أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انتقادات ومطالبات بإنهاء حرب الإعلام الرياضي


شيرين راغب
 
حالة من التخبط شابت التناول الإعلامي لبعض الصحف الجزائرية والمصرية عقب مباراة البلدين في تصفيات كأس العالم، وهو ما دفع كلاً من نقابة الصحفيين في مصر واتحاد الصحفيين العرب لاصدار بيانات تدين التراشق الإعلامي بين الصحف الجزائرية والمصرية.

 
استدعت هذه الأزمة تحرك تلك المنظمات لرأب الصدع بين ابناء المهنة الواحدة في البلدين، لوقف نزيف الاخبار المغلوطة والشائعات التي روجتها هذه الصحف من الجانبين، خاصة ان نقابة الصحفيين الجزائرية تشهد انقسامات داخلية، مما دعا البعض لمناشدة اتحاد الصحفيين الدولي في بروكسيل ببلجيكا التدخل في الازمة الاعلامية القائمة، وحث صحف، البلدين علي اتباع المعايير المهنية الموضوعية في التناول للحدث الرياضي دون تهويل او تضخيم.
 
اعلن حاتم زكريا، الأمين العام المساعد للشئون المالية لاتحاد الصحفيين العرب، أن الاتحاد اصدر بياناً يدين الحرب الصحفية بين مصر والجزائر وأبدي الاتحاد انزعاجه الشديد من آثار هذا التراشق الإعلامي، والذي تضمن افتراءات واكاذيب وادعاءات غير حقيقية، ووصف البيان نشر هذه الاكاذيب بالجريمة، لاسيما فيما يتعلق بادعاء وقوع قتلي جزائريين بين المشجعين في القاهرة.
 
بينما أوضح صلاح عبدالمقصود، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية والشئون الدولية بالاتحاد العام للصحفيين العرب، ان الاتحاد يبحث سبل التنسيق مع نقابتي الصحفيين في الجزائر ومصر، لمحاسبة الصحف الخارجة عن اطار المواثيق الصحفية والاخلاق المهنية لالزامها بمراعاة الدقة وعدم اللجوء إلي نشر الاكاذيب التي تسيء لعلاقات البلدين.
 
واضاف عبدالمقصود ان عضوية الجزائر مجمدة في اتحاد الصحفيين العرب، نظرا للخلافات والانقسامات الداخلية في نقابة الصحفيين الجزائرية، لكنه اكد قدرة التواصل مع الجهات المعنية مثل وزارة الاعلام او الحكومة الجزائرية لالزام الصحف الجزائرية بالتوقف عن الاثارة والتهييج وتأجيج العداء بين الجزائريين والمصريين، مشيرا إلي ان اتحاد الصحفيين العرب لم يدن الصحف الجزائرية وحدها، بل قام بتوجيه اللوم لبعض وسائل الاعلام المصرية التي اضرت بالعلاقات بين البلدين.
 
ولفت عبدالمقصود إلي ان اتحاد الصحفيين العرب لا يملك سلطة التنفيذ، لأنه منظمة عربية ينتمي اليها الصحفيون من جميع الدول العربية، معربا عن رفضه تطبيق مبدأ العقاب الجماعي علي جميع الصحفيين بالبلدين، وقال: لا يمكن توجيه انذار او شطب عضوية دولة؛ نتيجة تصرفات فردية من بعض الصحف الصغيرة، مشيرا إلي دور العقلاء في الصحف الجزائرية في تحسين العلاقات بين البلدين، فالخطأ يقع علي قلة من الصحفيين في البلدين.
 
من جانبه اشار جمال عبدالرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين المصرية، إلي ان النقابة اصدرت بيانا أدانت فيه الممارسات غير المهنية من جانب الصحف الجزائرية وبعض الفضائيات المصرية، مما اسهم في اشعال فتيل الازمة بين البلدين، خاصة ان الفضائيات المصرية تحقق اعلي نسبة مشاهدة في الجزائر وتحظي بمصداقية كبيرة هناك. ووصف عبدالرحيم هجوم الصحف الجزائرية علي مصر ومنتخبها الوطني بأنه الاشرس، والاكثر انتهاكا للتقاليد والاعراف المهنية، خاصة من جانب جريدتي الشروق والهداف الجزائريتين، وذلك بالمقارنة بالصحف المصرية سواء القومية او الخاصة او الحزبية او حتي التي تحمل ترخيصا أجنبيا، والتي لم تتطرق إلي نشر موضوعات كاذبة او شائعات كما حدث بالجزائر.
 
ونفي عبدالرحيم قيام نقابة الصحفيين بتوجيه انذار او لوم لأي صحيفة مصرية، لأن المسئول عن هذه الازمة بشكل كبير، هو الفضائيات المصرية وليست الصحف.
 
وأضاف عبدالرحيم ان الجزائر لديها مشكلة مهنية كبيرة بسبب انقسام الصحفيين بها إلي عدة نقابات إحداهما عربية للصحفيين الناطقين باللغة العربية، والاخري فرانكفونية للناطقين باللغة الفرنسية، ومن الصعب العودة إلي جهة معينة للرد علي ما ارتكبته بعض الصحف الجزائرية من حماقات.
 
قد حاولت »المال« الاتصال بالمستشار الاعلامي في السفارة الجزائرية بالقاهرة، ولكن تعثر الوصول اليه لأسباب غير مفهومة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة