أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع رسوم الگشف الإشعاعي علي الشحنات المستوردة يضر بالمستهلك


المال - خاص
 
انتقد المهندس محمد عبد المحسن، رئيس لجنة الاستيراد بجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، ارتفاع رسوم الكشف الإشعاعي علي الشحنات المستوردة من الخارج من 200 جنيه إلي 3050 جنيهاً حالياً، واصفاً هذه الزيادات التي طرأت خلال العامين الماضيين بغير المبررة.

 
وأشار إلي أن هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات ترفض الإفراج عن الرسائل والشحنات التي يتم استيرادها من الخارج إلا بعد دفع هذه الرسوم سواء كانت تحتاج إلي الكشف الإشعاعي أم لا، الأمر الذي تسبب في زيادة أسعار السلع المستوردة وتحميل هذه الزيادات علي المستهلك.
 
وطالب بضرورة إعادة النظر في هذه الرسوم التي تفرضها الهيئة بصورة مبالغ فيها ستؤثر علي عملية الاستيراد والتصدير خلال الفترة المقبلة، نظراً لعجز نسبة كبيرة من المستوردين عن دفع هذه الرسوم.
 
ومن جانبه أكد المهندس محمد محرم، رئيس لجنة البيئة بالجمعية، أن نقص أعداد العاملين في هيئة الميناء يتسبب في تأخر الإفراج عن الشحنات وبالتالي يكلف المستورد غرامات وأرضيات بالموانيء، لافتاً إلي أن كل ذلك يرفع أسعار السلع بالسوق المحلية.
 
وطالب محرم بضرورة إنشاء معمل تحليل مركزي واحد يكون مسئولاً بشكل كامل عن نتائج التحاليل، التي تحتاجها الجهات المختلفة مثل مصلحة الجمارك وهيئة الرقابة علي الصادرات والواردات، حيث أصبحت تتم بصورة معقدة حيث تطلب أكثر من جهة تحليل عينات من الشحنة منها وزارة الصحة وهيئة الرقابة علي الصادرات والواردات والجمارك و»الزراعة« مما يشكل عائقاً كبيراً أمام المستورد الذي يتشتت بين الجهات المختلفة لاستخراج نتائج التحليل.
 
وأكد أن إنشاء مركز تحليل مركزي سيساهم بشكل كبير في الإفراج عن الشحنات بسرعة وسيحد من الغرامات التي يدفعها المستورد بسبب هذا التأخير.
 
وفي السياق ذاته أوضح المهندس محمد شفيق، رئيس الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات، أن الهيئة وممثليها ليسوا مسئولين عن زيادة هذه الرسوم وأنهم يطبقون التشريع فقط، لافتاً إلي أنه سيرفع مذكرة إلي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، للمطالبة بإعادة النظر فيها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة