أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

مضاربات سعرية علي التأمين الجماعي‮.. ‬والشركة تراهن علي الفردي


حوار:  ماهر أبوالفضل - الشاذلي جمعة
 
تخطط الشركة المصرية للتأمين التكافلي فرع الحياة لمضاعفة رأسمالها المدفوع من 50 إلي 100 مليون جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة بزيادة قدرها 50 مليون جنيه، وفقا لتأكيدات صالح عيد مرسي العضو المنتدب للشركة، مشيرا إلي ان زيادة راس المال مرتبط بالتوسعات الجديدة التي ستجريها الشركة سواء علي مستوي الفروع او المنتجات الجديدة.

 
 
 صالح عيد مرسى
واشار مرسي في حوار خاص لـ»المال« إلي ان شركته تخطط للاستحواذ علي نسبة تتراوح بين 9 و%10 من السوق في تأمينات الحياة، وأكد ان التأمين التكافلي بشكل عام بدأ ينمو في السوق بصورة دفعت عدداً كبيراً من اللاعبين الجدد لاقتحام ذلك القطاع.
 
وأوضح العضو المنتدب للمصرية للتأمين التكافلي فرع الحياة ان هناك آليات جديدة ستراهن من خلالها شركته للاستحواذ علي الحصة المقررة أهمها تكوين جهاز تسويقي قوي يتميز بالكفاءة العالية في تسويق المنتجات، بالاضافة إلي ترويج بعض المنتجات التأمينية بصورة غير تقليدية مثل وثائق المعاشات والحوادث الشخصية.
 
واضاف ان المصرية للتكافل فرع الحياة تمكنت خلال العام المالي الاخير المنتهي في 30 يونيو الماضي من جمع اقساط تصل إلي 4 ملايين جنيه ووصلت خلال الشهور الخمسة الاخيرة حتي نهاية اكتوبر إلي 8 ملايين جنيه مقابل تعويضات لا تتجاوز الـ 120 الف جنيه، لافتا إلي ان زيادة الاقساط مقابل الانخفاض الملحوظ في التعويضات ياتي نتيجة التقييم الفني العادل للاخطار المغطاة والاعتماد علي الدراسات الاكتوارية الدقيقة وعدم الدخول في منافسات سعرية مع الشركات الاخري بقدر الرهان علي تجويد الخدمة وسرعة صرف التعويضات وسهولة عمليات الاصدار.
 
واشار »مرسي« إلي ان شركته ستستفيد من العقد المبرم مع شركة »إسكادميا« الاردنية المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات من خلال ميكنة نظم الاصدار وتسوية التعويضات وتخزين البيانات مما يساعد علي اصدار التغطيات في اقل وقت ممكن.
 
ومن المعروف ان شركة »إسكادميا« الاردنية فازت خلال الفترة الماضية بالمناقصة التي طرحتها شركتا المصرية للتأمين التكافلي عبر شركة »آي سي تك I.C.TK « لتكنولوجيا المعلومات القائمة بعمل مستشار الحاسب الالي لشركتي المصرية للتكافل والخاصة بتصميم البرامج التكنولوجية التي تحتاجها شركة التأمين في اصدار وثائق التكافل واعداد الميزانيات.
 
وتقدم لتلك المناقصة 4 شركات متخصصة في تكنولوجيا المعلومات بخلاف شركة »إسكادميا« الاردنية ، وشملت القائمة شركات »انفوتيك« الاماراتية و»أريما« البحرينية و»استشارات« اللبنانية اضافة إلي شركة »إسكاي واير« الانجليزية وهو ما انفردت به المال في وقت سابق.
 
ويصل راس المال المرخص به لشركتي بنوك مصر للتأمين التكافلي إلي مليــار جنيه بواقع 500 مليون جنيه لكل منهما والمدفوع 100 مليون جنيه ويتوزع هيكل مساهمات الشركتين بنسبة %66 علي 7 بنوك هي المصرف العربي الدولي ومصر والاهلي والشركة العربية المصرفية والتمويل المصري السعودي وبنك فيصل الاسلامي ومصر ايران، بالاضافة إلي الصندوق الاجتماعي للتنمية بواقع %8.25 لكل منها.
 
وتتوزع النسبة الباقية بواقع %8.75 لشركة الخليج للتأمين و%8.25 لشركة مشاريع الكويتية الاستثمارية لادارة الاصول في مقابل  %8.5 »البهامس« الكويتية إحدي شركات الاستثمار المباشر بالكـويت والدولية للتأجير التمويلي »أنكوليس« بدلا من الشركة الاسلامية للتجارة الخارجية وشركة القاهرة لصناعة الكرتون التابعتين لبنك فيصل الاسلامي.
 
وكشف »مرسي« النقاب عن نجاح شركته في اقتناص عمليات التأمين الجماعي لصالح عملاء كل من »بنك ناصر« وشركة »املاك للتمويل العقاري« والتي تغطي من خلالها مخاطر عدم سداد القروض في حالات الوفاة، لافتا إلي ان الاقساط التي يتم تحصيلها من خلال عملاء بنك ناصر وحده تصل إلي 3 ملايين جنيه علي الاقل.
 
واشار إلي ان شركته نجحت في ابرام اتفاقات اعادة تأمين مع عدد من كبري الشركات العالمية ذات التصنيفات الاولي First Class مثل »ميونخ ري« و»هانوفر ري« الألمانيتين والشركة الأخيرة تعد من اكبر خمس شركات اعادة علي مستوي العالم و»جن ري« الالمانية، مشيرا إلي ان نسب احتفاظ المصرية للتأمين التكافلي فرع الحياة من الاخطار تتراوح بين 70 و %75نافيا تعرض الشركات لحالة من التشدد في اتفاقات الاعادة مع معيدي التأمين العالميين.

 
واضاف ان الازمة الاقتصادية لم تؤثر علي شركته خاصة انها بدأت مزاولة النشاط اثناء الازمة ومع ذلك حققت نموا ملحوظا في الاقساط، لافتا إلي ان نسب النمو كانت ستزيد للضعف في حال عدم حدوث الازمة العالمية، مشيرا إلي انه علي الرغم من حصول شركته علي موافقة الهيئة الموحدة للرقابة المالية فإنها لم تقتحم ذلك النشاط نظرا لمخاطره العالية، لافتا إلي انه بعد الانتهاء من دراسة ذلك الخطر بشكل جيد وتحديد الاسعار المناسبة له سيتم اصدار التغطيات المطلوبة.

 
واشار إلي انه علي الرغم من اهتمام شركته بالتأمين الجماعي علي العاملين بالمؤسسات والشركات فإنها لاتزال تراهن علي التأمينات الفردية نتيجة عاملين الاول ان التأمينات الفردية تثبت كفاءة الجهاز التسويقي بالاضافة إلي ان شركات الحياة عليها التركيز علي تلك الشريحة باعتبارها الاكثر احتياجا للتغطيات المتاحة، مشيرا إلي ان العامل الثاني يتمثل في المنافسة الشرسة بين الشركات العاملة في السوق علي التأمينات الجماعية والتي تشهد نوعا من المضاربات السعرية اشبه بالمضاربات في نشاط التأمين التكميلي علي السيارات.

 
وأوضح العضو المنتدب للمصرية للتأمين التكافلي »فرع الحياة« ان شركته لم تلجأ إلي خفض عمولات الوسطاء والمنتجين لافتا إلي ان ذلك الخفض يقتصر علي تأمينات الممتلكات، لافتا إلي ان عمولات الوسطاء في تأمينات الحياة تكاد تكون واحدة بين الشركات حيث انها تتراوح بين 30 و%50 وهي نسبة معقولة ترضي رغبات المنتجين ولا تؤثر علي الارباح المستهدفة من قبل الشركات حسب تاكيداته.

 
وفيما يتعلق بالدراسة التي يعكف المجلس التنفيذي لتأمينات الحياة باتحاد التأمين علي دراستها والخاصة بإصدار عقد موحد للمنتجين التابعين للشركات، قال مرسي ان العقود المبرمة بين شركات التأمين التي تزاول نشاط الحياة وبين المنتجين تكاد تكون واحدة باستثناء العقود الموجودة بشركات التأمين الاجنبية، لافتا إلي ان تلك الشركات هي التي ستتأثر بالقرار الجديد في حال اتخاذه سواء كان ذلك التأثير ايجابيا او سلبيا.

 
ومن المعروف ان الهدف من العقد الموحد هو الحد من المنافسة بين شركات التأمين فيما يتعلق بالمزايا الممنوحة للمنتجين التابعين للشركات والتي تمثل تكلفة ادارية تؤثر بالسلب علي مؤشرات الارباح، ووفقا لما انفردت به »المال« الاسبوع الماضي فان ضغوط السوق وانخفاض نسب بيع الوثائق الجديدة بالاضافة إلي زيادة نسب الالغاءات كانت احد الدوافع لدراسة اصدار ذلك العقد.

 
واشار »مرسي« إلي ان التوسع الاقليمي لشركات الوساطة سيخدم في المقام الاول شركات التأمين التي تزاول نشاط تأمينات الممتلكات وليست شركات الحياة خاصة مع تركيز شركات الوساطة علي العمليات الكبري بهدف الحصول علي عمولات اكبر مقارنة بالعمولات التي يتم تحصيلها من تأمينات الحياة.

 
وأوضح ان شركته ما زالت تدرس ملف التأمين علي المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف توفير التغطيات التأمينية المطلوبة له، مشيراً إلي ان ذلك القطاع لاتزال معدلات الخطورة تتزايد فيه خاصة مع انخفاض قيم المبالغ التأمينية في مقابل ارتفاع المصاريف الادارية.

 
وحول استراتيجية المصرية للتأمين التكافلي خلال الفترة المقبلة كشف صالح مرسي ان شركته تسعي للانضمام للاتحاد العالمي للتكافل والذي يضم جميع شركات التأمين العاملة في قطاع التأمين وفق نظام التكافل، وأشار إلي انه من المقرر التقدم بطلب رسمي للانضمام لذلك الاتحاد خلال الفترة المقبلة والذي ستستفيد منه شركته من خلال تبادل الخبرات والمهارات مع الشركات الاخري.

 
ويعد نظام التأمين التكافلي أحد النظم التي اتجهت اليها قطاعات التأمين في دول مختلفة بقوة خلال السنوات الماضية بوضع معدلات النمو في الاقساط المكتسبة للشركات وزيادة مساهماتها في الناتج الاجمالي المحلي.

 
ويقوم هذا النظام علي اساس توزيع نسبة من فوائض النشاط التأميني الذي تحققه الشركة بعد تجنيب المخصصات الفنية علي حملة الوثائق بموجب النظام الاساسي لعمل شركة التكافل وتوزيع النسبة الاخري علي المساهمين كما يشترط هذا النظام ان يتم استثمار اموال العملاء »المساهمين« في اوعية متغيرة العائد تتناسب مع طبيعة المعاملات الاسلامية.

 
وأوضح العضو المنتدب للمصرية للتكافل ان شركته تخطط لانشاء 7 فروع جديدة بخلاف المقر الرئيسي 3 فروع منها بالقاهرة الكبري و4 فروع بالمحافظات أحدها بمحافظات الصعيد وآخر بالاسكندرية والثالث والرابع في كل من دمياط والمنصورة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة