أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صندوق تمويل التجارة مع أفريقيا خطوة لتنشيط صادرات المنتجات النسيجية


حسام الزرقاني
 
من أجل تنشيط صادرات المنتجات النسيجية للسوق الأفريقية ولدول حوض النيل علي وجه الخصوص، طالب خبراء الصناعات النسيجية بضرورة أن تسعي وزارة التجارة والصناعة بجدية لانشاء صندوق لتمويل التجارة مع أفريقيا، يساهم في تنشيط صادرات المنسوجات والمفروشات والملابس وغيرها للأسواق الأفريقية الواعدة.

 
 
 محسن الجيلانى
ورحب الخبراء بالدعوة التي أطلقها مؤخراً عبدالرحمن فوزي، وكيل وزارة التجارة والصناعة ورئيس قطاعي الاتفاقيات التجارية والتجارة الخارجية، والتي تتضمن انشاء صندوق لتمويل التجارة مع الدول الأفريقية بالتنسيق مع القطاع الخاص ليساهم في تنشيط الصادرات النسيجية وغيرها من الدول المهمة بالنسبة لمصر في أفريقيا.
 
وشددوا علي أهمية تحفيز مؤسسات التمويل المصرية المختلفة علي مساندة حركة التجارة مع أفريقيا وإيجاد مجموعة من المصالح المشتركة مع الدول الرئيسية في القارة السمراء.
 
أكد محسن الجيلاني، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج أهمية تنشيط صادرات المنتجات النسيجية والملابس الجاهزة للسوق الأفريقية، خاصة دول حوض النيل التسع وعلي رأسها الكونغو الديمقراطية، وإثيوبيا والسودان من أجل انعاش صناعة النسيج المصرية والنهوض بها، لكي تتمكن من المساهمة في الحفاظ علي معدل نمو مناسب للاقتصاد القومي، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة التي تأثرت بتوابع الأزمة العالمية.
 
ولفت إلي ضرورة السعي بجدية لانشاء صندوق لتمويل التجارة مع أفريقيا بالتعاون مع القطاع الخاص، بجانب تنشيط دور شركة ضمان مخاطر الصادرات وتقديم مجموعة من الحوافز الأخري، ووضع آلية مناسبة لتساهم في تنمية تجارة المنتجات النسيجية للسوق الأفريقية.
 
وألمح إلي أن غزو السوق الأفريقية يتطلب النهوض بصناعة النسيج والملابس الجاهزة، والتي تمتلك مصر فيها ميزة تنافسية كبيرة بجانب تشجيع المستثمرين علي زيادة حجم الانتاج ورفع القدرة التنافسية للمنتجات النسيجية التي ستوجه للتصدير.
 
كما يتطلب بجانب الحرص علي انشاء صندوق لتمويل التجارة مع أفريقيا خفض تكلفة الائتمان الموجه لهذه الصناعة وضخ استثمارات جديدة في شركات الغزل والنسيج التابعة لقطاع الأعمال العام.
 
ومن جهته أشار محمد القليوبي، رئيس جمعية مستثمري ومصدري مدينة المحلة الكبري إلي أهمية انشاء صندوق لتمويل التجارة مع أفريقيا بالتعاون والتنسيق الكامل مع القطاع الخاص، مشيرا الي ضرورة أن تتحمل الحكومة والقطاع الخاص عبء النفاذ للأسواق الأفريقية المهمة بالنسبة لمصر، خاصة الأسواق المرتبطة بدول حوض النيل مثل إثيوبيا وروندا والكونغو الديمقراطية.
 
وقال إننا يجب أن نتعلم من الصين والهند وتركيا التي أنشأت صناديق لتمويل التجارة مع أفريقيا، ونجحت بشكل كبير في زيادة صادراتها لهذه الأسواق وتشجيع منتجيها علي زيادة انتاجهم ورفع قدراتهم التنافسية.
 
ومن جهة يري الدكتور يوسف إبراهيم، استاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، أن النفاذ للسوق الأفريقية، خاصة لدول حوض النيل التي تتحكم في منابع  النيل مسألة في غاية الأهمية، بالنسبة لمصر التي يجب أن تسعي ليس فقط لزيادة صادراتها من المنتجات النسيجية، بل يجب أن تسعي لاقامة علاقات اقتصادية قوية ومشروعات استثمارية مختلفة في هذه الدول التي تعتبر العمق الاستراتيجي لمصر، مشيرا الي أهمية وضع آلية دائمة لتنمية التجارة مع أفريقيا وعلي وجه الخصوص تنمية صادرات المنتجات النسيجية.
 
ودعا يوسف إلي تنشيط دور وزارتي الخارجية والتعاون الدولي وشركات التصدير والاستيراد وتقديم الحوافز اللازمة لها لكي تتمكن من النفاذ بقوة للأسواق الأفريقية.
 
أما مجدي فرحات، نائب المدير العام ببنك قناة السويس فيؤكد أهمية تحفيز البنوك المصرية، خاصة بنك تنمية الصادرات علي تمويل تجارة المنتجات النسيجية مع أفريقيا ودول حوض النيل علي وجه الخصوص من أجل الحفاظ علي الأمن المائي والمصالح الاستراتيجية لمصر مع هذه الدول.
 
وشدد علي ضرورة تنشيط دور شركة ضمان مخاطر الصادرات وتنشيط دور المجالس التصديرية المختلفة من أجل تشجيع المنتجين علي زيادة صادراتهم للسوق الأفريقية، وبالتالي سيساهم هذا في زيادة الانتاج وفي رفع القدرة التنافسية للمنتجات النسيجية التي ستوجه للتصدير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة