أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

زيادة الاهتمام العالمي بسوق السندات الإسلامية


إعداد - دعاء شاهين
 
بدأت البنوك الإسلامية المتمركزة في الشرق الأوسط في جذب الدول والشركات العالمية لطرح سندات تتوافق مع قواعد الشريعة الإسلامية للاستفادة من فائض السيولة لدي هذه البنوك.

 
وأظهرت شركات مثل جنرال واليكتريك ودول مثل بريطانيا وكوريا الجنوبية وفرنسا اهتماما خاصا بسوق السندات الإسلامية.
 
ويعتبر التمويل الإسلامي أحد أسرع قطاعات التمويل العالمي نموًا، إلا أنه يركز بشكل كبير علي الدول والشركات الإسلامية، ومع ظهور بوادر اهتمام من بنوك استثمار عالمية لتمويل هذا القطاع المتنامي تزداد التوقعات بازدهار سوق السندات الإسلامية.
 
ولا تستطيع المؤسسات المالية الاسلامية استثمار فائض الاموال لديها في سوق السندات التقليدية القائمة علي أسعار الفائدة لمخالفة ذلك قواعد الشريعة الإسلامية، إلا أن الصكوك تتفادي هذه المحاذير.
 
ويري بعض المحلليين ان نقص نظم التسليف والاقراض بين البنوك وبعضها يمثل مشكلة حقيقية امام البنوك الإسلامية.
 
وجاء في صحيفة الفاينانشيال تايمز أن شركة جنرال اليكتريك أبدت حماسها لإصدار سندات إسلامية، كما أن بنك »وري« للاستثمار والأوراق المالية اكبر بنك استثماري في كوريا الجنوبية، اقترح علي الحكومة الكورية اصدار صكوك خلال العام المقبل وذلك لتنويع قاعدة التمويل.

 
وتتجه كل من بريطانيا وفرنسا لاستهداف سوق التمويل الاسلامية في بداية العام المقبل عن طريق تغيير التشريعات هناك للسماح ببيع الصكوك في كلا البلدين.

 
قال أحد المصرفيين في بنك إسلامي إن حجم الصفقات او عمليات الطرح في كل من بريطانيا وفرنسا لم يتم تحديده، الا انه يتوقع ان يكون كبيرا، حيث تهدف الدولتان للاستفادة من السيولة الزائدة في دول الشرق الاوسط، بالاضافة الي استهداف قاعدة المسلمين الضخمة في كل من بريطانيا وفرنسا، وذلك عن طريق إنشاء قاعدة مصرفية لخدمات التجزئة الإسلامية.

 
وقامت مؤسسة التمويل الدولية مؤخرا باصدار صكوك بنحو 100 مليون دولار.

 
كما يفكر بنك التنمية الإسلامي في بيع صكوك مقومة بالجنيه الاسترليني لمساعدة البنوك الاسلامية في بريطانيا علي استثمار السيولة التي لديها.

 
وفي السياق ذاته، تبحث هونج كونج اصدار سندات اسلامية، الا انها مثل غيرها من البلدان، تحتاج الي إحداث تغيرات في قوانينها الداخلية للسماح بتداول وبيع هياكل التمويل الإسلامية المعقدة غير التقليدية كالصكوك.

 
وارتفعت اصول البنوك الإسلامية بنحو %28.6 لتصل الي 822 مليار دولار هذا العام مقارنة بنمو بلغ %6.8 فقط، لاصول البنوك التقليدية في الفترة نفسها وفقا لقياسات بنك HSBC وعلي الرغم من ازدهار سوق التمويل الإسلامية، فإن الجدل لا يزال يكتنف مستقبلها خاصة في ظل ارتباطها بضرورة موافقة علماء الشريعة المتخصصين في التمويل الاسلامي علي اي تعاملات مالية داخل هذه السوق.
 
وكان أحد علماء المسلمين في العام الماضي، قد اثار الجدل حول مدي توافق هياكل الصكوك الاسلامية الشهيرة مع مبادئ الشريعة الإسلامية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة