أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جذب الاستثمارات في الغزل والنسيج مرهون باستراتيجية متگاملة للنهوض بالصناعة


دعاء حسني
 
أكد خبراء الصناعات النسيجية ان قطاع الغزل والنسيج يستطيع جذب مزيد من الاستثمارات المحلية والاجنبية وزيادة حجم صادرات القطاع من 2 مليار دولار الي نحو 7 مليارات دولار في العام المقبل بقيادة مشروعات نسيجية في كل من نشاطي الملابس الجاهزة والمفروشات.

 
ويري الخبراء أن جذب الاستثمارات يحتاج إلي توفير حزمة من الاجراءات التي تدعم منتجي ومصدري القطاع خلال المرحلة المقبلة، تعتمد علي قيام الدولة بعمل استراتيجية متكاملة للنهوض بالقطاع وضخ عمالة فنية مدربة لتقليل النقص الشديد الذي يعاني منه القطاع والمقدر بـ 150 ألف عامل، بجانب التركيز علي التوسع في حصص السوق المصرية بقطاع الغزل والنسيج بالسوقين الاوروبية والامريكية كأولوية قبل التوسع في فتح اسواق جديدة بالاضافة الي اعادة رسوم الضرائب المستحقة علي المصدرين كنوع من التشجيع لهم.
 
وطالب الخبراء بضرورة تطبيق هذه الحزمة من الاجراءات للتغلب علي المشكلات التي تعرض لها القطاع والمحتمل ان تستمر خلال الاعوام المقبلة، ابرزها تداعيات الازمة المالية العالمية وارتفاع تكلفة التشغيل والانتاج واجور العاملين ورفع الدعم المتوقع علي الطاقة وبدء تطبيق الضريبة العقارية علي القطاعات الصناعية مطلع العام المقبل.
 
وأظهر تقرير حديث صادر عن الهيئة العامة للاستثمار برئاسة اسامة صالح يوضح الاستثمارات الجديدة بقطاع الغزل والنسيج خلال الربع الثالث من عام 2009 انخفاضا قدره %23.3 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
 
واوضح التقرير الذي حصلت »المال« علي نسخة منه ان عدد المشروعات الجديدة التي تم تأسيسها خلال الربع الثالث من عام 2009 في جميع قطاعات الغزل والنسيج بلغ 27 مشروعاً باستثمارات قدرها 216 مليوناً و33 ألف جنيه مقابل 27 مشروعاً ايضا في الفترة نفسها من عام 2008 لكن بإجمالي استثمارات بلغ 281 مليوناً و89 الف جنيه.

 
واشار التقرير الي ان استثمارات الربع الثالث من عامي 2008 و2009 جاءت موزعة كالتالي 6 مشروعات خلال شهر يوليو من عام 2009 في انشطة السجاد والموكيت والملابس الجاهزة والصباغة والطباعة والتطريز وغزول اخري، والالياف والغزول والخيوط، بالاضافة الي مشروع في نشاط النسيج والاقمشة وبلغ حجم التدفق في رأسمال المشروعات الستة 140 مليوناً و72 ألف جنيه، مقابل 8 مشروعات تم تأسيسها في قطاع الغزل والنسيج خلال الشهر نفسه من  عام 2008 منها 6 مشروعات في قطاع الملابس الجاهزة ومشروع في نشاط الصباغة والطباعة والتطريز وآخر في الغزول والخيوط والألياف باستثمارات 202 مليون و16 ألف جنيه، ليسجل بذلك شهر يوليو الماضي نسبة انخفاض قدرها %30.4 مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

 
بينما سجلت استثمارات شهر اغسطس نسبة زيادة قدرها %49.9 مقارنة بالشهر نفسه من 2008، وذكر التقرير ان عدد المشروعات التي تم تأسيسها في اغسطس بلغ 14 مشروعاً برأسمال 73 مليوناً و27 الف جنيه بواقع 7 مشروعات في قطاع الملابس الجاهزة و3 مشروعات في النسيج والاقمشة ومشروعين في الغزول والخيوط والالياف بجانب مشروع في مستلزمات الملابس واخر في الجوارب والقفازات، وذلك مقارنة بـ 8 مشروعات تم تأسيسها في اغسطس 2008 باستثمارات 48 مليوناً و86 الف جنيه، منها 5 مشروعات في نشاط الملابس الجاهزة ومشروعان في الصباغة والطباعة والتطريز ومشروع في النسيج والاقمشة.

 
ولفت التقرير الي ان شهر سبتمبر كان الاكثر انخفاضا في حجم الاستثمارات المتدفقة الي قطاع الغزل والنسيج بنسبة تراجع %92.4 مقارنة بالشهر نفسه من 2008 وتم تأسيس 7 مشروعات باجمالي استثمارات 2 مليون و34 الف جنيه من بينهم 3 مشروعات في نشاط الملابس الجاهزة ومشروعان في النسيج والاقمشة ومشروع في الصباغة والطباعة والتطريز وآخر في الغزول والخيوط والألياف، وذلك مقابل 11 مشروعا في سبتبمر 2008 باستثمارات 30 مليوناً و87 الف جنيه بواقع 6 مشروعات في نشاط الملابس الجاهزة ومشروعين في النسيج والاقمشة ومشروع في كل من نشاط الجوارب والقفازات والسجاد والموكيت والصباغة والطباعة والتطريز.

 
ويري حمادة القليوبي الرئيس السابق لغرفة الصناعات النسيجية ان انخفاض استثمارات قطاع الغزل والنسيج خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة %23 مقارنة بالعام السابق يرجع الي تأثيرات الازمة المالية العالمية التي مازالت تلقي بظلالها علي القطاع وايضا النقص  الشديد الذي يعاني منه القطاع خلال الفترة الحالية، مؤكدا ان هناك احجاماً وتخوفات من بعض المستثمرين من الإقدام علي ضخ استثمارات بهذا القطاع نتيجة نقص العمالة خاصة ان هناك طاقات انتاجية بالفعل موجودة ومعطلة في مناطق صناعية مثل العاشر من رمضان والسادات و6 أكتوبر.

 
وأكد القليوبي ان النقص في العمالة الفنية المدربة بقطاع الغزل والنسيج يقدر بنحو 150 الف عامل يحتاج اليها قطاع الملابس الجاهزة والمفروشات، وشدد علي ضرورة تدخل الدولة لتوفير عمالة فنية مدربة لسد العجز الشديد الذي يعاني منه اصحاب المصانع، ولفت الانتباه الي ضرورة التغلب علي المشكلات الاخري التي تعوق ضخ استثمارات بالقطاع وتقديم التسهيلات للمصدرين مثل اعادة رسوم الضرائب التي يتم استحقاقها من المصدرين تشجيعا علي ضخ مزيد من الاستثمارات بالقطاع بالاضافة الي القضاء علي عشوائية الاسواق الداخلية خاصة التهريب بالاسواق المحلية والذي يؤثر سلبا علي المستثمرين.

 
واشار القليوبي الي ان القطاع مهيأ لجذب مزيد من الاستثمارات في العام المقبل بشرط التغلب  علي عائق نقص العمالة، مؤكدا ان ما يتم ضخه حاليا من استثمارات في قطاع مشروعات البنية التحتية سيؤدي الي جذب المزيد من الاستثمارات بهذا القطاع خلال المرحلة المقبلة خاصة في قطاعي الملابس الجاهزة والمفروشات.

 
ويري مجدي طلبة الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة ورئيس مجلس ادارة شركة »كايرو قطن« ان فترة تأسيس شركة او انشاء مصنع في قطاع الغزل والنسيج يحتاج الي فترة زمنية ما بين 12 و24 شهرا وبالتالي فإنه لابد من انتظار اجمالي الاستثمارات التي تم ضخها خلال السنة كاملة ومقارنتها باستثمارات العام الماضي للتعرف علي معدل انخفاض الاستثمار من عدمه.

 
واشار طلبة الي ان هناك تخوفات علي حجم الاستثمارات الاجنبية التي تستقطبها مصر سنويا بقطاع الغزل والنسيج بسبب عدة عوامل اهمها رفع الدعم عن اسعار الطاقة المتوقع تطبيقه علي المصانع العاملة بالقطاع بجانب بدء تطبيق الضريبة العقارية وندرة الايدي العاملة مما سيؤثر بشكل مباشر علي صادرتنا وتنافسيتنا في الاسواق الخارجية.

 
وتوقع طلبة ان تفقد السوق المصرية ميزتها التنافسية التي تتمتع بها في قطاع الغزل والنسيج خلال ما يقرب من 3 الي 5 سنوات بسبب التكلفة التصاعدية للانتاج، وشدد علي ضرورة وجود استراتيجية وخطة مدروسة يتم وضعها للنهوض بالقطاع بالاشتراك بين الحكومة بجميع وزاراتها وشركات القطاع الخاص، مستشهدا بتجربة تركيا في هذا القطاع حيث كانت تعاني من بدء خروج الاستثمارات من القطاع بسبب ارتفاع تكلفة التشغيل مما جعلها معرضة الي ان تخرج من السوق العالمية في مدة زمنية لا تتجاوز 5 سنوات الا انها استطاعت من خلال دعم حكومتها لها الخروج من الازمة واستعادت حصتها في السوق العالمية.

 
واضاف ان اهم الدعم الذي وجهته الحكومة التركية الي دولتها هو خفض سعر العملة اكثر من %30 ونسبة الفائدة الي القروض الصناعية مما اعاد الحياة مرة اخري لهذه الصناعة وبدأت في الانتعاش بصورة سريعة.

 
وقال طلبة إنه بالرغم من كل هذه العوائق السابق ذكرها فإن السوق المصرية مهيأة الي ان تتغير خريطة الاستثمار بها في قطاع الغزل والنسيج مؤكدا انه من الممكن ان تزيد استثمارات القطاع من 2 مليار دولار الي ما يقرب من 7 مليارات دولار بالتوسع وزيادة حصص الشركات بالسوقين الاوروبية والامريكية من خلال مشروعات الملابس الجاهزة والمفروشات والخيوط التي قد تقود الاستثمارات بالقطاع خلال المرحلة المقبلة.

 
ومن جانبه علق مصدر مسئول بإحدي شركات الملابس الجاهزة علي انخفاض حجم الاستثمارات الجديدة التي تم ضخها بقطاع الغزل والنسيج خلال الربع الثالث ان هذه طبيعة الاستثمارات ان تأخذ فترة ودورة زمنية سواء لانشاء مصنع جديد لتحديث المصانع القائمة بالفعل مستبعدا ان يكون ذلك تخوفا من ضخ استثمارات بالسوق خلال الفترة الحالية.
 
واضاف ان السوق غالبا ما تعاني من متغيرات تظهر باستمرار وتعوق حركة الاستثمار بها مثل المخاوف من انتشار وباء انفلونزا الخنازير او مشاكل بين الدول المجاورة قد تؤدي الي اعاقة تنفيذ بعض الاتفاقيات المبرمة او وجود اغراق من بعض الاسواق الخارجية مثل الصين الا ان المستثمرين عادة ما يتغلبوا علي هذه المتغيرات لافتا الي ان المستثمرين مازال بمقدورهم ضخ استثمارات جديدة بالقطاع بالرغم من كل العوائق السابقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة