أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

تحذيرات من فقاعة عقارية بالأسواق الصينية


إعداد - أماني عطية
 
حذرت كبري شركات التنمية العقارية الصينية من فقاعة العقارات الكبيرة التي تتكون في الوقت الراهن داخل السوق العقارية، نتيجة برامج التحفيز التي تضمنت زيادة الاقراض المصرفي خلال الفترة الماضية.

 
وأكدت »زانج زين« المدير التنفيذي لشركة »سوهو تشاينا« - التي تعتبر من أهم شركات التنمية العقارية في الصين - لصحيفة الفاينانشيال تايمز، أن فقاعة الأصول أدت إلي اهدار العديد من الاستثمارات بالقطاع العقاري وستحد من قدرة الاقتصاد الصيني علي تدعيم النمو خلال الفترة طويلة الأجل.
 
وأوضحت أن أسعار العقارات يجب أن تأخذ منحني الصعود وليس الهبوط، بسبب اتجاه الصينيين لاستخدام المساحات الفارغة ولكن في هذه الفترة يوجد العديد من المباني الشاغرة في كل أنحاء البلاد.
 
ولفتت إلي أن ارتفاع الأسعار يعد نتيجة مباشرة لزيادة الاقراض المصرفي، لذلك ينبغي أن تقلق البنوك الصينية ازاء ذلك.
 
وخلال نفس السياق أكد »فان جانج« عضو لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الصيني مؤخراً، أن أسعار العقارات في مدن مثل بكين وشنغهاي وشينزين كانت مرتفعة الثمن للغاية، وأن هناك مخاطر قوية من فقاعة أصول عقارية.
 
ووفقاً للبيانات الحكومية، فإن أسعار العقارات في 70 من المدن الحضرية في الصين ارتفعت بنسبة %3.9، خلال شهر أكتوبر الماضي، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وزادت بنسبة %2.8 مقارنة بشهر سبتمبر الماضي.
 
ويذكر أن الارتفاع في الأسعار في أسواق مثل بكين وشنغهاي كان يمضي بوتيرة أسرع من باقي المناطق.
 
وأرجع المحللون السبب الرئيسي وراء صعود الأسعار إلي التوسع غير المسبوق في الاقراض المصرفي الذي دعمته الحكومة الصينية، بالإضافة إلي السياسات الحكومية التي تضمنت الاعفاءات الضريبية وخفض أسعار الفائدة ومحفزات أخري.
 
من جهة أخري، سجل الاستثمار في التطوير العقاري الذي يعتبر محركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي صعوداً بنسبة %18.9 خلال الأشهر العشرة الأولي من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق التي حققت ارتفاعاً بنحو %17.7.
 
وأوضحت »زانج زين« أن المضاربات الحالية ينبغي أن تمثل تحذيراً خطيراً لقطاع العقارات والاقتصاد ككل.
 
وأشارت إلي أن المعدلات الشاغرة من العقارات في مدينة »مانهاتن« الأمريكية بولاية نيويورك تتراوح بين 10 و%15 وهذا يقلق الخبراء في الولايات المتحدة، في الوقت الذي تصل فيه المعدلات الشاغرة في مقاطعة »بودونج« بشنغهاي إلي %50 ومازال يتم بناء ناطحات سحاب جديدة.
 
وأفادت أن النمو الاقتصادي الصيني يبدو وكأنه المحرك لدفع النمو الاقتصادي العالمي، ولكن عند النظر إلي كيفية حدوث هذا النمو فإن هناك اهداراً للعديد من الاستثمارات. وهو أمر اعتبرته محبطاً للغاية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة