أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬أطياف المولوية‮« ‬والعلاقة الإلهية


كتبت - سلوي عثمان:
 
في يوم من أيام التاريخ... حاول الإنسان البحث عن ربه... وعندما لم يستطع الوصول إليه... أوجده... وهذه العلاقة التي صنع فيها الإنسان إلهه الذي قدسه وعبده وألهه ألوهية كاملة في كل عصر وزمان ومكان كان الاله مختلفا... ومن اشهر الآلهة في التاريخ »آلهة« الفراعنة.

 
تدخل قبة الغوري لتجد نفسك قد عدت ملايين السنين للوراء رغم أنك ما زلت لم تبرح مكانك... لإضاءة خافتة... والموسيقي موحية... و الصمت عم المكان، حتي يبدأ العرض المسرحي »أطياف المولوية«. المسرحية تجسد علاقة الإنسان بربه الذي يعبده، وترينا شكل العلاقة قديماً كما يتخيلها صانع العرض »انتصار عبد الفتاح«، في حالة ممتعة وثرية ومختلفة في نفس الوقت، رغم أن هذه المسرحية هي الجزء الثاني من عرض عبد الفتاح الاول الذي حمل عنوان »الخروج إلي النهار« وقدمه منذ سنوات ولاقي نفس نجاح مسرحيته الجديدة »أطياف المولوية«. امتلأ العرض بالرموز المصرية القديمة ومنها »ريشة ماعت التي تجسد الحق و العدل، وعين حورس، و الرداء المقدس مع اعترافات من كتاب الموتي كدلالات درامية عميقة من تاريخ مصر والإنسانية بوجه عام.
 
استند عبد الفتاح إلي أغان صوفية وترانيم قبطية وكنسية مختارة من التراث المصري القديم والتراث الإنساني، فأظهر تفرد الشخصية المصرية، واستند إلي مراجع منها معجم المعبودات و الرموز في مصر القديمة، و الخلود في التراث، و الحكم والأمثال في الأدب المصري القديم، و التعبير الحركي عند قدماء المصريين، و الإسلام والديانات المصرية القديمة. »أصلي في باحة مفتوحة للسماء، مستقبلاً... الشرق في الفجر والغرب في الغسق... حتي ينفتح الكون أمامي، ويستقبل الكون كله أصوات تسابيحي... انفتحي أيتها الأرض العظيمة، وامسكي همسات أوراقك أيتها الأشجار، فأنا أهم بالترنم بمدائح الواحد الكل... ها نحن نقوم برحلة أسطورية أشبه بقداس صوفي، حيث تمتزج الأسطورة بالواقع وتتناغم الرموز بعناصر الحياة اليومية لتؤكد تفرد الشخصية المصرية، وعمق حضارة مصر. إن النبع الأساسي الذي استقت منه مصر ديانتها كانت تهدف دائما وأبدا إلي الارتقاء بالروح نحو النور« هكذا كتب انتصار عبد الفتاح علي ورقة التعريف بالعرض.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة