أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تونس: لا يوجد طرف أجنبي في قضيى قتل "بلعيد"..والمتهمون ينتمون لتيار إسلامي متشدد


(CNN ):
 
أعلن وزير الداخلية التونسي، علي العريض، أنه تم التعرف على منفذ عملية اغتيال السياسي والقيادي في "الجبهة الشعبية"، شكري بلعيد، مشيراً إلى أنه تم إيقاف أربعة أشخاص مشتبه بهم، اعترف أحدهم بأنه قام بنقل "الفاعل الأصلي" إلى مكان الجريمة، نافياً وجود أي دليل على تورط أي طرف أجنبي في القضية.
 
 
وأكد الوزير التونسي، خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء، أن "المتهم محل ملاحقة أمنية حالياً"، وقال: إن المنفذين "ينتمون إلى تيار ديني متشدد"، "وهم تونسيون من داخل الجمهورية التونسية"، وقال إن "التصريحات التي أفادت بوجود جزائريين وراء العملية، ليست في موقعها."
 
وأضاف العريض، المكلف بتشكيل حكومة جديدة في تونس، خلفاً لحكومة حمادي الجبالي، التي تقدمت باستقالتها على خلفية الاضطرابات التي خلفتها عملية اغتيال القيادي المعارض،: أن "مرتكبي الجريمة، الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و34 سنة، قاموا برصد مسرح الجريمة بانتظام خلال الأيام التي سبقت عملية الاغتيال."
 
ولفت العريض، بحسب ما نقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء "وات"، إلى أن أحد المتهمين تبين أن له سوابق عدلية في قضية "انخراط في عصابة بقصد الاعتداء على الأشخاص والممتلكات"، في عدد من الأحداث بعد ثورة 14 يناير2011، مؤكداً أن التحقيق مازال مستمراً، من أجل الكشف على كل تفاصيل القضية.
 
وأضاف وزير الداخلية التونسي قوله: "لا يمكننا أن ندلي بتفاصيل أكثر تمس بسرية التحقيق، وقد وقع التنسيق مسبقاً مع قاضي التحقيق من أجل الإدلاء بهذه المعلومات"، مبيناً أنه تم تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية للوصول إلى الجناة، مثلما تمت الاستعانة بالوسائل التقنية والمخبرية من دول شقيقة وصديقة.
 
وأوضح أن الكشف عن ملابسات القضية يمثل حافزاً لقوات الأمن الداخلي، حتى تواصل دورها "بكل شجاعة في مقاومة الإرهاب، وحماية الممتلكات الخاصة والعامة"، مبيناً أن الوصول إلى الجناة يعزز ثقة المواطنين في القضاء التونسي، وفي حياد المؤسسة الأمنية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة