لايف

مركز حقوقي: إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول تتعدى على حرية الرأي والتعبير


أ ش أ :

استنكر مركز سواسية لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز تصريحات الفنان السويدي “لارش فيلكس” الخاصة بإعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي “محمد صلي الله عليه وسلم” في مدينة مالمو بالسويد .

وطالب المركز الحكومة السويدية بضرورة منع إقامة المعرض الفني الخاص بهذا الفنان من أجل وأد تلك الفتنة في مهدها، والحيلولة بين تلك الاعمال غير المسئولة وبين إحداث حالة من الفتنة ما بين المسلمين والمسيحيين في أي منطقة في العالم.

ووصف المركز هذه التصريحات بالعنصرية و المستفزة و الغير مقبولة أخلاقيا ودينيا و تحاول إثارة الفتنة الطائفية في المجتمع ، .واضاف أن تلك المحالات تمثل خروجا على حرية الراي والتعبير، وتعديا صارخا على المقدسات الدينية للشعوب.

وطالب المركز باحترام  الاعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان، والتى تؤكد أن حرية التعبير عن الأديان يجب ان تكون مقيدة بضوابط القانون التي تحقق المصالح العامة لحماية الحياة والاخلاق والحقوق والحريات .

وتابع المركز في بيانه ”  أن علي شعوب العالم الحر   والتى تحترم حرية الاديان السماوية، ترفض تلك الاساءات البذيئة التى تضر بامن واستقرار المجتمعات، وتسعى لتاجيج العنف دون وجه حق، وتخلق حالة من العداء غير المبرر بين طوائف الامة الواحدة، بشكل يؤجج  الصراع الداخلي، ويدخل المجتمعات الغربية  في دوامة لا تنتهي من العنف".

وأشار إلى أن مكافحة هذه الظواهر السلبية، إنما تكون عن طريق تعزيز   الحوار فيما بين الأديان والثقافات وتعزيز التفاهم المتبادل والعمل المشترك من أجل مواجهة العنصرية والتطرف.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة