أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

قطاع البنوك اليابانية يشهد علامات تعافٍ


ماجد عزيز
 
شهدت عدة بنوك يابانية كبري علامات تعافٍ، خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، المنتهي في سبتمبر الماضي، بفضل تحقيق أرباح مرتفعة، غير أن هذه البنوك مازالت حذرة بشأن الاقتصاد الياباني ككل والسياسات الاقتصادية الحالية.

 
وذكرت »وول ستريت جورنال« أن بنك »سوميتومو ميتسوي« -ثالث أكبر بنك ياباني من حيث الأصول- سجل ارتفاعاً نسبته %48 في صافي الأرباح خلال النصف الأول من العام المالي الحالي »من أبريل إلي سبتمبر الماضيين«، لتصل هذه الأرباح إلي 123.54 مليار ين »1.37 مليار دولار«.
 
وأرجع البنك أرباحه الكبيرة نتيجة تجارة السندات وانخفاض تكاليف الائتمان، ورغم الزيادة الكبيرة في الارباح فقد تراجعت عوائده التشغيلية بنسبة %14 لتصل إلي 1.567 تريليون ين خلال الفترة ذاتها مقارنة بـ1.817 تريليون ين خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 
وأوضحت الصحيفة أنه خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي »يوليو - سبتمبر« بلغ صافي أرباح البنك 50.8 مليار ين، في الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة »نيويورك تايمز« أن المعدل المقدر لأرباح البنك لهذا الربع كان 21.6 مليار ين فقط وفقاً لتوقعات ثلاثة محللين.

 
وأضافت الصحيفة أن البنك مازال يتوقع أن تكون صافي أرباحه خلال العام المالي في مجمله 220 مليار ين، فيما يقدر المحللون أن يصل صافي الارباح بنهاية العام إلي 229.3 مليار ين.

 
يذكر أن بنك »سوميتومو ميتسوي« تجاوز بنك »ميزوهو« خلال السنوات الأخيرة فيما يتعلق بحصة السوق والأرباح.

 
في السياق نفسه، حقق البنك الياباني متوسط الحجم »أوزورا بانك« صافي أرباح بقيمة 6.46 مليار ين خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، مقارنة بخسائر قدرها 28.04 مليار ين خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 
وقال بنك »ميزوهو« -ثاني أكبر بنك ياباني- إن أرباحه خلال النصف الأول المنتهي في 30 سبتمبر الماضي، تراجعت إلي 87.81 مليار ين من 94.58 مليار ين خلال العام الماضي.

 
ولكن وفقاً لحسابات صحيفة »داو جونز نيوزواريس« فقد سجل بنك ميزوهو صافي أرباح بلغ 93.3 مليار ين خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي »يوليو - سبتمبر« مقارنة بخسائر صافية قدرها 38.42 مليار ين خلال الربع الثاني من العام الماضي.

 
أرجع الخبراء تراجع أرباح بنك »ميزوهو« إلي تداول عقود التأمين ضد التعثر، وغير ذلك من المشتقات التي أثرت بالسلب علي نتائج النصف الأول.

 
في سياق متصل، سجل رابع أكبر بنك في اليابان »ريزونا هولدينجز« %0.9 تراجعاً في أرباحه الصافية خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلي 85.59 مليار ين، بتراجع طفيف عن العام الماضي، حيث بلغت أرباحه خلال نفس الفترة 86.39 مليار ين، وأرجع المحللون، هذه النتائج الايجابية نتيجة التراجع الشديد في القروض المتعذر تحصيلها لديه.

 
وتشير توقعات أن يسجل بنك »ميتسوبيشي يو. إف. جي« - أكبر بنك ياباني- تراجعاً في أرباحه التي سيصدر عنها تقارير خلال 18 نوفمبر المقبل، حيث يملك هذا البنك حصة قدرها %21 في بنك مورجان ستانلي.

 
وتعكس نتائج هذه البنوك اليابانية -في مجملها- تقدماً ملموساً في أدائها منذ بداية الأزمة المالية العالمية، غير أنه علي الجهة المقابلة مازال العديد من المديرين التنفيذيين في تلك البنوك يؤكدون أن هناك مشكلات عديدة مازالت تواجههم مثل وجود القروض الرديئة، وانكماش الطلب علي الاقتراض، ووجود توجه عالمي نحو تشديد الرقابة علي رأسمال المؤسسات المالية.

 
حيث قال مدير بنك »SMF4 « الياباني »تيسوكي كيتاياما« إن الاقتصاد الياباني ربما اجتاز اسوأ مراحل الركود، لكن عدم التأكد مازال قائماً.

 
متوقعاً أن يسجل بنك »SMFG« تكاليف ائتمان تصل إلي 340 مليار ين لإجمالي العام المالي الحالي.

 
يذكر أن بنكي »SMFG « و»ميزوهو« قاما بالفعل بزيادة رأس المال إلي 860 و520 مليار ين علي التوالي، من خلال إصدار أسهم عادية، مؤخراً خلال هذا العام بهدف تقوية القاعدة المالية لديهما.

 
وقال بعض المحللين والمراقبين إن البنوك الكبري في اليابان ربما تتجه إلي جمع مزيد من رؤوس الاموال من أجل تحسين الجودة الرأسمالية لديها، ويبني هؤلاء المحللون توقعاتهم علي حقيقة سعي البنوك اليابانية لامتلاك Core Tier I Capital أقل مقارنة ببنوك غربية أخري.

 
يذكر أن Core Tier I capital هو مقياس لمدي القوة المالية للبنوك، ويشير غالباً إلي الاسهم العادية التي تمتلكها البنوك والاحتياطات المعلن عنها لكنه يستبعد الاسهم الممتازة وبعض المشتقات الاخري مثل الاوراق المالية الممتازة وأصول الضرائب المؤجلة.

 
وقال بنك »SMFG « أن »Core Tier I Capital « لديه يقف عند %5، وهي نسبة تزيد علي أقل مستوي مقبول وهو %4، الذي تقره بعض الجهات الرقابية في العالم.

 
ولم يكشف بنك »ميزوهو« عن هذه النسبة لديه، لكنه قال إن رأس المال لديه يستبعد الاسهم الممتازة والاوراق المالية الممتازة لكنه يشمل في الوقت نفسه أصول الضرائب المؤجلة.

 
وقال مدير بنك »ميزوهو« »تاكشي تسوكاموتو« إن البنك لا توجد لديه خطة في الوقت الراهن لزيادة رأس المال من خلال إصدار الاسهم العادية.

 
يذكر أن البنوك اليابانية عموماً تعرضت لخسائر ائتمانية قليلة مقارنة بمثيلاتها في الدول الغربية، لكنها في الوقت نفسه استغرقت وقتاً أطول لتحقق التعافي خاصة أنها تضررت بأسعار الفائدة المخفضة والاعتماد علي الاقتراض المحلي.

 
وكشف مسح اجرته وكالة رويترز عن توقع العديد من الاقتصاديين، استمرار الانكماش الياباني حتي الربع الثاني من 2011 علي أقل تقدير، مما يعني أن أسعار الفائدة وعوائد القروض لن تكون لديها فرصة كبيرة للارتفاع.

 
ومن النقاط المضيئة بشكل عام في قطاع البنوك اليابنية انخفاض تكاليف القروض الرديئة والتي كانت ارتفعت بشكل كبير عقب انهيار بنك الاستثمار الأمريكي ليمان برازر.

 
وقال محللون إن البنوك اليابانية طالما أنها تعتمد عوائد القروض التي تصدرها، وليس علي العمولات أو الرسوم الأخري علي سبيل المثال، فإنها ستستمر في أداء جيد يتجاوز مثيله لدي منافسيها مثل بنك »HSBC «.

 
ومازال المستثمرون قلقون حيال امكانية توجه بنك »ميزوهو« و»سوميتومو ميتسوي« و»ميتسوبيشي«. يو . إف. جي« لإصدار مزيد من الاسهم بهدف التكيف مع توجهات الجهات الرقابية حيال تشديد متطلبات رأس المال لدي هذه البنوك.

 
يذكر أن مؤشر نيكي 225 ارتفع %1.8 خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي »يوليو - سبتمبر« مقارنة بتراجع نسبته%16.5  خلال نفس الربع من العام الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة