أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لجنة الحوار في التجمع‮.. ‬الخصم‮ ‬والحكم


هبة الشرقاوي
 
علامات استفهام عديدة أثارها قرار المكتب السياسي لحزب التجمع بتشكيل لجنة للحوار الحزبي تضم الدكتور رفعت السعيد، رئيس الحزب ونوابه الثلاثة بالإضافة إلي سيد عبد العال، الأمين العام، ففي الوقت الذي اعتبر البعض هذا القرار محاولة لتهدئة الأمور داخل التجمع، توقع آخرون أنه سيزيد التجمع اشتعالاً خاصة أن هذه اللجنة سيكون من سلطتها استدعاء أي عضو من أعضاء الحزب لمناقشته ورفع قراراتها إلي الأمانة العامة للتصديق عليها.

 
 
 رفعت السعيد
سيد عبد العال، الأمين العام لحزب التجمع، أكد أن الهدف من هذه اللجنة هو تهدئة الأوضاع الداخلية في الحزب كما تهدف إلي الخروج من دائرة البيروقراطية فاجتماعات اللجنة المركزية والأمانة العامة لها مواعيد محددة وهو ما يوجد نوعاً من البطء والصعوبة في حل مشاكل التجمع، ونفي عبد العال أن يكون  هذا القرار محاولة لتكريس السلطة في أيدي قيادات التجمع، مؤكداً أيضاً أن تشكيل هذه اللجنة لا يستهدف سحب صلاحيات الأمانة العامة وأنه غير مخالف للائحة الداخلية للحزب.
 
في السياق نفسة، أكد حسين عبد الرازق، رئيس المكتب السياسي لحزب التجمع، أن هذه اللجنة تستهدف إجراء حوار داخلي، وليس لها صلاحيات فرض عقوبات علي الأعضاء، فاللجنة المركزية اتخذت قرار إنشائها بغرض إجراء حوار بين أعضاءالحزب حول بعض القضايا السياسية وبعض القضايا الداخلية ذات الطابع التنظيمي.
 
وأضاف عبد الرازق أنه يري أن تشكيل هذه اللجنة في صالح التجمع لفتح الحوار حول نقاط الخلاف الداخلية المحتقنة حالياً، والتي جعلت إجواء التجمع غير صحية، وستقوم  هذه اللجنة برفع تقرير للأمانة العامة للبت فيه، وعن ضم هذه اللجنة لنواب رئيس الحزب والأمين العام دون باقي الأطراف الحزبية المتنازعة، أكد عبد الرازق أن الأمر طبيعي لكون أعضاء اللجنة هم المعنيين بضرورة قيادية الحزب وفقاً لمناصبهم بالحزب.
 
علي الجانب الآخر، اتهم حسين أشرف، أمين القاهرة بالتجمع هذه اللجنة بمحاولة إشعال النيران داخل التجمع خاصة أن أعضاءها سيكونون الخصم والحكم علي حد قوله، لأن جميع خلافات أعضاء التجمع هي مع قيادات الحزب أعضاء اللجنة »رئيس الحزب والنواب« لذا فقد اعتبر أشرف تكوين هذه اللجنة بمثابة قيام قيادات الحزب بنصب المقصلة لمعارضيهم في التجمع، فحتي لو كانت اللجنة الحوارية فقط فإن هدفها تصعيد الأمر إلي الأمانة العامة والتي عادة ما تؤيد قرارات السعيد.
 
واستنكر أشرف أن يقوم السعيد في كل أزمة بإصدار قرار مركزي جديد، وهو ما حدث علي سبيل المثال مع أزمة أمانة حلوان حينما قام السعيد بتقسيم صلاحيات أمين المحافظة علي 3 أعضاء بالمخالفة للائحة الحزب.

 
واعتبر الدكتور نبيل عبد الفتاح، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، هذه اللجنة محاولة لتشكيل آلية جديدة لحل أزمات التجمع الداخلية، وأنها محاولة من نواب رئيس الحزب لمقاسمة السعيد صلاحياته والبحث عن دور قيادي لهم.
 
ورأي عبد الفتاح أن هذه اللجنة سلاح ذو حدين، فمن ناحية يمكنها أن تؤدي إلي إخماد غضب قيادات التجمع كمحاولة لتحريك الحزب وإخراجه من الجمود والشلل في المرحلة المقبلة، إلا أنه توقع أن هذه اللجنة لن تفيد كثيراً في حل المشاكل العالقة بين الأعضاء المختلفين داخلياً، وقد تأتي بثمار سلبية بعد إحالة عطية الصيرفي، أمين العمال بالتجمع، للجنة الانضباط متهماً بالإساءة للحزب بعد ما أصدر كتاباً ينتقد فيه أوضاع الحزب وقياداته، وكذلك فصل أبوالعز الحريري، بعد اتهامه بالتشهير بالحزب إعلامياً، وهو ما قد يربط بين هذين القرارين وبين اللجنة، فالقراران صدرا بعد ساعات قليلة من تكوين اللجنة، وهو ما قد يؤدي إلي نوع من الاضطراب داخل الحزب وداخل أطره التنظيمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة