تأميـــن

348.3‮ ‬مليون جنيه زيادة أقساط التأمين الصحي في‮ ‬4‮ ‬سنوات


كتبت - مروة عبد النبي:
 
كشف عبد الرؤوف قطب، رئيس الاتحاد المصري لشركات التأمين، العضو المنتدب لشركة بيت التأمين المصري السعودي، النقاب عن زيادة أقساط التأمين الصحي خلال السنوات الأربع ما بين 2004 و2008، بواقع 348.3 مليون جنيه، لتصل إلي 395 مليوناً في 2008 مقارنة بـ46.7 مليون في 2004.

 
وأشار »قطب«، خلال ندوة »التأمين الصحي الالكتروني ومصادر التمويل« التي استضافتها القاهرة أمس تحت رعاية الاتحاد العربي للتأمين بالتنسيق مع الجمعية الأردنية للتأمين الصحي، إلي أنه خلال السنوات العشر الأخيرة اقتحمت السوق 8 شركات تأمين، لديها فرع تأمين صحي، بالإضافة إلي شركة أخري متخصصة في ذلك المجال، وهي شركة »بوبا«، التي تقدم خدماتها لأكثر من 700 ألف عميل. ولفت إلي زيادة عدد شركات الرعاية الصحية إلي 38 شركة، ويصل حجم خدماتها في ذلك القطاع إلي 600 مليون جنيه، وتخدم أكثر من 1.2 مليون مشترك من العاملين بالدولة.
 
وقال رئيس اتحاد شركات التأمين إن هناك عدداً من التحديات التي تواجه التأمين الصحي الذي يقدمه القطاع في مصر، لافتاً إلي أن اتحاد التأمين بدأ بالتنسيق مع الهيئة الرقابية في إعداد مشروع قانون، يقضي بتفعيل أساليب الرقابة علي الشركات التي تزاول ذلك النشاط، والذي يستهدف تقديم عدد من المزايا الجديدة للمستفيدين ببرامج التأمين الصحي.
 
وأوضح »قطب« أن حجم التعويضات، التي تم سدادها عن العمليات المباشرة، ارتفع من 45.6 مليون جنيه في 2004 إلي 261.8 مليون جنيه في 2008، وهو ما يعكس أهمية برامج التأمين الصحي، واعتباره أحد المجالات المرشحة للنمو خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلي أن معايير تقدم الشعوب تقاس باهتمام المجتمع ومؤسساته بالتأمين الصحي علي أفراده، باعتباره إحدي وسائل زيادة النمو الاقتصادي بشكل عام.
 
وأضاف أن سوق التأمين، سواء المحلية أو العربية، تشهد طلباً متزايداً علي خدمات التأمين الصحي، مشيراً إلي الأثر الجيد لتطبيق التأمين الصحي بالوسائل الالكترونية، مؤكداً ضرورة التغلب علي معوقات ذلك النوع من أساليب تسويق خدمات الرعاية الصحية ومصادر تمويله، والتعرف علي خبرات الأسواق المختلفة في ذلك المجال، والتركيز علي مزايا استخدام البطاقات الالكترونية في تقديم تلك الخدمة.
 
من جهته، أوضح عبدالخالق رؤوف، الأمين العام للاتحاد العربي للتأمين، أن شركات التأمين بدأت تستعين، وبشكل ملحوظ، بأحدث تقنيات نظم المعلومات في مجال توفير الرعاية الصحية المناسبة للعملاء، والاهتمام بإدارات المطالبات بهدف توصيل الخدمة المطلوبة.
 
وقال إنه مع زيادة معدلات نمو هذا القطاع ظهرت بعض التحديات التي تواجه شركات التأمين، والتي تتصل بتطوير قدراتها لاستيعاب الأعداد الكبيرة من جمهور المؤمنين، بالإضافة إلي ضرورة تطوير تطبيقات الربط مع مقدمي الخدمات الطبية، والتعاون بشكل كبير مع شركات الرعاية الطبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة