أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتشار مرتقب للبث التليفزيوني عبر شبكة الإنترنت


ولاء البري
 
انعكست التغيرات المستمرة في تكنولوجيا المعلومات وخدمات الانترنت في الآونة الأخيرة، علي خدمات المحتوي الاعلامي والرقمي المقدم من خلال مشغلي شبكات الانترنت والبنية الرقمية لمشتركي الـDSL ، حيث قامت تلك الشركات بالتعاقد مع عدد من القنوات الفضائية وموردي الباقات المختلفة، ليتم بثها للمستخدم علي الانترنت بدقة وصورة عالية الجودة في الوقت نفسه الذي يتم بثها عبر الاقمار الصناعية.

 
وقامت شركتا T.E Data عبر Te Live ولينك دوت نت ومن خلال عرض Linkdsl بالتعاقد مع مجموعة قنوات شبكة ART لبث مونديال الشباب لكأس العالم ومسلسلات رمضان ومجموعة روتانا، فيما عرضت شبكة MBC برامجها علي مواقع متعددة، ودفعت تلك العروض »المال« للتساؤل حول طبيعة تلك التعاقدات والشروط التي تتم من خلالها بين اطراف مقدمي الخدمة، وتأثير تلك الخدمات علي مستقبل اجهزة التليفزيون، في ظل الانتشار الحالي لخدمات البث التليفزيوني عبر الانترنت التي تخدم مناطق محددة علي مستوي الجمهورية.

 
في البداية يقول تامر جاد الله العضو المنتدب لشركة T.E Data ان التعاقدات تتم بشروط خاصة بين الشركتين ويتم الاتفاق عليها بتقديم المحتوي الخاص للقناة، ويكون لها حق البث وتتم من خلال طريقتين.. الاولي إما البث المباشر مثلما حدث مع بث مونديال الشباب والاخري تتمثل في عرض مجموعة فيديوهات مسجلة.

 
ويري جاد الله ان خدمة البث التليفزيوني الـ I.P.T.V هي المستقبل في مصر، مؤكدا ان تلك الخدمات تساعد وتساهم علي الجانب الآخر في زيادة عدد المشتركين.

 
ويضيف جاد الله ان الخدمة الجديدة تتم تجربتها حاليا، لكنها سرعان ما ستنتشر في المرحلة المقبلة، نافيا ان تكون هذه الخدمة قد اثرت علي مبيعات اجهزة التليفزيون في الوقت الحالي لأن عدد مشاهدي التليفزيون يفوق بكثير مستخدمي شبكات الانترنت الذين هم في تزايد مستمر موضحا ان عدد مستخدمي الانترنت في مصر وصل الي 13.5 مليون مستخدم.

 
من جهته يؤكد مصطفي كامل خبير الانترنت انه حتي الان لا توجد شروط محددة للتعاقد بين شركات الانترنت والقنوات المختلفة سوي الاتفاقيات المادية والتي تأتي وفقا للاتفاق مع القنوات الفضائية ويتم الحصول بعد ذلك علي حقوق البث، ولا يري كامل ان هناك فائدة كبيرة علي القناة لأن القناة لها دخل اخر من الدعاية والاعلان، وما الي ذلك الا ان الموقع قد يستفيد من زيادة عدد مستخدميه ولا توجد ايضا لشركة النت شروط محددة، مضيفا ان الموقع قد يقوم بنشر المحتوي باعلاناته كما تذيعه القناة.

 
ويري كامل ان استخدام خدمات البث التليفزيوني عبر الانترنت مازال محدودا في مصر مقارنة بالدول المجاورة.

 
وأوضح كامل ان هناك مميزات كثيرة سيستفيد منها المشاهد والمستخدم وسيكون لديه الاختيار بشكل اكبر حيث سيتمكن من تسجيل اي محتوي حسب رغبته ووفقا للوقت المتاح لديه.

 
وأكد ان الشركات ستحتاج لمجهودات وتكلفة كبيرة لكي تواكب هذه التغيرات، ولكن لابد ان يكون هناك عائد ودخل مناسب للمساهمة في نشر هذه الخدمات وتوسيع دائرتها، ولكنه لا يري ان هذه الخدمة ستوثر علي التليفزيون لأن اعلانات الانترنت بدأت في الظهور في عام 1998 ولم تؤثر حتي الآن علي الاعلانات التليفزيونية، نظرا لأن مستخدمي التليفزيون يختلفون عن مستخدمي الانترنت.

 
ويقول المهندس احمد صبري مدير شركة I.T. Vision ان استخدام خدمة البث التليفزيوني عبر الانترنت الـ I.P.T.V من الخدمات التي سيزداد عليها الطلب في الفترة المقبلة، لأن نمو الانترنت سيكون مرتبطًا بنمو الخدمات والمحتوي المقدم من خلاله وليس بالمادة فقط، فعلي سبيل المثال بدأ موقع »يوتيوب« بث برامج ومسلسلات مسجلة وبجودة عالية، واذا اراد شخص ان يشاهد حلقة برنامج او مسلسلا لم يتمكن من مشاهدته علي التليفزيون، يسهل عليه ان يحصل عليه من خلال الموقع الالكتروني وان يشاهده كاملا، وايضا بدأ الموقع في عرض اعلانات من خلال هذه الفيديوهات، فمن الطبيعي ان تتطور فكرة التليفزيون والبث التقليدي وان يقل استخدامه في العالم كله فهذا هو التطور.

 
ويوضح صبري ان شبكة الانترنت اثرت علي الخدمات الاخري بشكل عام منذ ظهورها الا ان استخدام الافراد للتليفزيون سيظل بدليل استمرارية وجود الصحف حتي الآن، رغم وجود كل هذا الكم من المواقع الاخبارية الالكترونية، لكن الانترنت قد يؤثر علي التليفزيون ولكن بشكل بسيط.

 
من جهتها اكدت الدكتورة داليا عبدالله استاذ العلاقات العامة بكلية الاعلام جامعة القاهرة، ان انتشار الاقبال علي خدمة البث التليفزيوني عبر الانترنت سيقتصر علي الشباب فقط وذلك لارتفاع نسبة الامية في مصر، خاصة امية مستخدمي الانترنت، لذا سوف تقتصر الخدمة في الوقت الحالي علي تقديم ما يخص الشباب لأنهم الفئة الموجه اليها العديد من البرامج وغيرها.

 
وتري عبدالله ان الامر سيستغرق ما بين 10 و15 عاما علي الاقل، وقتها ستتغير قوانين الميديا لكي تحتفظ هذه القنوات بحقها المادي وستكون هناك معايير اخري لاستخدام الخدمة فالعالم كله يشهد ثورة معلوماتية هائلة ولابد من وضع قوانين تضمن الحفاظ علي حق الملكية بوجه عام حتي لا يصبح هناك استغلال من جهات معينة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة