أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المشروعات الصغيرة أقل قدرة علي التعامل مع التلوث البيئي


منال علي

أكد خبراء اقتصاد أن التلوث البيئي، يؤثر بالسلب علي قرار ضخ المستثمرين أموالهم بالسوق المحلية، وكذلك الأنشطة الصناعية الصغيرة التي تطورت خلال السنوات الماضية، وشدد الخبراء علي ضرورة أن تعمل الشركات علي الحد من حجم الملوثات التي تخرج من مصانعها باستخدام أحدث التقنيات حتي لا يؤثر التلوث علي جودة المنتج.


 مختار الشريف
قال مختار الشريف، خبير اقتصادي، إن زيادة نسبة التلوث تدفع كثيراً من المستثمرين إلي البحث عن مناطق أخري أقل تلوثا لإقامة مشروعاتهم الاستثمارية، خاصة في ظل اتجاه عدد كبير من الدول العربية ودول شرق آسيا إلي منح المستثمرين حوافز إضافية لجذب رؤوس الأموال، ويأتي انخفاض نسبة التلوث ضمن أهم الدوافع لتفضيل المستثمرين هذه الدول عن غيرها. وأكد الشريف أن التنمية المستدامة تقوم أساساً علي تدعيم الصناعات المحلية والاستثمارات الأجنبية وتنمية البنية الأساسية وتطوير التعليم، ولا يمكن الوصول إليها إلا إذا كان لدي الاقتصاد المصري الأدوات الكافية لجذب المستثمرين الجدد، وفقاً للمعايير الدولية الحديثة، وما أنجزته الحكومة خلال السنوات القليلة الماضية، في هذا الصدد ساهم بشكل فعال في الحفاظ علي معدل الاستثمارات الأجنبية، رغم ظروف الأزمة المالية العالمية. وأضاف الشريف أن المشروعات الصغيرة الأكثر تضرراً من التلوث البيئي، ونظراً للامكانيات الضعيفة لتلك المشروعات فهي لا تستطيع التعامل بقوة مع العوامل الملوثة التي تؤثر سلبا علي جودة المنتج، وذلك في الوقت الذي يجب فيه أن تكون المشروعات الصغيرة الأكثر نشاطاً خلال الفترة المقبلة، حيث من المتوقع أن تلعب دوراً مهماً في تنشيط السوق المحلية خلال الفترة المقبلة، مما يعني ضرورة انخفاض كمية التلوث بالقدر الذي يجعل هذا القطاع أكثرنشاطاً.

وأوضح أحمد إسماعيل، خبير اقتصادي، أن زيادة دعم الوعي بالبيئة ومخاطر التلوث يجب أن تشملا مختلف فئات المجتمع من أجل تجنب التدهور البيئي، فضلاً عن نشر ثقافة أن الموارد الطبيعية حق أصيل للأجيال القادمة، وهو ما يعني حسن استغلال هذه الموارد، وهو ما يستلزم بالضرورة الربط بين سياسات التنمية والاعتبارات البيئية والتأكيد علي المشاركة الاجتماعية لضمان سلامة وتوازن عملية التخطيط البيئي. وتابع إسماعيل أن الأضرار البيئية التي تظهر آثارها في المجال الزراعي علي سبيل المثال تسببت في تراجع جودة المحاصيل، وهو ما كبد الشركات التجارية العاملة في هذا المجال خسائر كبيرة، خاصة في ظل بحثها الدائم عن منتجات مطابقة للمواصفات.

وفي هذا السياق أكد محمد مصطفي، خبير اقتصادي، ضرورة تحمل المستثمرين تكلفة التلوث الناجمة عن تنفيذ المسئولية القانونية والاجتماعية والأخلاقية، ومن الطبيعي أن ينعكس هذا الأمر علي التكلفة النهائية للمنتج، مما يعني ضرورة  أخذ مسألة التلوث البيئي في الحسبان عندما يتخذ رجال الأعمال قرار الاستثمار، كما يجب وضعه ضمن البنود الأساسية لمتخذي القرار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة