أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

ارتفاع قياسي مرتقب في حجم إصدار‮ ‬السندات الحكومية بحلول‮ ‬2010


ماجد عزيز
 
توقع بنك »HSBC « أن يصل حجم اصدار السندات الحكومية في منطقة اليورو الي مستوي قياسي في عام 2010 ليبلغ تريليون يورو بما يعادل 1500 مليار دولار، بارتفاع قدره 100 مليار يورو عن العام الحالي، و400 مليار يورو عن العام الماضي.

 
وتوقع بنك »باركليز كابيتال« ان يبلغ حجم اصدار السندات الحكومية في الولايات المتحدة اكثر من 2 تريليون دولار في عام 2010.
 
اشارت صحيفة »الفاينانشيال تايمز« الي توقعات بأن تصدر الحكومة اليابانية سندات بقيمة 149.204 مليار ين بما يعادل 1.658 مليار دولار خلال العام الحالي المنتهي في مارس 2010، بزيادة قدرها %8.2 عن العام الماضي.

 
ويقول المحللون إن زيادة ديون الحكومات سترفع من مخاطر الزيادة في عجز الموازنات لديها.

 
وذكرت الصحيفة ان عام 2010 سيشهد زيادة كبيرة في عجز موازنات حكومات دول عديدة في العالم، وربما يصل عجز الموازنة في الولايات المتحدة الي اكثر من %10 من اجمالي الناتج المحلي لديها في عام 2010، ويتوقع الاقتصاديون وصول عجز الموازنة لدي المملكة المتحدة الي %14 من اجمالي الاقتصاد في عام 2010، وربما يصل العجز الي اكثر من %8 من حجم الاقتصاد في اليابان في العام المقبل، وفي منطقة اليورو ربما يزداد العجز علي %6 من اجمالي الناتج المحلي في عام 2010.

 
من جانبه، يقول ريتشارد باتي خبير الاستثمار في »ستاندرد لايف انفستمنت« احدي كبري الشركات الاوروبية في مجال ادارة الاصول إن عجز موازنات حكومات العالم ستكون مشكلة كبيرة في الفترة المقبلة، مشيرا الي ان زيادة العجز بهذا الشكل ينبغي ان يدفع الحكومات الي اعطاء اهتمام فيما يتعلق بخفض هذا العجز.

 
واضاف ان عجز الموازنات ربما يصبح قضية كبيرة في عام 2010، ودون خفض هذا العجز ستكون المالية العامة لدي عدة حكومات في العالم غير مستقرة، وبالتالي ربما يقود هذا الي ارتفاع عوائد السندات وضعف العملات.

 
جدير بالذكر، ان حكومات العالم حتي الان لم تواجه سوي مشكلات محدودة عند بيع سنداتها، والبنوك التجارية -بشكل خاص- لديها شهية كبيرة لشراء الديون السيادية للحكومات، وقد يرجع ذلك الي ان السندات الحكومية آمنة اكثر مقارنة بأسهم الشركات من وجهة نظر المستثمرين.

 
وشدد جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الاوروبي علي ان الحكومات يتعين عليها البدء في النظر الي كيفية تحقيق خفض في عجز الموازنات.

 
وقال وين جياباو رئيس وزراء الصين إن الولايات المتحدة يجب ان تُقيد من عجز الموازنة المتزايد لديها، مشيرًا الي انه يأمل ان تسعي الادارة الامريكية الي تقليل نسبة العجز لديها، وحينئذ فقط، ستشهد معدلات سعر الصرف الاستقرار المنشود، مما يقود تحقيق تعاف واستقرار للاقتصاد العالمي.

 
وبدأت البنوك المركزية حول العالم بالفعل في الضغط علي الحكومات من اجل التعامل مع ازمة الديون العامة المتفاقمة.

 
وربما يتعرض تعافي الاقتصاد العالمي للخطر اذا لم تتجه حكومات العالم الي خفض الديون وعجز الموازنات لديها خاصة في الولايات المتحدة واوروبا واليابان لأنها -حسب تقدير المصرفيين- ستواجه مشكلات كبيرة نتيجة ارتفاع الديون لديها بمستويات قياسية عام 2010.

 
من جانبه قال دون سميس الاقتصادي بشركة ICqp الانجليزية لتداول الاوراق المالية ان العوائد علي السندات الحكومية سوف ترتفع نتيجة تعافي الاقتصاد العالمي.

 
واضاف ان معالجة مستويات الدين القياسية وعجز الموازنات ربما تكون المحور القادم الاولي بالتركيز عليه من قبل الحكومات مع بدء انحسار الازمة المالية العالمية.

 
وجدير بالذكر ان العوائد علي السندات الحكومية شهدت انخفاضات تاريخية خلال العام الحالي مدفوعة بتسهيل السياسة النقدية.

 
بالاضافة الي وجود توقعات متشائمة عن تعافي الاقتصاد العالمي.

 
وخلال الاسابيع الماضية بدأت عوائد السندات الحكومية تشهد ارتفاعا ملحوظا.

 
وخلال نوفمبر الحالي شهدت عوائد سندات الخزانة الامريكية فئة 10 سنوات قفزة لأعلي لتصل الي %3.48 مقارنة بنسبة %3.25 خلال شهر اكتوبر الماضي.

 
كما ارتفعت عوائد سندات الحكومة الالمانية فئة 10 سنوات خلال نوفمبر الحالي لتصل الي %3.31 مقارنة بنسبة %3.11 خلال شهر اكتوبر الماضي، كما ارتفعت عوائد سندات الحكومة البريطانية الي %3.82 خلال نوفمبر عن %3.35 خلال اكتوبر، وحققت عوائد سندات اليابان خلال نوفمبر ارتفاعا لتصل الي %1.47 علي %1.27 خلال اكتوبر الماضي.

 
وفيما يتعلق بالسياسة النقدية اوضحت البنوك المركزية خلال الايام القليلة الماضية انها ستُبقي اسعار الفائدة منخفضة حتي تتأكد تماما من قوة تعافي الاقتصاد العالمي.

 
ونتيجة توقعات استمرار البنوك المركزية في اتباع سياسة التسهيل النقدي، انتعشت اسواق الاسهم في العالم، مما اثار مخاوف من ارتفاع معدلات التضخم علي المدي الطويل.

 
وارسل البنكان المركزي الاوروبي والمركزي البريطاني ودول مجموعة الـ 20 مؤخرا اشارات قوية بالابقاء علي اسعار الفائدة منخفضة، وبالنسبة الي المستثمرين فإنهم لا يزالون هادئين فيما يتعلق بالمعروض من السندات الحكومية في العالم لاعتقادهم ان الحكومات في النهاية سوف تُخفض عجز الموازنات المتفاقم لديها.

 
ورغم التحذيرات المتزايدة حول الديون العامة وزيادة المعروض من سندات الحكومات فإن ستيفن ماجور الخبير الاقتصادي ببنك HSBC قال إن عجز الموازنات والمعروض من السندات الحكومية لا يشكل تهديدا مؤكدا خلال عام 2010، خاصة اذا استمرت القيود علي طلب سندات الحكومات باقية.

 
واضاف ان ارتفاع عوائد السندات الحكومية قد لا يستمر طويلا في ظل التوقعات ببطء تعافي الاقتصاد العالمي.

 
واشار الي ان الجهات الرقابية تضع -في الوقت الراهن- ضغوطا علي البنوك عندما تشتري سندات حكومية من خلال قواعد جديدة بخصوص السيولة الموجودة لديها.

 
ولكنه في الوقت ذاته، قال إن الحكومات علي المدي الطويل يتعين عليها التخطيط لتحقيق استقرار في المالية العامة لديها.

 
جدير بالذكر ان المستثمرين في سندات الخزانة الامريكية ابدوا علامات التفاؤل عندما ارتفعت عوائد هذه السندات مؤخرا.

 
ولكن من جهة اخري، ينبغي التنبيه الي ان اسعار الذهب وصلت مؤخرا الي مستويات قياسية، مما يثير المخاوف حول ارتفاع معدلات التضخم، وبالتالي انخفاض قيمة الاموال المستثمرة في سندات الخزانة الامريكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة