أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

انخفاضات حادة مرتقبة في فتح تعاملات شهادات الإيداع الدولية


نشوي حسين

رهن متعاملون بشهادات الايداع الدولية تحركات شهادات الايداع الدولية المقيدة ببورصة لندن خلال الاسبوع الحالي بمدي تطور الاحداث والاخبار المتعلقة بشركاتها خلال الاسبوع الحالي، خاصة في ظل عدم وضوح الرؤية الاستثمارية للشركات التي تمتلك فروعا بالسوق الجزائرية، إلا أنهم توقعوا ان تفتح تعاملات شهادات الايداع مطلع الاسبوع الحالي علي انخفاضات حادة، تأثرا بتدني اغلاقات GDR’S عن نظيرتها للاسهم المقيدة بالسوق المحلية. واستبعد المتعاملون دقة تحديد مستهدفات سعرية لشركة »اوراسكوم تليكوم ـ OT « خلال الاسبوع الحالي، فيما حددوا مستهدفات شركة »اوراسكوم للانشاء والصناعة ـ OCI « عند 40 دولارا، و»البنك التجاري الدولي ـ CIB « عند 10 دولارات.


وتوقع المتعاملون ان تعدل شركات التصنيف الائتماني وبنوك الاستثمار من توصياتها لاسهم الشركات التي منيت بخسائر جراء أحداث الشغب بالجزائر وكلفت الشركات خسائر فادحة. يذكر ان نجيب ساويرس، الرئيس التنفيذي لمجموعة »اوراسكوم تليكوم« القابضة اعلن منتصف الاسبوع الماضي ان حجم الخسائر التي لحقت بشركة »دجيزي« العاملة في الجزائر ـ التابعة للمجموعة بلغت خمسة ملايين دولار، وذلك اثر اعمال العنف والاتلافات التي حدثت للبنية التحتية للشركة.

وعادت شركة »اوراسكوم تليكوم« واعلنت بنهاية الاسبوع الماضي ان عمليات العنف والتخريب ضد استثمارات الشركة في الجزائر التي تبلغ 4 مليارات جنيه مازالت مستمرة، واشارت الي انها تتفاوض مع الحكومة الجزائرية لتأمين استثماراتها في الجزائر وتأمين شركتي »دجيزي« و»رينج«.

وسيطرت الانخفاضات علي جميع شهادات الايداع الدولية خلال الاسبوع الماضي مع ارتفاع ملحوظ في احجام التداول، تأثرا بالاخبار السلبية التي طالت جميع الشركات التي تمتلك فروعا بالجزائر إثر اعمال الشغب هناك، خاصة شركة »اوراسكوم تليكوم« عقب فرض مصلحة الضرائب الجزائرية متأخرات ضريبية بقيمة 596.6 مليون دولار.

واحتلت شهادة الايداع الخاصة بشركة »اوراسكوم تليكوم« المرتبة الاولي في قائمة الانخفاضات لتفقد نحو %13.9 من رصيدها لتنهي تعاملات الجمعة الماضي عند 27.17 دولار مقارنة بـ31.56 دولار باغلاق الاسبوع قبل الماضي.

وجاء اعلي سعر سجلته شهادة »OT « بجلسة الجمعة الماضي عند 26.49 دولار مقارنة بـ25.90 دولار كأدني سعر وبلغت احجام التداول نحو 225.4 الف ورقة مالية.

واحتلت شهادة »اوراسكوم للانشاء والصناعة ـ OCI « المرتبة الثانية في قائمة الانخفاضات الاسبوع الماضي لتنهي تعاملات الجمعة الماض عند مستوي سعري 39.25 دولار لتنخفض بنسبة %10.8 مقارنة باغلاق الاسبوع قبل الماضي عند مستوي 44.02 دولار، وبلغت احجام التداول 33.8 الف ورقة مالية، وجاء اعلي سعر سجلته شهادة »OCI « بجلسة الجمعة الماضي عند مستوي 39.49 دولار مقارنة بـ38.75 دولار كأدني سعر.

وكانت شركة »اوراسكوم للانشاء والصناعة« قد قللت من المخاوف بشأن الضرائب في الجزائر، مؤكدة ان الشركة ملتزمة بدفع الضرائب المستحقة عليها علي انشطتها في الجزائر.

والجدير بالذكر ان مجمع انتاج الاسمدة النيتروجينية بمنطقة ارزو الصناعية شمال الجزائر التابع للشركة والذي يقام بالشراكة مع شركة سوناطراك الجزائرية بطاقة انتاجية 1.2 مليون طن يوريا بالاضافة الي 0.8 مليون طن امونيا سنويا يتمتع باعفاء ضريبي من جانب حكومة الجزائر، ومن المقرر بدء الانتاج به اوائل عام 2011، وتمتلك اوراسكوم للانشاء والصناعة حصة %51 في المصنع في حين تمتلك سوناطراك حصة الـ%49 الباقية.

يشار الي ان شركة »اوراسكوم للانشاء والصناعة« لا تمتلك اي اصول تشغيلية في الجزائر خلال الفترة الحالية بعد ان قامت ببيع نشاط الاسمنت لشركة لافارج.

وفقدت شهادة »البنك التجاري الدولي ـ CIB « نحو %8.4 من رصيدها لتصل الي مستوي سعري 9.61 دولار مقارنة بـ10.5 دولار بتعاملات الاسبوع قبل الماضي لتحتل بذلك المرتبة الثالثة في قائمة انخفاضات شهادات الايداع الدولية خلال الاسبوع الماضي.

وجاء اعلي سعر سجلته شهادة »البنك التجاري الدولي« عند 9.75 دولار مقارنة بـ9.32 دولار كأدني سعر، فيما بلغت احجام التداول نحو 15.4 الف ورقة مالية.

وانهت شهادة الايداع الخاصة بشركة »هيرمس ـ EFG « تعاملات الجمعة الماضي عند مستوي سعري 10.90 دولار لتفقد نحو %6.8 من رصيدها مقارنة بـ11.70 دولار بتعاملات الاسبوع قبل الماضي لتستقر في المركز الرابع بقائمة الانخفاضات، تلتها شهادة الايداع الخاصة بشركة »المصرية للاتصالات ـ TE « لتتذيل قائمة الانخفاضات بعد ان انهت تعاملات الجمعة الماضي عند 15.3 دولار مقارنة بـ15.5 دولار لتفقد نحو %1.3.

وجاء اعلي وادني سعر سجلته شهادة »المصرية للاتصالات« بجلسة الجمعة الماضي عند 15.30 دولار، فيما بلغ متوسط احجام التداول نحو 587 ورقة مالية.

من جانبه، ارجع يوسف كمال، رئيس قسم شهادات الايداع الدولية بشركة »بلتون فاينانشيال« الانخفاضات الحادة التي سيطرت علي جميع شهادات الايداع الدولية خلال الاسبوع الماضي الي الاخبار السلبية التي طالت غالبية الشركات المصرية العاملة بالسوق الجزائرية والمتمثلة في الحاق خسائر كبيرة بفروعها هناك جراء عمليات الشغب التي بدأت مطلع الاسبوع الماضي، علاوة علي فرض مصلحة الضرائب الجزائرية متأخرات ضريبية علي شركة »اوراسكوم تليكوم ـ OT « تقدر بنحو 596.6 مليون دولار تمثل %10 من اجمالي التداول الحر الخاص بالشركة وهو ما اثر سلبا علي تعاملات المستثمرين تجاه اسهم هذه الشركات وانتقل بالتبعية لشهادات الايداع المقيدة ببورصة لندن.

وتوقع كمال ان تتأثر تعاملات مطلع الاسبوع الحالي علي شهادات الايداع الدولية سلبا نتيجة تدني مستويات اغلاق »GDR « عن الاسهم المقيدة بالسوق المحلية ليسيطر الاداء العرضي المائل للارتفاع بمنتصف الاسبوع في محاولة لاستغلال المستثمرين الانخفاضات الحادة في القيم السوقية للشهادات ليتبعوا الاتجاه الشرائي، إلا أنه رهن اغلاقات شهادات الايداع المقيدة ببورصة لندن بمدي ايجابية الاخبار المتعلقة بحجم الخسائر التي طالت الشركات والقضايا الضريبية التي رفعتها شركة »اوراسكوم تليكوم« علي مصلحة الضرائب الجزائرية، فضلا عن استراتيجية الشركات المحلية تجاه استثماراتها بالسوق الجزائرية.

واوضح رئيس قسم شهادات الايداع بـ»بلتون« ان عدم تداول العديد من الاخبار حول الشركات المحلية التي تمتلك فروعا بالجزائر، وعدم اتضاح الرؤية الاستثمارية، ألقت الغيوم علي صحة التوقعات، حيث ان اداء شهادات الايداع الدولية يتناسب طرديا مع جودة الاخبار وتطور الاحداث.

واستبعد كمال دقة توقع مستهدفات شهادة الايداع الخاصة بشركة »اوراسكوم تليكوم« خلال الاسبوع الحالي، إلا أنه رهن اتجاهها باتضاح الرؤية الاستثمارية للشركة في السوق الجزائرية.

واعلنت »اوراسكوم تليكوم القابضة« عن ان شركتها التابعة في الجزائر »اوراسكوم تليكوم الجزائر« قد تلقت الثلاثاء الماضي اخطارا ضريبيا رسميا من مصلحة ضرائب الشركات الكبري عن اعوام 2005 ـ 2006 ـ 2007 والتي قدرت فيه المصلحة الضرائب وغرامات التأخير علي اوراسكوم تليكوم الجزائر بمبلغ 43.9 مليار دينار جزائري بما يعادل 596.6 مليون دولار امريكي تقريبا اعادة تقدير الضريبة.

وقالت اوراسكوم في بيان لها إنها ستقوم باتخاذ جميع الاجراءات القانونية الضرورية ضد هذه المطالبة للحفاظ علي حقوقها وفقا للقوانين الجزائرية.

وذكر البيان ان المصلحة رفضت الاساليب التي تطبقها اوراسكوم تليكوم الجزائر في حساباتها، وقامت باعادة تقدير الايراد الاجمالي للشركة عن الاعوام 2005 ـ 2006 ـ 2007 بمبلغ 387 مليار دينار جزائري بما يعادل 5.52 مليار دولار امريكي مقارنة بالمبلغ المسجل والمعتمد من مراقبي الحسابات الذي بلغ 325 مليار دينار جزائري بما يعادل 4.42 مليار دولار امريكي مضيفة بذلك مبلغ 62 مليار دينار جزائري ما يعادل 840 مليون دولار امريكي علي الايرادات الفعلية المحققة.

وحدد يوسف كمال، رئيس قسم شهادات الايداع الدولية بـ»بلتون« مستهدفات شهادة الايداع الخاصة بشركة »اوراسكوم للانشاء والصناعة ـ OCI « عند مستوي 40 دولارا، فيما توقع ان تستهدف شهادة الايداع الخاصة بـ»البنك التجاري الدولي« مستوي سعرياً عند 10 دولارات.

وتوقع كمال ان تغير شركات التصنيف الائتماني وبنوك الاستثمار من توصياتها تجاه اسهم الشركات التي تمتلك استثمارات في السوق الجزائرية بعد تصاعد الاحداث.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة