سيـــاســة

عمرو موسى : الإخوان اتصلوا بنا للتنازل عن شروطنا وأميل الي مقاطعة الانتخابات


كتب:محمد حنفى

   قال عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر و عضو جبهة الإنقاذ الوطني أن الجبهة ستجتمع مساء غدا الثلاثاء للنظر في مسألة خوض الانتخابات البرلمانية المقرر إجرائها في إبريل القادم و اتخاذ القرار المناسب ، مشيرا إلى أن الجبهة ستناقش موقف النظام الحالي من مطالب الجبهة والتي تتضمن تشكيل حكومة محايدة و الرقابة الدولية ذات الفاعلية على الانتخابات و الإشراف القضائي الكامل عليها و تأمين القوات المسلحة لها بالإضافة إلى أخذ تعديلات المحكمة الدستورية العليا بشأن قانون الانتخابات في الاعتبار

 
 
عمرو موسى 
وأضاف موسي خلال لقائه الخاص على قناة " سكاي نيوز العربية " من إمارة الشارقة على هامش مشاركته في أعمال منتدى الاتصال الحكومي أنه يميل إلى مقاطعة إنتخابات النواب، مؤكدا أن المقاطعة لو حدثت يجب أن تكون جماعية

  وكشف موسى  عن وجود اتصالات جارية من قبل حزب الحرية و العدالة لجبهة الإنقاذ تهدف إلى تنازل الجبهة عن مطالبها ، مشددا على ضرورة  تقديم ضمانات حقيقية و ضوابط للعمل الجدي و ليست اللقاءات الشكلية

  و شدد موسى على أن جبهة الإنقذ تؤكد على شرعية الرئيس محمد مرسي و لكن شرعية النظام تتضمنها أيضا شرعية الإنجاز إلى جانب شرعية الصندوق؛ وأن الإنجاز ضعيف جدا ، مشيرا إلى أن الشعارات التي تنادي بإسقاط النظام ليس لها علاقة بجبهة الإنقاذ إنما هي تعبير عن حالة الإحباط الكبير في الشارع من سياسات النظام

  و أكد موسى أن الجيش ليس جزءا من الصراع المشتعل و أن الحفاظ  على الأمن في الشارع لا يدخل ضمن مسئولياته و " هذه مسألة لا داعي للتجارة بها " ، مضيفا أن السلام الأمنى يقع على عاتق الحكومة و المتظاهرين معا

 و رفض موسى فكرة تدخل الجيش في هذا الوقت و قال :هناك مفارقة كبيرة بين من قالوا يسقط حكم العسكر ومن يقولون أين حكم العسكر !! لابد أن تؤخذ في الإعتبار " ،  مؤكدا على ضرورة إحترام العملية الديموقراطية بشرط أن تقوم على أساس " الديموقراطية هي الحل ".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة