أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%2.9‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في الأرباح التشغيلية لـ»فودافون‮« ‬العالمية


إعداد - هدي ممدوح
 
سجلت مجموعة »فودافون« -أكبر شركات الهواتف المحمولة بالعالم- زيادة في أرباحها التشغيلية خلال النصف الأول من العام المالي بنسبة %2.9 لتبلغ 5.9 مليار استرليني مضيفة اعتزامها تخفيض النقفات بنحو مليار استرليني »حوالي 1.66 مليار دولار«.

 
وخلال الستة أشهر المنتهية أواخر سبتمبر، ارتفعت إيرادات الشركة، قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين، لتسجل 7.46 مليار جنيه استرليني، مقارنة ببلوغها العام الماضي نحو 7.24 مليار جنيه استرليني في نفس الفترة.
 
وفي بيان الكتروني صادر عن الشركة، ذكرت أن تلك النتائج جاءت لارتفاع المبيعات بنسبة %9.3 لتسجل حوالي 21.76 مليار جنيه استرليني.
 
من جهته، ذكر »فيتوديو كولاون«، الرئيس التنفيذي لفودافون، أن أداء مجموعته جاء متمشياً مع توقعاتهم، لافتاً إلي أن شركته أحرزت تقدماً ملموساً وفق توجهاتها الاستراتيجية، خاصة في قطاع نقل البيانات عبر الهواتف المحمولة.
 
وفيما يتلعق ببرنامج خفض التكاليف بنحو مليار استرليني، يتوقع أن يتم العمل به في العام المقبل، علاوة علي اعتزام الشركة خفض النفقات بنحو مليار استرليني آخر بحلول عام 2012.

 
وطبقاً لما ذركته وكالة »بلومبيرج«، تقوم وحدة »فودافون« الانجليزية، والتي تتخذ من »نيوبيري« مقراً لها بتخفيض النفقات لمقابلة اثر تراجع الطلب علي الخدمات اللاسلكية.

 
كانت فودافون قد انضمت في وقت سابق من هذا العام للشركات التي تبنت رأي أن الركود الاقتصادي قد أضر المبيعات، وبالتالي الارباح مثل شركة »دويتش تليكوم« و»رويال كيه بي إن إن في« و»موبي ستار«، حيث اتجه الافراد والشركات إلي تخفيض نفقات السفر وبالتالي استخدام الهواتف المحمولة.

 
وقدمت في مايو السابق خطة لتوفير مليار استرليني تستهدف خفضاً للعمالة وتخفيض الانفاق علي معدات الشبكات والاعلان بالاضافة الي الخدمات اللوجيستية.

 
يذكر أن فودافون أعلنت في السابق عن اعتزامها مشاركة البنية التحتية لشركاتها داخل المملكة المتحدة مع شركة »أوتو« علاوة علي الاندماج مع شركة »3« الاسترالية، مشيرة إلي أن تلك العملية قد تشتمل محاولة تحقيق أكبر قدر من التوفير في النفقات علي شبكاتها في جميع انحاء العالم، لافتة إلي احتمال مصاحبة ذلك تسريح بعض العمالة، حيث إن الشركة قامت بتسريح نحو 500 عامل حتي الوقت الحالي داخل المملكة المتحدة، حسبما ذكرت صحيفة »الجارديان« البريطانية.

 
ونما نشاط الشركة في الاسواق الناشئة مثل »الهند« و»جنوب افريقيا« ليعادل ذلك النمو من أثر تراجع نشاطها في أوروبا بنحو %4.5، حيث القي الركود والمنافسة الشديدة بظلالهم علي نشاط الشركة.

 
ففي السوق الاوروبية، تراجعت إيرادات »القطاع الخدمي« باستثناء تأثيرات العملة وعمليات الاستحواذ بنسبة %4.5، مقابل تراجعه بنسبة %3.2 فقط في افريقيا ووسط أوروبا، حيث ساهم تحسن الاداء في السوق الافريقية في التخفيف من حدة تراجعه داخل تركيا ورومانيا وبذلك تكون أرباح ذلك القطاع قد تراجعت بحوالي 2.1 نقطة مئوية في نفس الفترة، وتتوقع الشركة تحقيق نفس معدل التراجع للعام بأكمله.

 
في الوقت ذاته، تتوقع »فودافون« تحقيق أرباح تشغيلية حتي انتهاء العام المالي وصولاً لنهاية مارس بمقدار يتراوح بين 11 مليار استرليني و11.8 مليار وبخصوص منطقة آسيا والمحيط الهادي ومنطقة الشرق الاوسط، فقد ارتفعت ايرادات قطاع الخدمات بنسبة %18 مدفوعة بارتفاع الاداء داخل الهند، التي ارتفعت فيها الايرادات بحوالي %21 حيث انضم للشركة عملاء بنحو 14.1 مليون، ورغم ذلك فقد تراجعت أرباحها »قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك واستهلاك الدين« بنحو 3.1 نقطة مئوية في منطقة آسيا والمحيط الهادي بالاضافة الي دول الشرق الاوسط، ليعكس ذلك الوضع انخفاض هامش الارباح المتولدة من السوق الهندية بسبب نظام التسعير والاستثمار في دوائر جديدة، علاوة علي تكاليف وحدتها في قطر.

 
وخلال مؤتمر عبر الهاتف، أبلغ »كولاو« الصحفيين، أن الهند ستظل سوقاً »جذابة« بالنسبة لفودافون رغم  احتدام المنافسة هناك.

 
ويقوم »كولاو« بحث المديرين بشركته علي تخفيف النفقات بأكبر قدر ممكن من الارباح المتولدة من العمليات القائمة، كما أنه وافق علي اندماج الوحدة الاسترالية مع »هاتشيسون للاتصالات« في ظل ضعف افاق النمو. وفي حين جاءت نتائج »فودافون« متمشية مع توقعات المحللين، فقد جاءت نتائج بعض الشركات الاوروبية الأخري متجاوزة لتلك التوقعات بتحقيقها أرباحاً بفضل تدابير خفض النفقات التي انتهجتها مثل »دويتش تليكوم« و»تيلينور« و»كيه بي إن« و»تيليا سونيرا« ولكن لم تستطع »دويتش« تقديم توقعات لأدائها خلال العام المقبل، نظراً لسيادة جو من عدم التأكد في ظل الظروف الاقتصادية العالمية، حسبما أفادت به وكالة »رويترز«.

 
الاستثناء الوحيد كان لشركة »فرانس تليكوم« والتي خالفت التوقعات بل وأبدت حذرهامن احتمال ارتفاع التكلفة لسياسات إعادة الهيكلة التي تنوي انتهاجها.

 
وبالنسبة لمنافسي »فودافون« الرئيسيين داخل الهند، وهما »بهارتي إيرتل« و»ديلاينس كومينيكيشنز« فقد سجلا ارباحاً ضئيلة نظراً لحرب الأسعار التي اجتاحت السوق الهندية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة