أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

صناديق التحوط تقترب من تعويض خسائرها أثناء الأزمة


أيمن عزام
 
تقترب صناديق التحوط من تعويض جميع خسائر استثماراتها التي تكبدتها خلال أزمة الائتمان، وأصبح كثير منها في وضعية تتيح لها تحصيل رسوم الأداء.

 
واحتاجت الصناديق منتصف الأسبوع الماضي لتحقيق مكسب بنسبة %2 فقط للوصول للمستويات التي بلغتها في 30 يونيو 2007 عندما استطاعت الصناديق تحقيق أعلي مكاسبها خلال فترة الركود السابق، وفقاً للبيانات الصادرة عن مؤشرات بحوث صناديق التحوط.
 
ويتوقع في حال استمرار مكاسبها بالوتيرة الحالية أن تتمكن من تجاوز أعلي مستويات مكاسبها المسجلة منذ عامين في أواخر الشهر المقبل. وتمكنت الصناديق حتي 21 أكتوبر الماضي من تحقيق مكاسب بنسبة %18.3 وهو ما ساعد علي تعويض جميع خسائرها التي منيت بها في النصف الثاني من عام 2007، علاوة علي خسائر بنسبة %19 في عام 2008.
 
يتوق مديرو الأصول للعودة لأعلي مستويات مكاسبها لأنهم فور الوصول لهذه المستويات سيصبح في مقدورهم تحقيق أرباح صافية بنسبة %20. ولن يشعر هؤلاء المديرون بالاطمئنان حتي بعد أن حققت الأسهم العالمية مكاسب بنسبة %27 وفقاً لمؤشر MSCI .
وقال كريستوفر ميلر، المدير التنفيذي لوكالة النيبريدج ميدجانفو للتقييم الائتماني إن الصناديق تقترب الآن كثيراً من مستويات ما قبل الأزمة، مشيراً إلي أن المديرين علي ما يبدو قد استعادوا ثقتهم بأنفسهم ولم تستطع الصناديق جميعاً الوصول لمستويات عام 2007، حيث توقف وصولها لهذه المستويات علي طبيعة الاستراتيجيات التي تتبعها، فلا تزال الصناديق التي تركز علي الأسهم تقل عن هذه ا لمستويات بنسبة %9 بينما يتعين علي الصناديق التي تتبع استراتيجيات متعددة إضافة مكاسب نسبتها %4. وحققت صناديق المؤشرات التي تستهدف المراهنة علي توجهات  الاقتصاد الكلي العالمي مكاسب تجعلها تتجاوز المستويات المسجلة لها في منتصف عام 2007 بنسبة %15 بعد أن حققت مكاسب بنسبة %4.8 العام الماضي مع بروز توجهات قوية في السوق استطاعت الاستفادة منها.
 
وحققت الأسهم المقترضة مكاسب في عام 2008 جعلتها تتجاوز مستويات ما قبل الأزمة بنسبة %14 رغم خسارتها بنسبة %16 العام الحالي بسبب ارتفاع أسعار الأسهم.
 
وبينما تقترب الصناديق من تعويض خسائرها التي منيت بها أثناء الأزمة تتفاوت التقديرات بشأن مدي اقترابها من تحقيق ذلك استناداً للبيانات الواردة في هذا الشأن.
 
ولم تتمكن %32 من 50 أفضل صندوق تحوط يعمل في أوروبا من القيام العام الحالي بتعويض خسائرها التي تكبدتها العام الماضي بحلول 20 أكتوبر الماضي، وفقاً لتحليلات أجرتها مؤسسة كولنز سيتورث لإدارة الثروة علي قواعد البيانات المتوافرة.
 
وعلي الرغم من أن أفضل الصناديق قد حققت مكاسب تبلغ في المتوسط %80 العام الحالي فإنها لا تزال تقل بنسبة %20 مما استطاعت تحقيقه مطلع عام 2008.
 
وذكرت شركة كريديه سويس البحثية أن ثلاثة أرباع الصناديق لم تتمكن بحلول نهاية شهر سبتمبر من تعويض خسائرها التي تكبدتها العام الماضي، وأن نصف الصناديق ابتعد عن تحقيق هذا الهدف بنسبة %15 أو أكثر.
 
ومن الصناديق التي استطاعت تجاوز مكاسبها التي حققتها قبل الأزمة صندوق أودي أيوربين، الذي حقق مكاسب تزيد بمقدار الضعف علي مستويات ما قبل الأزمة، وتجاوزها صندوق هيندرسون ايروبين اباوت ريترن بنسبة %26، وصندوق كابولا جلوبال رلتيف فاليو بنسبة %35، استناداً لتقديرات المستثمرين.
 
وقالت نادية بابجيانز، الخبيرة الاستراتيجية في صندوق مورفنجستار للاستثمار، إن صناديق التحوط بدأت تستعيد قوتها في الربع الثالث، وإن الطريق للتعافي كان مدعوماً بالأداء القوي في فئات الأصول الأكثر مخاطرة.
 
وقال ريتشارد هوجيتس، الخبير في مؤسسة كولنز ستيورد لإدارة الثروة، إن عدداً كبيراً من مديري الأصول يبذلون جهوداً ضخمة لكنهم لا يزالون عاجزين عن تحصيل الرسوم المقررة نظير الأداء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة