بورصة وشركات

غياب القوة الشرائية ينذر باتساع حركة تصحيح البورصة


كتب - فريد عبد اللطيف:
 
واصلت الأسهم الكبري التحرك عرضيا علي نطاق ضيق امس مع فتحها الجلسة علي ارتفاع بدعم من مشتريات الاجانب التي جاءت اثر الاداء القوي للبورصات الاوروبية في فتح تعاملات الاسبوع، قبل أن تظهر قوة بيعية من قبل المؤسسات المحلية والمستثمرين الافراد أحكمت قبضتها علي حركة التداول وأفقدت الأسهم كل مكاسبها الصباحية، مع وصول عدد منها في اخر تنفيذ عليها الي ادني مستوياتها خلال الجلسة.

 
وحد تراجع أوراسكوم للانشاء والصناعة من مكاسب المؤشر، ليغلق علي ارتفاع محدود بلغت نسبته %0.11 مسجلا 6654.9 نقطة مقابل 6647.9 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
لاحظ متعاملون ومنفذو عمليات علامات ضعف علي أداء البورصة أمس، نظرا للغياب الواضح للقوة الشرائية علي الرغم من وصول الأسهم لمستويات جاذبة كانت قد دفعت هذه القوة للظهور في الموجة الهبوطية الاخيرة للبورصة التي شهدتها في مطلع الشهر الحالي.
 
وعلي الرغم من تحرك المؤشر في الوقت الحالي فوق مستوي 6600 نقطة، فإنه جاء بدفع من عدد محدود من الأسهم، وفي مقدمتها اوراسكوم تليكوم والبنك التجاري الدولي، ومجموعة طلعت مصطفي وهيرمس، بينما وصلت شريحة عريضة من الأسهم لمستويات متدنية لم تشهدها منذ اشهر، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة بالاضافة الي شريحة عريضة من الأسهم المتوسطة، لتقترب من نقاط وقف خسارة وسط غياب واضح للقوة الشرائية، مما ينذر باتساع الحركة التصحيحية التي تشهدها البورصة لأن تحركات الاجانب واتجاهها للشراء لم يعد كافياً لدعم السوق لضعفها.
 
أشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس الي ان قلق المتعاملين من اتساع نطاق هبوط البورصة يعد مبالغاً فيه، وتوقع أن تصل البورصة اليوم إلي قاع حركتها في هذه المرحلة بتحرك المؤشر حول مستوي 6600  نقطة، بالتزامن مع وصول الأسهم الكبري لمستويات دعم رئيسية، وجدها فرص شراء لا يجب تجاهلها، ملمحا الي ان القوة الشرائية الكامنة داخل السوق، والتي اختفت في الجلسات الاخيرة ستظهر عند تلك المستويات، مما سيدفع المؤشر للارتداد لاعلي في النصف الثاني من الجلسة ليتحرك نحو 6700 نقطة.
 
رشح الاعصر سهم اوراسكوم للانشاء للتعرض لضغط بيعي في بداية الجلسة يدفعه الي 231 جنيهاً، مشيرا الي انه سيرتد لاعلي عند اقترابه منها مستهدفا 240 جنيهاً.
 
وكان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة قد تحرك علي نطاق معتدل امس مع وصوله في بداية الجلسة الي 243 جنيهاً، قبل أن يتراجع بعد ذلك ويصل في آخر تنفيذ عليه الي 236 جنيهاً. وتراجع المتوسط المرجح في الاقفال بنسبة محدودة مسجلا  239جنيهاً مقابل 240 جنيهاً.
 
ومن جهته قال ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة، إن سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة قد كسر في نهاية الجلسة مستوي دعم رئيسياً قرب 237 جنيهاً، وفي حال عدم ارتداده للتحرك فوقها في فتح تعاملات اليوم، سيتحرك دون اي دعم له قبل 225 جنيهاً، مما سيدفع المؤشر للتوجه نحو6500  نقطة.
 
أعرب السعيد عن قلقه من تراجع حجم السيولة بالسوق حيث أصبح غير قادر علي تحريك الأسهم في مسار واضح لأنها تقوم بجني ارباح سريع في اي صعود للبورصة علي غرار ما تم في فتح تعاملات امس التي وصل فيها المؤشر الي 6700 نقطة، ليشهد تراجعاً لافتاً عقب ذلك تحت وطأة جني الارباح وتخفيف المراكز.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة