أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وكندا رهان لزيادة الصادرات والاستثمارات


حمادة حماد
 
أكد مستثمرون أن اقامة مشروع اتفاق التجارة الحرة بين كل من مصر وكندا، ستحقق فائدة كبيرة للسوق المصرية، لكونها ستساهم في تطوير المناخ الاستثماري بها، وتتيح الفرصة امام المستثمرين المصريين لفتح أسواق جديدة، والنفاذ إلي أسواق أمريكا الشمالية، مطالبين بضرورة تحرر الجانب المصري من قيود الروتين من الإجراءات الحكومية، وتطبيق التسهيلات الإدارية في مكاتب الاستثمار المختلفة، للعمل علي انجاح التعاون بين البلدين.

 
كان مستثمرون مصريون وكنديون دعوا خلال ندوة الجمعية العلمية للإدارة التي عقدت مؤخراً حكومتي البلدين إلي المبادرة لطرح مشروع اتفاق تجارة حرة بين البلدين، للتفاوض بشأنه واقراره لتعظيم حركة التبادل التجاري بين البلدين، كما دعوا إلي تطبيق حوافز للمستثمرين الكنديين للدخول في شراكة مع القطاعين العام والخاص في مصر، لتنفيذ المشاريع التي تطرحها الحكومة المصرية بنظام الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة والمعروف بنظام الـPPP .
 
وقد أوضح نادر علام، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للمستثمرين، أن فكرة تحرير التجارة بين كل من مصر وكندا ستفيد الأولي استثمارياً بشكل كبير، نظراً لضخامة السوق الكندية، وبالرغم من أن تكلفة الشحن ستكون مرتفعة، فإن المصدرين يمكنهم تحقيق مكاسب كبيرة لأن فروق أسعار المنتجات التي يتم تصديرها تكون جيد ويمكنها تغطية تكاليف الشحن وتحقيق هامش ربح جيد للمصدرين.
 
وأشار عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للمستثمرين إلي أن هناك منتجات كثيرة يزيد الطلب عليها من قبل الجانب الكندي، أبرز هذه المنتجات هي السلع الغذائية.
 
أما بالنسبة للاستفادة الكندية من فكرة تحرير التجارة بين البلدين، فأكد علام أنها لن تتحقق إلا بحل مشكلة الروتين قبل تقديم الحوافز، عن طريق جدية تطبيق التسهيلات الإدارية التي يصرح بها الوزراء من حين لآخر حتي ينجح التعاون مع هذه الدول، ولا تترك مصر وتتجه للاستثمار ببلاد أخري تتسم الإجراءات والتصريحات والموافقات بها بالسرعة وعدم التباطؤ والتوجه لأكثر من جهة حكومية لانهاء التصاريح والموافقات، مشيراً إلي أن دولة الامارات تقوم فيها امارة الشارقة بارسال استثمارات المشروعات علي الانترنت للمستثمرين، ليقوموا بكتابتها والتصريح لهم، وانهاء الإجراءات علي الانترنت أيضاً، مما يساعد علي سرعة الانجاز في الإجراءات والتشجيع علي زيادة معدل الاستثمار.
 
من جانبه قال محسن الجبالي، رئيس مجلس إدارة جمعية مستثمري بني سويف، إن الاتفاقية إذا ما تمت ستكون مفيدة لكلا الطرفين المصري والكندي حيث ان الاستثمار في الوقت الحالي لا وطن له وأن هذا الاتفاق سيعقبه تسهيل للاستثمار بين البلدين والمساهمة والمشاركة في الاستثمار، وبالتالي تحقيق نتائج ايجابية لكلا البلدين.
 
ورأي الجبالي أيضا ان تحرير التجارة بين البلدين من شأنه أن يجعل كندا تنقل إلي السوق المصرية منتجات ذات جودة مرتفعة، إلي جانب نقل خبراتها التكنولوجية إلينا وبالتالي ستساهم في الرقي والارتفاع بمستوي الجودة بالمنتجات المصرية، مما سينعكس أثره في النهاية علي الاستثمار المصري بالايجاب ويخطو به نحو مزيد من التقدم.
 
وأكد سمير النجار، رئيس مجلس إدارة شركة دالتكس للاستثمار الزراعي وتصدير الحاصلات، ان أي اتفاق لتحرير التجارة بين بلدين يكون مفيداً لكليهما، وبالتالي فإن هذه الاتفاقية لتحرير التجارة بين مصر وكندا من شأنها ان تساعد السوق المصرية علي مزيد من التطور التكنولوجي، خاصة لقطاع الزراعة فمصر في حاجة إلي نقل التكنولوجيا الكندية المتقدمة إليها، إلي جانب حاجة القطاع إلي مزيد من رؤوس الأموال سواء علي مستوي الاستثمار الزراعي أو الأبحاث الزراعية أو الصناعات الزراعية حيث، تتميز مصر بالتربة الجيدة والجو الملائم للزراعة والعمالة الوفيرة، ولكنها في حاجة إلي تدعيم هذه الامكانيات بالأموال والتكنولوجيا الحديثة.
 
وأضاف النجار أنه من المهم أن تحرص وزارة التجارة والصناعة في الفترة المقبلة علي فتح أسواق جديدة بدول أمريكا الشمالية وأنها أسواق واعدة في الصناعة والزراعة وبالتالي فإن التعاون مع كندا يتيح للسوق المصرية مساحة جيدة لبداية النفاذ إلي هذه الأسواق وخوض المنافسة بها سواء علي مستوي الأسعار أو النوعية والأصناف، كما أنه يوفر للسوق المصرية نقلة تسويقية وتكنولوجية عالية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة