي مجلة »الكارتونة« المتوقع صدور عددها الاول خلال الاسابيع المقبلة.

 
في البداية، اوضح الدكتور مجدي الشافعي صاحب رواية »مترو« ان فكرة المجلة جاءت من الـ»كوميكس« او الرواية المصورة التي يقوم فيها رسام الكاريكاتير بتصوير قصة يكتبها المؤلف، وقد يشترك فيها شخصان او تكون نتاج شخص واحد، وهذا النوع من الاصدارات يؤثر في المتلقي بشكل كبير، وتعتبر »الكارتونة« اخر عنقود محاولات النهوض بالـ»كوميكس« في مصر، وقد سبقها صدور رواية مترو التي صودرت، ومن بعدها عدة معارض اقيمت تحت رعاية معهد جوتة الثقافي ومجموعة من ورش العمل التي نتج عنها التفكير في المجلة الكارتونية.
 
واشار الشافعي الي ان فناني الرسوم الكاريكاتيرية في العالم اجمع يمكنهم ان يصنعوا ابطالا مثل »غرين دايزر« الياباني الذي اشتهر بهذه الشخصية والتي تم استخدامها فيما بعد في مجالات، وكتب، وبعض افلام الحركة والـ»Animation «، مؤكدا ان هناك ضرورة ملحة للاهتمام بالصناعات الثقافية الجديدة والعمل علي تطويرها، فنحن بحاجة دائما للتعرف علي كل ما هو جديد وان نفتح الباب امام الابداع والابتكار.
 
واوضح الشافعي ان »الكارتونة« تحتوي رسوما كاريكاتيرية ذات طابع روائي وفلسفي، وهي لا تستهدف فئة عمرية واحدة، ولا تقصر نفسها علي مناقشة موضوعات دون غيرها.
 
واشار محمد جمال، صحفي ومدون، الي ان معظم الناس تعتبر الكوميكس فنا موجها للاطفال فقط، والحقيقة انها في العالم كله فن موجه لكل الفئات العمرية، وفي مصر كانت رواية »مترو« اول محاولة لصنع كوميكس غير موجهة للاطفال، ومن بعدها اقيمت عدة معارض فنية لـ»الكوميكس« زادت من اهتمام الناس بها، ومن هنا جاءت فكرة مجلة »الكارتونة« التي كانت ثمرة نتجت بعد شوط كبير من الاعدادات وورش العمل التي كان يساعدنا فيها الدكتور مجدي الشافعي.

 
واوضح جمال ان اعضاء ورشة العمل التي انتجت »الكارتونة« تضم باقة من المبدعين سواء كانوا من المؤلفين مثل احمد وائل »ليسبو«، ومحمد فتحي »مصر من البلكونة«، او الفنانين امثال عامر حسن مبتكر شخصيتي »بسنت ودياسطي« التي تم تنفيذها كبرنامج اطفال في التليفزيون المصري، والدكتور مجدي الشافعي »مترو«، وهناك الكثيرون من ذوي الخبرة في مجال الـ»كوميكس«.

 
ويقول احمد وائل، كاتب روائي، ان فكرة الكوميكس في الاصل غير مقتصرة علي الاطفال ومع هذا فكل الاعمال الكرتونية التي تقدم في مصر حتي الآن موجهة فقط للاطفال، لذا فقد حاولنا بهذه المجلة »كارتونة« الخروج من دائرة الاعمال الموجهة للطفل، مشيرا الي ان المجلة ستحتوي موضوعات متنوعة غير موجهة لفئة او طبقة اجتماعية بعينها، ولكن الموضوعات ستتنوع بتنوع الاذواق.

 
اوضح وائل ان الفكرة نتاج ورشة عمل بمعهد جوتة اشترك فيها مجموعة من كتاب الروايات وراسمي الكاريكاتير، تلاها معرض استمر لمدة اسبوعين، لذلك فالهدف المشترك بينهم جميعا هو المتعة والقيمة بعيدا عن اي قالب محدد وبعيدا عن فكرة السوبرهيرو التي يتم اجتذاب الاطفال بها، اي الشخصية الخارقة التي تصنع المعجزات مثل »السندباد البحري« و»علاء الدين«، لان كل هذه الافكار لا تلائم سوي الاطفال اما »كارتونة« فستتناول العديد من الموضوعات الحياتية والاجتماعية، بل الخيالية ايضا. بشرط ان تكون في اطار شيق وذات قيمة لتجذب القراء الكبار.

 
واعرب محمد هاشم، صاحب دار ميريت للنشر والتوزيع وناشر »كارتونة«، عن سعادته بهذه التجربة مع هؤلاء المبدعين الشباب، مؤكدا اننا في مصر تأخرنا كثيرا في اصدار مثل هذه النوعية الفنية للكبار والتي تتواجد في دول كثيرة وباشكال مختلفة، حيث ان مجلات الكوميكس طريقة مختلفة وشيقة للتعبير عن الرأي، مؤكدا ان احدا لا يريد وضع مبدعي عمل »كارتونة« في اطار محدد، فهم يرفضون الرقابة علي جميع الاعمال الفنية والادبية حيث يطلق الادباء والكتاب العنان لخيالهم ليناقشوا جميع الموضوعات الاجتماعية والسياسية، اما المعيار الوحيد الذي تتم مراعاته فهو المعيار الادبي والفني للمبدع، ويضيف ان المجلة سيتم توزيعها في اكثر من مكتبة ومنفذ ثقافي مثل »ديوان«، و»الشروق«، و»مدبولي«، و»سنابل«، و»كتب خان«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة