أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع مؤشرات سوق العمل يؤكد استمرار التباطؤ فى الصين






إعداد - محمد الحسينى

 

ارتفعت وتيرة فقدان الوظائف فى الصين، لتتدهور الأمور بشكل أكبر فى سوق العمل الصينية التى احتفظت بقدر من المرونة رغم التباطؤ الذى يعانى منه ثانى أكبر اقتصاد فى العالم .

 

وأظهرت المؤشرات الأولية استمرار الضعف فى النشاط الصناعى ومعدلات التشغيل فى الصين، حيث انخفض مؤشر «إتش إس بى سى » لمديرى المشتريات فى الصين إلى 47.8 % فى أغسطس مقارنة بـ 49.3 % فى يوليو، الأمر الذى يعد مؤشراً على الانكماش .

 

وشهدت الصين تراجع حركة التجارة وانكماش الاستثمار العقارى، فى الوقت الذى سجلت فيه الصادرات الصينية نمواً ضئيلاً بنسبة 1 % فقط فى العام المالى المنتهى فى يوليو 2012.

 

وأوضح تقرير نشرته صحيفة «تشاينا ديلى » الصينية مؤخراً أن قطاع الصناعات التحويلية فى الصين تأثر بالانخفاض السريع فى الطلبات الجديدة وبعدم وجود دلائل على تحسن الاقتصاد العالمى .

 

ويدل تدنى المؤشر الى أقل من 50 % على حدوث انكماش فى الاقتصاد وسط مواجهة المصانع فى جميع أنحاء الصين مصاعب حقيقية .

 

وجاء فى التقرير ان المنتجين الصينيين يناضلون مع الرياح الاقتصادية العالمية القوية المعاكسة وضعف الطلب المحلى .

 

وذكر التقرير ان أعمال التصدير التجارية الجديدة تراجعت ايضا الى أدنى مستوياتها منذ شهر مارس من عام 2009 لتزايد القلق إزاء تراجع الطلب الخارجى وسط أزمة الديون الأوروبية المتفاقمة .

 

وحذر اقتصاديون من ان قطاع الصناعة التحويلية هو الركيزة الأساسية للاقتصاد وأن تدهور مؤشر مديرى المشتريات فى قطاع الصناعات التحويلية الصينية يشير الى ان الزخم الاقتصادى قد يواجه مخاطر أكثر بتراجعه فى الشهر الحالى .

 

ولفت تقرير اقتصادى عن إحصائيات مبيعات التجارة والإنتاج الصناعى وتجارة التجزئة فى شهر يوليو الماضى، والذى نشر فى وقت سابق من أغسطس الحالى، الى استمرار تدهور ثانى اكبر اقتصاد فى العالم متطلعا الى اتخاذ مزيد من اجراءات تخفيف القيود النقدية .

 

وأعرب رئيس الوزراء الصينى وين جيا باو عن ثقته بأن الاقتصاد سيبقى على المسار الصحيح وسيكون قادرا على تحقيق أهداف هذا العام بما فى ذلك نسبة نمو سنوى بحوالى %7.5 على الأقل .

 

يذكر ان البنك المركزى الصينى خفض اسعار الفائدة وشروط نسبة الاحتياطى للبنوك فى محاولة لتحفيز الإقراض لدعم الاقتصاد .

 

وقال خبراء فى بنك إتش إس بى سى إن هناك دليلاً واضحًا على زيادة معدل تسريح العمالة وإغلاق المصانع من جانب الشركات الصينية، وأنه حان الوقت لكى يركز المسئولون الصينيون بشكل أكبر على سوق العمل، وفقاً لما ذكرته صحيفة وول ستريت الأمريكية .

 

وبالإضافة إلى ذلك، تصاعدت بعض المؤشرات على زيادة القلاقل والاحتجاجات فى سوق العمل، حيث تشير التقارير إلى وجود 37 حالة إضراب للعمال فى يوليو فقط، أى ضعف عدد الاحتجاجات العمالية التى سجلت فى يناير الماضى .

 

وتشير البيانات الاقتصادية الصادرة فى الربع الثالث من 2012 إلى استمرار التباطؤ الاقتصادى الذى تعانى منه الصين، فى ظل زيادة الضغوط على صناع السياسة الصينيين لزيادة الإقراض أو تنشيط الإنفاق الحكومى لتشجيع النمو .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة