لايف

وفاة المصور الصحفي الفرنسي “أوليفيه فوازان” بعد إصابته في سوريا


BBC:

توفي المصور الصحفي الفرنسي المستقل أوليفيه فوازان اليوم "الأحد"،في أحد المستشفيات التركية التي نقل إليها بعد إصابته بشظايا قذيفة يوم الخميس الماضي، في إدلب بسوريا.

  وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، فى تصريح تناقلته وسائل الإعلام المختلفة بباريس اليوم -نبأ وفاة فوازان بعد إصابته بجروح خطيرة في سوريا، قبل أن ينقل إلى أحد المستشفيات بتركيا.

  وقال المتحدث أن المصور الصحفى الفرنسي لفظ أنفاسه دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

  وكان فوزان البالغ 38 عامًا قد أصيب بشظايا في رأسه وذراعه الأيمن أثناء تغطيته العمليات العسكرية التي تقوم بها إحدى الكتائب في محافظة إدلب بشمال سوريا وتم نقله إلى المستشفى الدولي بأنطاكيا ومنها إلى إسطنبول.

  ويذكر أن منظمة “مراسلون بلا حدود” أعربت، أمس الأول،عن قلقها إزاء الوضع الصحي المتدهور للمصور الصحفي الفرنسي المستقل،مشيرةً إلى أن فوزان كان يوجد وقتها في حالة حرجة بأحد المستشفيات بتركيا.

   وأشارت “مراسلون بلا حدود” إلى أن فوازان أصيب في شهر يناير الماضي في الرأس والذراع الأيمن بشظايا أثناء تغطيته الصحفية لعملية قامت بها إحدى الكتائب في منطقة أدلب بشمال سوريا.

  وأضافت المنظمة أنه تم نقله إلى المستشفى الدولية بأنطاكيا،حيث خضع لعملية جراحية بالذراع،يوم الجمعة الماضي،ظل بعدها فاقدًا للوعي.

 وكان المصور الصحفي يعمل بنظام القطعة مع العديد من وسائل الإعلام الفرنسية والدولية، خاصة لوموند، لكسبريس، ليبراسيون، لاكروا، إيل، تيلراما، والجارديان.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة