أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

روسيا تستثمر فى الديزل مع انتعاش صناعة النفط







إعداد - نهال صلاح
 

تعمل روسيا على تقوية وضعها كأول دولة موردة للديزل فى أوروبا مع سعى الرئيس فلاديمير بوتين إلى دعم النمو الاقتصادى بحجم استثمار قياسى فى صناعة تكرير النفط .

 

ووفقاً لشركة «حقائق الطاقة العالمية البحثية » ومقرها فى سنغافورة فإن روسيا سوف تعزز صادراتها من الديزل الممتاز منخفض الكبريت بمقدار يزيد على %50 فى العام المقبل، وذكرت شركة جى بى سنايرججى إم بى إتش، أن أرباح مصافى النفط الأوروبية قد تهبط بسبب زيادة الشحنات التصديرية الروسية .

 

وتعمل روسيا على تحسين جودة وقودها لضمان الحفاظ على سوقها التصديرية الغربية والاستفادة من إنتاج النفط الخام، الذى ارتفع إلى مستوى قياسى فى مرحلة ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وفى الوقت الذى تحاول فيه الحكومة التخفيف من المعدل المتباطئ للنمو الاقتصادى تسعى لزيادة الاستثمار فى عمليات التكرير إلى 340 مليار روبل، أو ما يساوى 11 مليار دولار فى العام المقبل، بارتفاع نسبته %93 من العام الحالى وذلك وفقاً لوزارة الطاقة الروسية .

 

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن بوتين الذى بدأ أولى مدده الرئاسية الثلاث فى عام 2000 قد استثمر فى البنية التحتية لضمان الوصول إلى العملاء الأوروبيين دون الاعتماد على الدول المجاورة للنقل، وتتضمن مشروعات البنية التحتية أنابيب لنقل الديزل إلى ميناء بريمورسك على بحر البلطيق، الذى افتتح فى عام 2008 ، والتعامل مع الشحنات المقبلة من أكبر المصافى فى روسيا ومن بينها «تى ان كى BP» التابعة لمنشأة ريازانو «أو إيه أولو كاويل ».

 

وتقول شركة جى بى سى للطاقة البحثية التى يقع مقرها فى فيينا إن الإنتاج المتزايد سيزيد من التدفقات من خلال تلك الأنابيب المعروفة بـ «سيفير » إلى سعتها الإنتاجية التى تبلغ 175 ألف برميل يومياً بحلول نهاية عام 2012 ، بالمقارنة بحوالى مائة ألف فى العام الماضى، وتحمل الأنابيب الموصلة إلى ميناء بريمورسك وقوداً من درجة «يورو 5» وهى الفئة الأكثر دقة من الوقود، التى تحتوى على ما لا يزيد على 10 أجزاء لكل مليون من الكبريت وتحقق سعراً أعلى من أى أنواع أخرى من الوقود .

 

ووفقاً لمجلة الشركات الصادرة فى يونيو الماضى فإن شركة «أو إيه أو ترانسنيفت » الروسية الاحتكارية لأنابيب نقل النفط قد توسع من سعة أنبوب نقل النفط «سيفير » إلى 245 ألف برميل يومياً بحلول عام 2015 وبناء خط آخر تصل سعته إلى 180 ألف برميل يومياً يطلق عليه اسم «يوج » يصل إلى ميناء نوفورسيسك على البحر الأسود بحلول عام 2017.

 

وأظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية أن إنتاج روسيا من النفط الخام قد زاد إلى مستوى قياسى فى حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتى بمقدار 10.35 مليون برميل يومياً فى العام الماضى مع تنافسها مع السعودية لتصبح أكبر دولة منتجة للنفط فى العالم، ومن المتوقع أن يحقق الاقتصاد الروسى نمواً بمقدار %3.7 فى العام المقبل، وهو ما يعد أبطأ معدل منذ عام 2009 ، وفقاً للبيانات التى جمعتها وكالة بلومبرج .

 

وبينما تعتمد أوروبا على الواردات للوفاء ببعض من احتياجاتها من الديزل فإن المعروض الروسى المتزايد يتزامن مع ركود الطلب فى المنطقة مع تدهور النمو الاقتصادى، ووفقاً لمنظمة الطاقة العالمية ومقرها فى باريس فإن متوسط الاستهلاك الأوروبى من الديزل والمازوت بلغ 5.87 مليون برميل يومياً فى الشهور الخمسة الأولى من العام، وهو ما يعد الأقل منذ عام 2002.

 

ويقول ارسينيجدو سانيك، المحلل لدى «جى بى سى » ، إنه بحلول 2014 أو 2015 سوف يكون للتحديث الروسى تأثير جوهرى على صناعة التكرير الأوروبية مع سعى الروس للحفاظ على تميز بلادهم فى هذه الصناعة، يأتى ذلك فى إشارة إلى الأسعار المرتفعة للوقود ذى الجودة العالية، ووفقاً لشركة حقائق الطاقة العالمية فإن صادرات الديزل منخفض الكبريت من روسيا سوف تزيد إلى نحو 290 ألف برميل يومياً فى العام المقبل .

 

وقالت كارين كوستانيان، المحللة لدى فرع بنك أوف أمريكا فى موسكو، إنه من المحتمل أن تواجه أوروبا إشباعاً من الديزل بحلول عام 2016 مع تزايد الواردات من روسيا، وقد عانت مصافى التكرير الروسية منذ سنوات نقص الاستثمارات بعد تفكك الاتحاد السوفيتى، مما جعلها أقل مرونة من منافسيها من حيث الوقود الذى تنتجه ونتج عن الإهمال انخفاض العوائد من الديزل الممتاز والبنزين بالمقارنة بزيت الوقود، وهو منتج أكثر تلويثاً للنقل البحرى وتوليد الطاقة ويستخدم بشكل أساسى فى آسيا والشرق الأوسط، ووفقاً للبيانات الصادرة عن وزارة الطاقة الروسية شكل زيت الوقود %38 من إنتاج روسيا فى العام الماضى، بالمقارنة بأقل من %10 فى ألمانيا .

 

وقد أدت دعوة الحكومة الروسية لتخفيض أسعار البنزين فى العام الماضى إلى انخفاض المعروض مما أدى إلى نفاد الوقود من بعض محطات بيع الوقود، وهذا النقص أعقبه تحذير من جانب بوتين فى يوليو من العام الماضى، الذى كان يحتل منصب رئيس الوزراء بتغريم الشركات التى تقوم بإرجاء عمل التحسينات المطلوبة مما دفع المصافى إلى تسريع العمل .

 

كما تم تعديل الرسوم التصديرية بدءاً من شهر أكتوبر مع رفع الضريبة على زيت الوقود لكبح إنتاجه وتقليلها على الديزل لتحفيز إنتاج أكثر ارتفاعاً ولكى تعمل كدافع للقيام بالتحسينات، وتم تخفيض ضريبة الديزل إلى %66 من الرسوم الجمركية على النفط الخام من %67 السابقة .

 

وتم أيضاً تخفيض الضرائب المفروضة على المبيعات المحلية من البنزين والديزل من نوع «يورو 5» مرتفع الجودة فى شهر يوليو كحافز إضافى لأصحاب المصافى لتصنيع منتجات نفطية أقل تلويثاً .

 

وقد حققت أسعار الديزل فى مبيعات التجزئة المحلية نمواً بمعدل أسرع من جميع منتجات النفط الأخرى خلال العام الحالى لتصل إلى 27.99 روبل، أو 88 سنتاً للتر فى شهر أغسطس، ووفقاً لجريدة «آر بى سى » اليومية نقلاً عن بيانات من وكالة الأبحاث النفطية الروسية كورتس .

 

وسوف تقلل روسيا تدريجياً من محتوى الكبريت المسموح به فى الديزل بدءاً من العام المقبل، وبحلول عام 2015 سوف يتم منع إنتاج أنواع الوقود الأقل فى جودتها من «يورو 4» التى تمتلك 50 جزءاً لكل مليون وفى عام 2016 سوف تتبنى معايير إنتاج الوقود ذى جودة «يورو 5» ، وقال بنك أوف أمريكا إن إنتاج روسيا من الديزل سوف يزيد إلى 91 مليون متر طنى بحلول عام 2016 ، بزيادة نسبتها %29 على العام الماضى، إذا تم العمل على المصافى وفقاً للجدول الزمنى المحدد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة