أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%1‮ ‬فارقاً‮ ‬في قياس التضخم بين‮ »‬التعبئة والإحصاء‮« ‬و»المركزي‮«‬


كتب - محمد بركة:
 
خالفت أرقام الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء في تقديرها لارتفاع معدل التضخم العام ما كان البنك المركزي قد أشار إليه من أرقام عند قياسه لمعدل التضخم الأساسي، حيث ذكر الجهاز -في بيانه أمس- أن الرقم القياسي لأسعار المستهلكين علي مستوي الجمهورية قد ارتفع إلي 145.6 درجة، وأنه بهذا الارتفاع سجل %2 تغيراً شهرياً عن الرقم المسجل في شهر سبتمبر، فيما كان البنك المركزي قد ذكر في بيان إيضاحي منتصف الشهر الماضي أن الرقم القياسي لأسعار المستهلكين سجل في شهر سبتمبر الماضي 141.3 درجة ليكون الفارق الشهري بين الرقمين هو 4.3 درجة تمثل نسبة %3.01 وليست النسبة التي ذكرها الجهاز لمعدل التغير الشهري، ما يعني وجود تعارض في الأرقام التي يعلنها أهم مصدرين لمثل هذه المعلومات في السوق.

 
ومن المنتظر وفقاً لهذا الاختلاف أن يتأثر قياس البنك المركزي لمعدل التضخم الاساسي، الذي اعلن عنه الشهر الماضي، مستبعداً منه الخضروات والفاكهة والسلع والخدمات المحددة إدارياً لحدة التقلب في أسعارها، حيث إن تحديد ذلك المعدل يحتاج إلي تدقيق أرقام التضخم ونسبة في المجموعات السلعية المختلفة المكونة لسلة القياس قبل اجراء أي استبعادات، رغم مسارعة »المركزي« أمس لإعلان الرقم الأساسي وهو %6.5 علي أساس سنوي من دون تحليل.
 
ومع ذلك فإن ارتفاع نسب التغير في المجموعات السلعية بخلاف العناصر التي استبعدها »المركزي« في المعدل الاساسي ينذر بارتفاع هذا الاخير سواء علي مستوي التغير الشهري أو السنوي ليكون »المركزي« مضطراً في هذه الحالة الي اعادة النظر في تسعير العائد الذي قام بتثبيته الاسبوع الماضي من خلال آلية الكوريدور.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة