أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬الأهلي‮« ‬و»مصر‮« ‬و»القاهرة‮« ‬و»التجاري الدولي‮« ‬تشعل المنافسة علي اقتناص الودائع


كتب - محمد بركة:
 
أشعلت بنوك »الأهلي« و»مصر« و»القاهرة« و»التجاري الدولي - CIB « المنافسة داخل السوق المصرفية علي جذب الودائع، وقامت البنوك الأربعة بزيادة أسعار العائد علي شهادات الادخار فئات 3 سنوات أو أكثر بنسب تراوحت بين 0.5 و%0.75 علي مدار الأسبوع الماضي، وجاءت هذه الخطوة بصورة بدت معها هذه البنوك بالغة الحرص علي استباق أطراف السوق الأخري، لتعبئة أكبر حصة ممكنة من قواعد الإيداعات، قبل انضمام بنوك أخري إلي المنافسة الضارية، التي ينتظر أن يتسع نطاقها علي بعد أكثر من 3 أسابيع من انعقاد الاجتماع الدوري للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، والتي ستنظر في ارتفاع معدلات أسعار العائد خلال الفترة التي تعقب اجتماعها.

 
وتشير مبادرة البنوك الأربعة بتبني هذه السياسة إلي تزايد التوقعات بارتفاع أسعار العائد خلال الفترة المقبلة، بدفع من ارتفاع معدلات التضخم، وقد قدرت البنوك اتجاه السياسة النقدية إلي التفاعل مع هذا المتغير، بعد أن قدم »المركزي« المعدل الأساسي للتضخم »بعد حذف العناصر شديدةالتقلب من سلة السلع والخدمات المكونة للرقم القياسي لأسعار المستهلكين، كمقياس حقيقي لاتجاهات أسعار العائد، مرتفعاً عن الشهر الماضي %0.2، ليتأكد المنحني الصعودي للتضخم العام والأساسي، وهو ما يعزز احتمالات لجوء المركزي إلي زيادة أسعار الإيداع والإقراض عبر آلية »الكوريدور« في تعاملاته مع البنوك بمقدار %0.5.
 
ووفقاً لهذا التحليل تكون البنوك التي أقدمت علي هذه الخطوة، وما يلحق بها من أطراف السوق المصرفية، قد استغلت الفارق الزمني بين قرارها والزيادة الفعلية في معدلات العائد للاستحواذ علي حصة سوقية أكبر من الودائع، خاصة أن البنوك العامة - والتي تعد الأكثر قدرة علي تحمل التكلفة الزائدة للحصول علي الأموال بما تتمتع به من قواعد إيداعات ضخمة ومعدلات توظيف مقبولة - أخذت زمام المبادرة قبل أن يلحق بها التجاري الدولي مباشرة، وكذلك يتجه إلي الوجهة نفسها بنك كريدي أجريكول، وتلحق به بنوك »بي إن بي باريبا«، »العربي الأفريقي«، و»سوسيتيه جنرال« وفقاً للمعلومات الأولية التي وصلت إلي »المال«.
 
وتعزو مصادر مصرفية رفيعة المستوي هذا التوجه من مجموعة البنوك السابقة إلي نشاطها جميعاً بصورة ملحوظة في مجال خدمات التجزئة المصرفية، وإن كان بدرجات متفاوتة، خاصة وهي تستعد في غالبيتها لبدء برامج ترويج لهذه الخدمات في الفترة القليلة المقبلة، وتحديداً البنوك الأربعة التي تقود هذا التوجه، وينضم إليها بقوة كريدي أجريكول، وهو ما يعني قدرتها جميعاً علي استيعاب ما ينتظر أن تجمعه من فوائض في توظيفات حاضرة تخفف من أعباء هذه المبادرة.
 
وتوقعت المصادر أن تفتح هذه المبادرة شهية البنوك الأخري إلي تبني التوجه نفسه، لكن تأخرها ربما ينتهي بمحاولاتها دون العائد المرضي لتحمل تلك التكلفة، نظراً لتراجع معدلات الادخار بوجه عام، وضعف مرونة الطلب علي الإيداع لدي الشريحة الأهم بين فئات المودعين، وهي القطاع العائلي.
 
وكان ارتفاع معدلات السيولة المحلية »M2 « - كنتيجة لارتفاع معدلات نمو المعروض النقدي، كما عرض البنك المركزي في تقريره الصادر نهاية الأسبوع الماضي، بمعدل %2.6 مقارنة بالشهر الماضي ــ وكذلك ارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 4.7 مليار جنيه وبمعدل نمو %4، قد ساهما بدوريهما في تأمين التحول السابق من البنوك الأربعة لتجميع الودائع بمعدلات عائد أكبر.
 
كما لعب تراجع معدلات النمو في الودائع بالعملتين المحلية والأجنبية داخل الجهاز المصرفي دوره في وضوح اتجاه البنوك لتعبئة الودائع دون مخاوف من ارتفاع تكلفة الأموال، حيث تراجعت معدلات نمو ودائع العملة المحلية من %8.4 إلي %7.7، وتراجعت معدلات الودائع بالعملات الأجنبية في شهر واحد من %2.3 إلي %0.9، وهو ما يجعل من خطوات البنوك تجاه زيادة العائد، خطوة محسوبة تستحق عناء المحاولة، رغم شراسة المنافسة المتوقعة في غضون الأيام القليلة المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة