أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

القوي السياسة‮: ‬اقتراح تدخل الجامعة العربية‮ »‬هزلي‮«‬


إيمان عوف
 
سيطرت نظرية المؤامرة علي رؤية القوي السياسية المصرية - خاصة أحزاب المعارضة الكبري - للأزمة الكروية بين مصر والجزائر، فهذه القوي أعلنت شكها في وجود بصمات اسرائيلية واضحة علي ملامح الأزمة، كما أبدت تخوفها من استغلال اسرائيل لهذه الأزمة.

 
واقترح الحزب العربي الناصري ان تسعي الحكومات العربية في مصر والجزائر الي وقف المهازل المتتالية بين البلدين، والا فيمكن اللجوء الي جامعة الدول العربية لحل الازمة.
 
وطالب حزب التجمع التقدمي الوحدوي برفع اعلام فلسطين في المباراة الفاصلة بين البلدين لجمع شعوبهما علي قضية اقليمية واحدة في مواجهة العدو الصهيوني، صاحب ذلك اعلان العديد من الحركات السياسية، ومن بينها شباب 6 ابريل تنظيم وقفة احتجاجية امام السفارة الجزائرية في القاهرة مساء امس الجمعة اعتراضا علي اهانة المصريين في الجزائر والسودان!
 
في البداية، أكد احمد حسن، الامين العام للحزب الناصري، ان ما يجري الآن علي الساحة العربية هو مهزلة بالمعني الحقيقي للكلمة، متهما »الكيان الصهيوني« - ممثلا في الاعلام الاسرائيلي - بتأجيج مشاعر المصريين ضد الجزائريين، ومدللا علي ذلك بواقعة القبض علي صحفي اسرائيلي يتجول في شوارع القاهرة مرتديا العلم الجزائري، لذا فقد طالب بوضع حد لتلك المهازل المتكررة، التي نراها بصورة يومية منذ الاعلان عن مباراة كرة قدم بين مصر والجزائر.
 
واوضح حسن: أن هناك ضرورة لأن تتقدم الجزائر باعتذار رسمي عما قامت به تجاه المصريين العاملين لديها، وعن التعديات التي جرت في السودان، والا فيكون الحل تحويل الأمر برمته الي جامعة الدول العربية، التي من شأنها تنظيم العلاقات العربية - العربية، وضرورة اجراء تحقيق علي مستوي يشمل الجانبين المصري والجزائري.
 
وحذر حسن من ان هناك تربصا بالدول العربية من الكيان الصهيوني، مؤكدا أنه لا يحق لاي دولة ان تشق الصف العربي من اجل مباراة في كرة القدم.
 
»طالبنا برفع اعلام فلسطين في المباراة الفاصلة« الا ان الاعلام لم يهتم بتلك المطالبة، هكذا بدأ الدكتور سمير فياض، عضو الامانة المركزية بحزب التجمع، حديثه، مؤكدا ان هموم الدول العربية كثيرة - بدءا من معاناة الشعوب من تعنت الحكام، ومرورا بغياب الديمقراطية، وانتهاء بالهيمنة والسيطرة الصهيونية علي الواقع العربي - لذا فإن ما يحدث من الطرفين، سواء علي الجانب المصري او الجزائري، ما هو الا مهاترات شعبية في ظل غياب حكومة البلدين.
 
وأنهي فياض حديثه بتوجيه دعوة الي الشباب المصري بالالتفات الي المشكلات التي يعاني منها والسعي الي اكتساب مساحات من الديمقراطية وفرص في الحياة بدلا من التعصب غير المحمود للرياضة.
 
اعتبر الدكتور عاصم الدسوقي، استاذ التاريخ الحديث بجامعة القاهرة، الشعوب العربية جميعها تعاني الكبت السياسي والعنف الحكومي، مدللا علي ذلك بالفترة الطويلة التي عانت منها الجزائر من الاحتلال الفرنسي، والتي تبعها حروب اهلية بين الدولة والاسلاميين، وما يعانيه الشعب المصري من قمع حكومي وغياب لعوامل الحياة من فرص عمل ومستوي معيشة وغيرها العديد من الامور، وهو ما تسبب في تأجيج مشاعر الطرفين، لذا فإن هناك ضرورة للاهتمام بتوعية تلك الشعوب بالانتماء العربي ومحاولة رفع سقف الديمقراطية، حتي لا يخرج هذا العنف في صورة عنف مجتمعي داخلي.
 
من جانبه أكد ايهاب الخولي، رئيس حزب الغد، ان المهازل التي تتكرر بصورة شبه يومية بين الجزائريين والمصريين تعكس محاولة الحكومات تسييس الرياضة ومحاولة توظيف انتصار كروي لمكاسب سياسية سواء كانت علي الصعيد الداخلي او الخارجي، موضحا ان حكومة البلدين قامت بلعبة سياسية من الدرجة الاولي الا انها خرجت عن نطاق سيطرتهما نتيجة الكبت السياسي، الذي تعاني منه شعوب البلدين.
 
واستبعد الخولي تحويل الامر الي جامعة الدول العربية لهشاشة الجامعة العربية وعدم قدرتها علي الزام اي من الدولتين علي الالتزام بما ستتخذه من قرارات، لاسيما ان الامر بعيد عن مسألة العروبة والقومية العربية ومرتبه بممارسات الحكومات العربية في مصر والجزائر.
 
اكد الدكتور عصام العريان، القيادي بالاخوان، ان الازمة الاخيرة التي حدثت بين مصر والجزائر بها قدر كبير من الغموض واللامعقولية، مدللا علي ذلك بتدخل الكيان الصهيوني في الأزمة ومحاولته تأجيج مشاعر الطرفين في مواجهة بعضهم البعض، ناصحا بإعلاء قضية غزة فوق كل الاعتبارات حتي تتجمع حولها حكومات وشعوب الدول العربية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة