أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حملة‮ »‬لا للتوريث‮« .. ‬انسحب الجميع وبقي الإخوان‮!‬


إيمان عوف
 
أكد الدكتور محمد البلتاجي، الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، ممثل الإخوان في »الحملة المصرية ضد التوريث«، أن الانسحابات الاخيرة من الحملة انسحابات فردية، ولا تمثل مجموع المشاركين من جميع القوي والاطياف السياسية وطالب البلتاجي - وفقا لتصريحاته التي أعلنها علي موقع جماعة الاخوان - بأنه علي الجميع التوحد حول فكرة مناهضة التوريث وضرورة تبنيها سياسيا وشعبيا من أجل مستقبل مصر وهو ما اعتبره البعض مجرد محاولة من الاخوان لركوب موجة الاحتجاجات والاستفادة منها بأكبر قدر ممكن، خشية تأسيس حركة مستقلة بهم تدفع الي الصدام مع السلطة، فيما رأي البعض الآخر ان الاخوان موقفهم واضح تجاه الامريكان وانهم يحيدون شخصنة الحركات السياسية في تحالفتهم السياسية.

 
في هذا الإطار قال الدكتور محمد البلتاجي لـ»المال« انه يرفض ما يردده البعض من ان تمسك الاخوان بالبقاء ضمن حملة »لا للتوريث«، رغم كشف العديد من الحقائق التي تؤكد ارتباط قيادات الحركة بعلاقات مع الادارة الامريكية يأتي في سياق خوف الاخوان من تأسيس حركة مستقلة أو قيادة معارضة للتوريث، تخوفا من الصدام مع الدولة مؤكدا ان ذلك حديث عار من الصحة والمنطق، مشيرا الي ان الاخوان يمتلكون قاعدة شعبية تفوق مجموع ما تمتلكه جميع الحركات السياسية المعارضة الاخري.
 
وأوضح البلتاجي ان استمرار الاخوان في حملة »لا للتوريث« جاء من منطلق ان الاخوان يعتنقون مبدأ التحالف مع تيارات سياسية وليس أشخاصاً بعينهم، حتي يتناسب ذلك وحجم الجماعة، ولذا فإنه لا يجوز للاخوان الانسحاب من حملة »لا للتوريث«، بسبب توجهات بعض الاشخاص وعلاقاتهم بالادارة الامريكية.
 
واضاف البلتاجي أن الفترة المقبلة تحتاج الي مزيد من الحياد والموضوعية من الجميع سواء كاونوا اخواناً أو يساراً أو ليبراليين خاصة أن الدولة تنسج خيوطها باحكام شديد علي الحريات وتمهد الطريق لتنفيذ سيناريو محدد لنقل السلطة.
 
أما الدكتورة كريمة الحفناوي، المنسق المساعد لحركة »كفاية« فأكدت ان الجميع كان يتوقع تصرف الاخوان تجاه هذه الحملة المشبوهة - علي حد وصفها - وارجعت ذلك الي أن الجماعة لا ترغب في الصدام مع السلطة بصورة مباشرة لذا فهي تتجه دائما الي التحالف مع بعض التيارات السياسية لتختبئ خلفها وتكسب في ذات الوقت شعبية علي حساب تلك الحركات التي لا تمثل سوي اصفار كبيرة بجانب اعداد جماعة الاخوان المسلمين.
 
وتساءلت الحفناوي لماذا لم يدخل الاخوان في تحالف مع التيارات السياسية في اضرابات 6 ابريل الماضية، واختارت ان تراقب الموقف من بعيد ثم تأتي الآن لتؤكد انها تغلب المصلحة الوطنية في تحالفتها، رغم اللغط الدائر حول أيمن نور وأسامة الغزالي حرب بل المنسق العام للحملة الدكتور حسن نافعة وعلاقاتهم بالادارة الامريكية.
 
واضافت الحفناوي أن الاخوان تحكمهم مصالح الجماعة بالدرجة الاولي، ولا أهمية علي الاطلاق عندهم لأي أمور سياسية أو وطنية اخري، مدللة علي ذلك بدخول الجماعة في تحالف مع العديد من التيارات السياسية في الفترة الماضية الا انها لم تنشط علي الاطلاق أو تساهم بقوة في تلك التحالفات.
 
من جانبه أكد الدكتور عماد جاد، الباحث في العلوم السياسية، رئيس المنظمة العربية لمناهضة التمييز، ان الاخوان كعادتهم يلعبون لمصالحهم الشخصية ليس أكثر أو أقل، موضحا ان الجماعة ستنسحب من حملة »لا للتوريث« ولكن بعد ان تحصل علي ثمن ذلك من النظام المصري، سواء كان ذلك في الصفقات التي ترجوها الجماعة من الدولة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، أو بالافراج عن بعض معتقلي الجماعة.
 
واوضح جاد ان موقف الاخوان كان دائماً موقفاً غير مبدئي، علي عكس جميع التيارات السياسية الاخري، التي انسحبت من حملة »لا للتوريث« كالاشتراكيين الثوريين أو حركة كفاية، إلا انه عاد ليؤكد ان كلا الطرفين يزايد في حلبة الصراعات السياسية.
 
فيما أكد الدكتور حسن نافعة المنسق العام »لحملة لا للتوريث«، أن موقف الاخوان هو الموقف الصحيح، نظرا لا بتعادهم عن الشخصنة، وترك الحرية لكل عضو من اعضاء الحملة في التصرف وفقا لمواقفه وقناعاته الشخصية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة