أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصين منافس قوي في صناعة المنسوجات محليا


يوسف إبراهيم
 
يستعد التنين الصيني لضخ استثمارات جديدة في قطاع المنسوجات داخل السوق المحلية، بما يزيد من حدة المنافسة في هذا القطاع، خاصة في المناطق الحرة.
 

 
محسن الجيلانى
وحسب تقرير لوكالة »فرانس برس« فإن العمالة الرخيصة وعدم فرض قيود علي الاقتصاد الي جانب الحوافز الاستثمارية كلها عوامل تفتح الطريق امام شركات انتاج المنسوجات الصينية للاتجاه صوب مصر، بسبب موقعها المثالي لإنتاج الملابس الجاهزة.
 
وطبقا للتقرير فإن الشركة الصينية المالكة لمجموعة »نايل تكستايل« انشأت متجرا لها في المنطقة الحرة ببورسعيد، وطورت من ممتلكاتها الصناعية حيث ان المواد الخام الرخيصة والظروف التصديرية الجيدة اعطت الشركة عبورا سهلا للاسواق الاجنبية، واوضح التقرير ان هناك حوالي 950 شركة صينية جهزت لعملياتها في المناطق الحرة المصرية باستثمارات تصل الي نحو 300 مليون دولار من بينها 526 شركة في مجال الصناعة والباقي تتنوع انشطتها بين خدمات صناعية وزراعية في مجال السياحة.
 
من جانبه اكد محمد عبدربه رئيس شركة ميت غمر للغزل التابعة للقابضة للغزل واللنسيج والاخيرة يرأسها محسن الجيلاني ان المصانع الصينية مؤهلة للعمل باستثمارات كبيرة في قطاع المنسوجات والغزل والنسيج، خاصة ان لديها صناعة متطورة ويتم استيراد معدات حديثة منها، لافتا الي ان شركات كثيرة قامت باستيراد ماكينات حديثة من الصين من بينها شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة.
 
واشار الي ان هناك اتفاقيات مع الجانب الصيني لتمويل عمليات التحديث في 5 شركات كبري للغزل والنسيج في مصر لديها القدرة علي المنافسة هي مصر للغزل والنسيج بالمحلة، وميت غمر للغزل، وستيا وكفر الدوار للغزل والنصر للصباغة بالمحلة وذلك من خلال قروض قيمتها 100 مليون دولار بهدف تحديث المعدات والآلات.
 
قال عبدربه إن الشركات المصرية العاملة في القطاع ليست لديها امكانيات للاستثمار حاليا في مجال الغزل والنسيج، بسبب تزايد المديونيات التاريخية عليها، والظروف التاريخية الاخري، خاصة شركات قطاع الاعمال العام وبالتالي فإن دخول الشركات الصينية للاستثمار في السوق المصرية يعد فرصة جيدة لتزايد المنافسة وتحسين الجودة.
 
اضاف ان وجود شركات صينية لديها خبرات طويلة في الصناعة واسلوب الادارة الجيد خاصة في ظل نجاحها في اختراق معظم الاسواق وتصدير منتجاتها اليها، قد يساعد الشركات المصرية علي الاستفادة من هذه الخبرات وطرق الانتاج الحديثة لديها وكذلك استفادة العمالة المصرية من هذه الخبرات الادارية والفنية.
 
من جهته طالب احمد محبوب الله رئيس شركة الوجه القبلي للغزل والنسيج بضرورة وضع ضمانات وقواعد مشددة تضمن عدم غزو العمالة الصينية للسوق المصرية حيث تقوم معظم الشركات بجلب العمالة الصينية معها للعمل في هذه المصانع، بما يؤثر علي حصة العمل في السوق، لافتا الي ان الحكومة تشجع الاستثمار في القطاع، وفي مجالات اخري بهدف توفير فرص عمل جديدة.
 
ولفت الي ان تواجد الشركات الصينية وقيامها بالاستثمار في السوق المحلية افضل من قيامها بغزو الاسواق من خلال واردات الغزول المهربة وباسعار رخيصة، حيث سيؤدي استثمار هذه الشركات بالسوق الي تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المصري ونمو الاستثمارات في القطاع بجانب تشجيع المنافسة بين الشركات.
 
ووصف محبوب الله اجور العمالة المصرية بأنها منافس قوي لاجور مثيلاتها الصينية وبالتالي تعمل الشركات علي الاستفادة من هذه الميزة التي لا تحملها مزيدا من الاعباء المالية، هذا فضلا عن الحوافز التي تضعها الحكومة حاليا لعودة قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بقوة الي السوق باعتبارها صناعة تاريخية في مصر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة