بورصة وشركات

المؤشر يفقد‮ ‬%3.1‮ ‬تحت ضغط عنيف من سهم أوراسكوم تليكوم


كتب ــ فريد عبداللطيف:
 
واصلت الأسهم الكبري نزيف النقاط أمس بدفع من تهاوي سهم أوراسكوم تليكوم الذي تسبب ترنحه منذ بداية الجلسة في اشعال فتيل مبيعات واسعة النطاق، خوفاً من اتساع موجة هبوط البورصة، خاصة أن السهم كان ضمن أسباب هدوء التذبدبات الحادة التي شهدتها البورصة في الأسابيع الأخيرة بتحركه عرضياً بين 34 ــ 37 جنيهاً، وفتح السهم جلسة أمس علي هبوط غير مسبوق فاقت نسبته %10 وصولاً إلي 29.9 جنيه، جاء ذلك بعد أن قامت الحكومة الجزائرية بتحميل شبكة »أوراسكوم تليكوم ــ الجزائر«، غرامات تأخير وضرائب بأثر رجعي منذ 2005 بلغت قيمتها 596 مليون دولار، فيما برره شريحة عريضة من المحللين بالإجراء الانتقامي بسبب الأحداث المصاحبة لمباراة مصر والجزائر، وصاحبت هبوط سهم أوراسكوم تليكوم أمس، مبيعات مكثفة من قبل المؤسسات المحلية، خاصة أن البورصة تتحرك في مرحلة حرجة بعد كسرها لدعم رئيسي قرب 6500 نقطة، اعتبره كبار المحللين الفنيين قاع حركتها في المرحلة الحالية، مستوي وقف خسارة للمستثمر قصير الأجل، وأغلق مؤشر »EGX30 « أمس علي هبوط حاد بنسبة %3.12 مسجلاً 6286.9 نقطة مقابل 6407 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

 
أشار عمرو الألفي، رئيس قسم البحوث في شركة »سي آي كابيتال«، إلي أن سهم اوراسكوم تليكوم قد شكل ضغطاً عنيفاً علي البورصة أمس، وجاء تحميل الشركة بغرامات تأخير وضرائب بأثر رجعي، بقيمة 596 مليون دولار، ليدفع السهم للهبوط امس بقيمة تعكس ذلك بلغت 4 جنيهات، وهو مواز لهبوط نصيب السهم من حقوق الملكية. ورجح الالفي ان تطلق اوراسكوم تليكوم حملة قضائية واسعة النطاق ضد الحكومة الجزائرية، باعتبار الاجراء تعسفياً، وربطه بالتعصب المصاحب لمباراة الجزائر. وألمح الالفي الي ان حجم الاستثمارات المصرية والأجنبية المباشرة في الجزائر سوف تدفع متخذي القرار الجزائريين لاعادة حساباتهم في هذا الشأن، مما سيدفع السهم للتحرك من جديد نحو سعره المستهدف علي المدي القصير التي اعطتها له سي آي كابيتال قرب 45 جنيهاً، علي ان تكون قيمته العادلة علي المدي الطويل حال صعود السوق قرب 70 جنيهاً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة