أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

معايير التقييم الجديدة تدفع الفنادق لبدء عمليات التطوير


أكرم مدحت
 
أكد خبراء في القطاع السياحي أن عمليات التطوير التي يمر بها معظم الفنادق في مصر بمختلف فئاتها حاليا لا تتعلق فقط بتطبيق المعايير الجديدة، حيث إن الفنادق تضع خطة تطوير شاملة كل فترة محددة وتصادفت عمليات التنفيذ مع تطبيق المعايير الجديدة لتقييم الفنادق.

 
 
فيما قال البعض الآخر ان عملية التقييم دفعت الفنادق لاعادة النظر في مستوي الخدمة والتشغيل وتطوير البنية الاساسية للمنشآت السياحية لكي تناسب المعايير الجديدة الأمر الذي يعود بالفائدة علي الفندق والقطاع السياحي بشكل عام.
 
اوضح عادل الشربيني عضو مجلس ادارة غرفة الفنادق بجنوب سيناء ان عمليات التطوير والتجديد للمنشآت الفندقية السياحية تتم كل 8 سنوات تقريبا حيث يجري تطوير شامل في المنشأة السياحية، سواء الفندق أو القرية السياحية وذلك اذا تطلب الأمر كما ان الفنادق تقوم بأعمال الصيانة المستمرة والتي تتطلب أحيانا تجديد البنية الاساسية وبالتالي يضطر مالك الفندق أو شركة الادارة الي إجراء تطوير شامل.

 
واضاف ان تطبيق المعايير الجديدة في تقييم المنشآت الفندقية دفع الفنادق الي رفع كفاءة تشغيلها للحفاظ علي الفئة المصنفة عليها »درجة النجومية«.
 
وأشار الشربيني الي ان لجان التقييم عندما بدأت في تطبيق المعايير الجديد »N.N « في مدينة شرم الشيخ استهلت عملها بالفنادق تحت التقييم، وتم الانتهاء من تقييم 25 فندقاً تقريبا حتي الآن، وتوقفت اللجنة في الفترة الحالية للاستعداد لاستمرار العمل بعد ذلك علي باقي المنشآت الفندقية بالمدينة، مؤكدا تركز المعايير الجديدة بنسبة %30 من الدرجات التي تمنحها للفندق علي مستوي الخدمة المقدمة، وهو ما أجبر اصحاب المنشآت السياحية علي رفع مستوي العاملين وإجراء العديد من الدورات التدريبية لهم بجانب عمليات التطوير والتعديلات التي تقوم بها بعض الفنادق، لكي تلائم المعايير الجديدة طبقا لملاحظات لجان التقييم وإعطاء مهلة لاجراء التعديلات المطلوبة.
 
وعلي جانب آخر قال عمرو صدقي رئيس مجلس إدارة مجموعة كرييتيف للسياحة إن المعايير الجديدة للتقييم جعلت الفنادق تعيد النظر في مستوي الخدمة والتشغيل وتطوير البنية الاساسية للمنشآت السياحية لكي تناسب المعايير الجديدة، وعلي الرغم من وجود اعباء مالية لدي الفنادق والشركات المالكة فإن الفنادق اضطرت الي توفيق أوضاعها رغم الازمة العالمية.
 
واشار صدقي الي ان الشركة تدير 11 منشأة سياحية معظمها فنادق عائمة، لافتا الي ان عمليات التطوير تتم سنويا مع استمرار عمليات الصيانة والتي من الممكن ان تحول دون انفاق مبالغ كبيرة علي التطوير أو التجديد الشامل، ولكن القطاع الذي يحتاج الي التجديد المستمر هو المفروشات باعتبارها الأكثر استهلاكا.
 
وقال إن لدينا فندق 3 نجوم في شرم الشيخ خضع للجان التقييم والتي وضعت بعض الملاحظات ليقوم المالك أو شركة الادارة بتعديلها وتطويرها، وذلك من خلال المخصصات من الايرادات السنوية للمنشأة الفندقية ويتم من خلالها تحديد عمليات التطوير وتكلفتها.
 
وأشار الي ان مؤشرات معدلات الأشغال في القطاع السياحي بدأت تظهر بعض التفاؤل حيث إن المعدلات إيجابية علي عكس الانخفاض الشديد والتأثر بالازمات التي يمر بها العالم بدءاً من الازمة الاقتصادية العالمية وانتهاء بأنفلونزا الخنازير، علي الرغم من أن نسب الاشغال والمؤشرات الايجابية لم تصل الي المعدلات الطبيعية كما كانت في أي وقت مضي.
 
من جانبه أكد زياد طنطاوي مدير عام هيلتون بيراميدز جلف ريزورت ان عمليات التطوير في الفترة الحالية التي تقوم بها بعض الفنادق لا تتعلق بتطبيق المعايير الجديدة، نظرا لأن الفنادق تضع خطة تطوير شامل لفندق كل فترة محددة وفقا للميزانية الخاصة بها، ولكن مما لا شك فيه فإن تطبيق المعايير الجديدة أجبر الفنادق علي التطوير، خاصة تلك التي تحتاج الي رفع مستوي الخدمة وتجديد البنية الاساسية لها، مضيفا ان زهير جرانة وزير السياحة نجح في رفع مستوي الفنادق في مصر لكي يستطيع منافسة الدول السياحية الاخري، فضلا عن تشكيل لجان التفتيش المتخصصة والتي تضم ممثلي وزارة السياحة ومنظمة السياحة العالمية وغرفة المنشآت الفندقية والتي تعمل علي تطبيق المعايير الجديدة في تصنيف الفنادق.
 
وأشار الي أن عملية تطوير فندق هيلتون رمسيس تمت طبقا لخطة مسبقة قبل الإعلان عن المعايير الجديدة ولكن تم وضع بعض التعديلات بما يتناسب مع تلك المعايير، كما سيتم البدء في المراحل التنفيذية لخطة التجديد والتطوير نهاية العام الحالي بتكلفة اجمالية تبلغ 60 مليون دولار علي عدة مراحل خلال 3 سنوات، مؤكدا اهمية دخول الفندق ضمن اولويات خطة تطوير مجموعة هيلتون العالمية لفنادقها في مصر حتي يستطيع المنافسة واستعداداً للموسم السياحي المقبل.
 
وأكد طنطاوي ان »هيلتون بيراميدز جلف ريزورت« سيبدأ في عمليات التطوير خلال الاسابيع القليلة المقبلة وذلك لتلائم المعايير الجديدة في تقييم الفنادق عبر تطوير شبكة الانترنت والتليفزيونات لتصبح شاشات LCD بدلا من الشاشات العادية، مشيرا الي ان عمر الفندق لم يتجاوز 7 سنوات.
 
وأكد نبيل سليم رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق »إيجوث« انه تم الانتهاء من الجزء الأكبر من مشروع تطوير فندق »ماريوت« التابع للشركة ضمن الفنادق التاريخية المملوكة لها وتضمنت عملية التجديد كل الغرف والتي يبلغ عددها 1250 غرفة ومدخل برج الجزيرة، الي جانب اضافة اثنين من الاجنحة الملكية، ووصلت تكلفة المشروع الي 350 مليون جنيه، مضيفا انه جار حاليا تنفيذ المرحلة المتبقية للمشروع والتي من المتوقع ان تتكلف نحو 150 مليون جنيه وتشمل تجديد البهو الرئيسي للفندق، وممر التسوق ومطاعم الفندق الاربعة، بالاضافة الي تجديد المطابخ.
 
وقال إن تطوير الفنادق يعود بالفائدة علي الأخيرة ويرفع معدلات اشغالها كما أنه يرقي بمستوي القطاع السياحي بشكل عام ويساهم في زيادة الدخل القومي، حيث يشكل القطاع الفندقي الجزء الأكبر من استثمارات القطاع السياحي.
 
يذكر ان وزارة السياحة اتجهت الي تحديث معايير التقييم بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية كجهة محايدة للاشتراك في مشروع اعادة تقييم الفنادق المصرية وفقا للمعايير الجديدة وهو ما يعرف بالـ»N.N « »New Norms «، وهو النظام الذي بدأ في عام 2006 وفقا للمعايير المعروفة دوليا، واضاف سليم ان تطبيق المعايير الجديدة للفنادق يهدف الي رفع مستويات جودة الخدمات المقدمة للسائحين في كل القطاعات، وهو ما يحتاج الي تطوير الفنادق حيث تقسم الدرجات الي %70 للبنية الاساسية و%30 لمستوي الخدمة.
 
كما ان هناك نماذج معدة للاشتراطات والمعايير التي يجب توافرها لمنح درجة معينة للفندق الجاري تقييمه بداية من النجمة الواحدة الي الخمس نجوم، وسيتم فرض عقوبات رادعة علي الفنادق غير الملتزمة بالمعايير العالمية الجديدة »N.N « بداية بتخفيض الدرجة وانتهاء بإلغاء الترخيص.
 
وتبلغ مدة العقد المبرم مع المنظمة عامين يتم خلالها تطوير وتطبيق المعايير الجديدة علي الفنادق المصرية مع ضمان استمرارية المشروع بعد انقضاء مدة العقد، حيث بدأت لجان التفتيش عملية التقييم خلال شهر يونيو الماضي بفنادق شرم الشيخ ويطبق المشروع علي كل الفنادق سواء الجديدة منها أو الموجودة بالفعل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة