أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التجمع يصاب بعدوي المادة‮ »‬77‮« ‬من الدستور


هبة الشرقاوي
 
اصدرت جبهة التغيير بحزب التجمع امس الاول (الاثنين ) بيانا ترفض فيه مطالبة رئيس الحزب الدكتور رفعت السعيد مؤخرا بتعديل المادة 8 من لائحة الحزب والتي تنص علي عدم جواز التجديد للمناصب القيادية - سواء علي المستوي المركزي أو المحافظات - لأكثر من مدتين، وذلك من أجل استثناء أمناء المحافظات منها بحجة قلة الكوادر الصالحة في الأقاليم.

 
 
 د. رفعت السعيد
وقد اعتبر البعض طلب السعيد رغبة منه في تثبيت أنصاره في مواقعهم رغم انتهاء مددهم، كما رأوا في هذا التعديل بالون اختبار يهدف للتمهيد للاجهاز علي هذه المادة تماما في مراحل مقبلة من أجل فتح الباب للتجديد لأي عدد من المدد لباقي المناصب الواردة في المادة 8، بما في ذلك المناصب علي مستوي القيادة المركزية ومنصب رئيس الحزب الذي يوشك السعيد أن ينهي مدته الثانية فيه.

 
أعرب حسين عبد الرازق، رئيس المكتب الرئاسي بالتجمع، عن رفضه المساس باللائحة، خاصة المادة الثامنة منها نافيا خلو حزب التجمع من الكوادر القيادية المناسبة، سواء علي المستوي المركزي أو في المحافظات، وأشار الي أن القيادات التي ستترك مناصبها بسبب انتهاء المدتين يمكن الاستفادة من خبراتها في مواقع أخري.

 
وذكر عبد الرازق بما فعله خالد محيي الدين في عام 2003، حينما رفض المساس بالمادة الثامنة، وأصر علي الرحيل حفاظا علي قوانين التجمع ولوائحه، مشددا علي ان التجمع هو الحزب الوحيد الذي يحافظ علي تطبيق لائحته، فمن غير المعقول ان نطالب الحزب الوطني بتحديد مدد تولي المناصب القيادية ثم نقوم نحن بالعكس.

 
وفي السياق، نفسه انتقد الدكتور محمد المصري امين التجمع بالاسماعيلية، اقتراح السعيد معتبرا اياه محاولة للحفاظ علي سيطرة رجاله علي بعض المحافظات، ولفت المصري الي ان اقتراح السعيد لم يشمل فتح باب المد لكل الامناء بل يقتصر علي بعض امناء المحافظات لم يفصح عن اسمائهم ومواقعهم، وهو ما اعتبره المصري نوعا من التحايل السياسي غير المقبول، واكد ان هذا الاقتراح سيضعف هذه المحافظات بسبب سيطرة امناء غير اكفاء عليها مما سيضعف الحزب ككل، ورفض المصري ما جاء باقتراح السعيد من أن رحيل بعض الامناء سيضعف امانات المحافظات، فمثل هذا القول يعني أن التجمع اصبح مرهونا بافراد وليس بسياسات ولوائح.

 
وعلي الجانب الآخر، أوضح سيد عبد العال امين عام التجمع ان السعيد يسعي لتعديل هذه المادة بحيث يستثني منها امناء المحافظات نظرا لنقص الكوادر البشرية في عدد من المحافظات، نافيا أن تكون مطالبة السعيد تمهيداً للمساس بالمدد المحددة للمناصب القيادية المركزية، والتي تشمل منصب السعيد شخصيا، مؤكدا ان نظرية المؤامرة التي يروج لها البعض ليست سوي نوع من البلبلة.

 
وتعليقا علي اقتراح السعيد انتقد نبيل عبد الفتاح، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، معارضة الحزب للمادة »77« من الدستور المصري التي تتعلق بمدد ولاية الرئيس في حين يطالب قياداته -يقصد التجمع - بزيادة مدد ولاية رئيس الحزب، وبالتالي فان تعديل المادة الثامنة من لائحة التجمع قد تفقده مصداقيته.

 
وردا علي استثناء بعض المحافظات نظرا لنقص الكوادر البشرية بها اضاف عبد الفتاح ان هذا العذر يعكس حرص التجمع علي احتكار السلطة ووقف عجلة التصعيد للكوادر البشرية واهمال المحافظات من برامج التدريب القيادي التي ساهمت في اضعاف الحزب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة