أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

24 مليار دولار مبيعات «EMC» عالميًا.. بنهاية 2012




■ 2.6 مليار دولار ميزانية الأبحاث والتطوير .. واستهداف اختراق سوقى ليبيا وأنجولا ■ 20 مليار دولار مبيعات بنهاية 2011.. و %52 الحصة السوقية محليًا ■ %30 نصيب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا من المبيعات ■ %10 زيادة فى مبيعات الربع الثانى .. و %14 فى الأرباح .. و %125 نموًا مرتقبًا خلال النصف الثانى من العام

 

كشف وائل النادى مدير الحلول التقنية فى شركة EMC تركيا وأفريقيا والشرق الأوسط لأنظمة الكمبيوتر عن خطة الشركة واستراتيجيتها المستقبلية لاستعادة معدلات نمو أكبر من معدلات عام 2010 بنهاية العام الحالى وذلك من خلال زيادة حجم العمالة والخدمات وخدمات ماقبل البيع والمبيعات والاستثمارات .

 

وتعتزم الشركة تنفيذ مبادرات مع الحكومة المصرية لتطوير الأعمال وخلق فرص عمل بالسوق المحلية فى مجال الأبحاث والحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة .

 

حوار ــ هبة نبيل ــ سارة عبد الحميد :

 

وتخطط «EMC» لإنشاء مركز أبحاث خاص بها فى مصر، متوقعاً موافقة الحكومة المصرية على هذا المشروع، علاوة على زيادة عدد الجامعات التى تقدم لها الشركة برامجها التعليمية والتدريب لتأهيل الشباب لسوق العمل .

 

وتستهدف الشركة 24 مليار دولار لمبيعاتها بنهاية 2012 ، علاوة على اختراق السوق الليبية وبعض الدول الأفريقية وسوق أنجولا خلال المرحلة المقبلة .

 

وقال مدير الحلول التقنية بشركة «EMC» لخدمات الحوسبة السحابية بتركيا وأفريقيا والشرق الاوسط فى حواره مع «المال » إن شركته امريكية الأصل وموجودة فى 90 دولة حول العالم، مشيرا الى تحقيقها مبيعات تقدر بـ 20 مليار دولار بنهاية عام 2011 على مستوى العالم، متوقعا أن تصل المبيعات الى 24 مليار دولار بنهاية 2012.

 

وأوضح أن 30 % هى حصة أوروبا والشرق الاوسط وأفريقيا وتركيا من قيمة مبيعات الشركة المقدرة بنحو 20 مليار دولار .

 

وقال ان الشركة بلغت حصتها السوقية 45 % فى منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا وتركيا، وحوالى 52 % الحصة السوقية للسوق المحلية .

 

وذكر أن الشركة تقدم كل ما يتعلق بالمعلومات والبيانات وتخزينها والتحليل لاستخدامها فى التقارير ومراكز البيانات، كما انها تمتلك حوالى 2000 موظف محليا .

 

وأشار الى أن مبيعات الشركة زادت بنسبة 10 % خلال الربع الثانى من العام الحالى بالمقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 ، و 14 % زيادة فى الأرباح، بما يعطى تصورا على مدى قدرة الشركة فى زيادة حجم مبيعاتها .

 

وأوضح أن الظروف السياسية أثرت على حجم مبيعات الشركة بالسوق المحلية بنسبة تقدر بحوالى 70 % خلال الربعين الأول والثانى من 2011 ، موضحا أن الشركة استطاعت تحقيق نمو يتجاوز الـ 100 % قد يصل الى 125 % خلال النصف الثانى من 2012 ، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى .

 

ولفت النادى إلى أن التوعية والقوانين اللازمة لتأمين المعلومات وحمايتها تعد أهم مقومات الاستثمار فى مجال الحوسبة السحابية، موضحاً أن الشركة لديها الحلول الخاصة بها والمتقدمة فى مجال تأمين المعلومات بالحوسبة السحابية .

 

وتنتج «EMC» حلولاً جديدة لتأمين المعلومات طوال الوقت بواقع 50 منتجًا جديدًا لتأمين السحابة مؤخراً، ونظراً لقيام الشركة بتوفير البرامج الخاصة بالحماية والأمن المعلوماتى سواء الخاصة بالحوسبة السحابية العامة أو الخاصة والتى تحتاج الى مستويات عالية من الأمن، فقد قامت بالاستحواذ على شركة أمن للمعلومات فى عام 2005 لتقديم سحابة مؤمنة .

 

وأضاف أن استحواذات الشركة مستمرة عالمياً ومتوقفة محلياً فى الوقت الحالى، حيث تم الاستحواذ على شركات كثيرة منذ عام 2003 وحتى الاسبوع الماضى،، أما على المستوى المحلى فإن حجم الشركات المحلية ما زال صغيرًا مقارنة بحجم الشركات الأخرى المستحوذ عليها فى الحوسبة .

 

ورهن قيام الشركة بالاستحواذ على شركات محلية بتشجيع الأبحاث فى الجامعات والسوق المصرية، لأن معظم شركات الحوسبة المحلية حالياً خدمية وليست علمية لا تبتكر منتجًا وتكتفى بالمساعدة فى تطويرة فليس لديها براءات اختراع .

 

ولفت الى وجود خمس دول تحقق أعلى مبيعات للشركة بمنطقة الشرق الأوسط وهى السعودية والامارات وتركيا وقطر ومصر، لافتا الى أن هذه الدول تتبادل المراكز الخمسة الاولى من فترة زمنية الى أخرى .

 

وأشار مدير الحلول التقنية الى اعتزام الشركة اختراق السوق الليبية خلال المرحلة المقبلة، اضافة الى بعض الدول الأفريقية، مشيرًا إلى تغطيتها حاليا جميع الدول الخليجية وشرق وغرب أفريقيا مثل نيجيريا وغانا وأثيوبيا وأوغندا وكينيا والمغرب والجزائر .

 

وكشف عن محاولة الشركة اختراق السوق فى أنجولا خلال الفترة المقبلة، موضحًا أن التكلفة التى يتحملها العميل فى برامج الحوسبة السحابية وتخزين البيانات تتراوح ما بين 5000 دولار و 6 ملايين دولار، وتختلف تبعا لحجم المشروع وحجم البيانات ونوعية التخزين المستخدمة لضمان أعلى مستويات الحماية والأمان .

 

وذكر النادى أن امكانيات السوق المحلية تستوعب طموحات الشركة فيها خاصة أنها تتميز بعدد سكان كبير وفرص مرتفعة لعدم وصولها لمرحلة التشبع علاوة على توافر الأيدى العاملة والعقول، مشيراً إلى ان عدم الاستقرار السياسى يعد أكثر التحديات الحالية والتى تسببت فى تأخر تنفيذ المشروعات .

 

وقال النادى إن حجم العمالة وصل إلى 450 موظفًا فى مركز التميز الذى يقدم خدمات لكل عملاء الشركة فى العالم وعمالته من خريجى الجامعات المصرية ويتحدثون 14 لغة وقامت الشركة بتدريبهم .

 

وتقدم الشركة عدة برامج تدريبية لتأهيل شباب االجامعات والخريجين بالتعاون مع معهد صناعة تكنولوجيا المعلومات بالقرية الذكية الـ ITI من خلال تقديم محتوى عن التخزين وادارة المعلومات وتم تدريب ثلاث مجموعات حتى الآن .

 

وأشار إلى التعاون مع الجامعات المختلفة كــ «الأمريكية » والقاهرة وعين شمس والاسكندرية واسيوط والمنصورة، حيث تشارك EMC بالمحتوى فيما يتعلق بالمعلومات والتخزين، علاوة على تدريب المحاضرين، وتم تخريج دفعة خلال العام الدراسى 2012-2011 ، مؤكداً أن الخطة الجديدة تستهدف زيادة عدد الجامعات فى هذا الشأن .

 

وكشف عن المشاركة فى معرض «كايرو آى سى تى » خلال أبريل الماضى، الى جانب اعتزام الشركة المشاركة فى فعاليات المعرض خلال العام المقبل، موضحا أن قاعدة عملائهم تضم القطاع الحكومى بالاضافة إلى شركات القطاع الخاص والتى تضم بالأساس شركات الاتصالات والبنوك، مشيرا الى أن الشركة تقوم بتقديم مجموعة من البرامج الى عملائها تساعدها على تخزين البيانات والمعلومات لانشاء مراكز وشبكات خاصة للبيانات .

 

ولفت مدير الحلول التقنية للشركة الى تخصيصهم 10 % من ميزانية الشركة لأعمال البحث والتطوير، مشيرا الى أن العام الماضى تم تخصيص حوالى 2.6 مليار دولار، مشيرًا إلى زيادة هذا المبلغ سنويا مع زيادة حجم المبيعات .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة