أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الكاتدرائية ترفض دعاوي المتشددين لتأثيرها علي مساعي التهدئة في‮ »‬فرشوط‮«‬


محمد ماهر

فيما يعد تصعيداً جديداً للتوترات الطائفية التي عصفت باستقرار مدينة فرشوط بمحافظة قنا، طالبت بعض القيادات القبطية بضرورة وقوف الكنيسة بقوة أمام ما حدث في فرشوط حتي لا تتكرر. داعين إلي عدم استقبال الكنيسة رموز الدولة والقيادات الحكومية في الأعياد المسيحية كأسلوب للتعبير عن الغضب المسيحي، وهو الأمر الذي أثار استهجان بعض القيادات الكنسية في الكاتدرائية التي كشفت لـ»المال« عن وجود اتصالات تتم حالياً وراء الكواليس لمحاولات التهدئة في المدينة الصعيدية، منبهة إلي أن مطالبة المؤسسة الكنسية باتخاذ مواقف متشددة أمر قد تكون له ردود أفعال سلبية علي مساعي التهدئة.


 
 صليب متى
أوضح القمص صليب متي ساويرس، عضو المجلس الملي بالكنيسة الأرثوذكسية كاهن كنيسة الجيوشي بشبرا، أن الكنيسة تحاول رأب الصدع الذي حدث في فرشوط لكنها في الوقت ذاته مع تطبيق القانون، مشيراً إلي أن محاولات الصلح بفرشوط تدعمها الكنيسة لكنها تشترط أولاً أن تتم معاقبة الجناة وتعويض المتضررين مادياً وأدبياً.

وكشف ساويرس عن وجود اتصالات دائمة بين الكاتدرائية ومحافظ قنا مجدي أيوب اسكندر، لتهدئة الأوضاع المحتقنة بالمدينة الصعيدية والتأكيد علي ضرورة عدم تكرار مثل هذه الحوادث، لأن ما حدث بفرشوط جاء نتيجة تراخ أمني، وقد سبق أن حذرت القيادات الكنسية من خطورة التساهل في تطبيق القانون.

وأعرب ساويرس عن رفضه مطالب بعض النشطاء المتشددين بعدم استقبال الكنيسة رموز الدولة في الأعياد المسيحية، مشدداً علي أن مثل هذا الاجراء يؤثر سلباً علي اتصالات التهدئة ومحاولات الصلح القائمة حالياً.

من جانبه، كشف كمال غبريال، الكاتب والمفكر القبطي، لـ»المال«، عن اصداره بياناً طالب فيه المؤسسة الأرثوذكسية بأن تقصتر احتفالاتها بأعياد الميلاد المقبلة علي أداء الطقوس الدينية فقط دون اضفاء أي مظهر رسمي علي الاحتفال كعدم استقبال أي وفود رسمية ممثلة عن الدولة للتهنئة بالعيد، مضيفاً أن البيان تضمن كذلك الإعراب عن الرفض القبطي لمظاهر الاحتفال الرسمي بالأعياد المسيحية حداداً علي المواطنة والوحدة الوطنية والتي تم التنكيل بها علي يد المخربين والغوغاء في صعيد مصر.

وأضاف غبريال أن الدولة أيضا مسئولة عن استشراء التعصب والتحريض ضد الأقباط في صعيد مصر، فضلاً عن التخاذل في تفعيل القانون لردع ممارسي الأعمال الطائفية ومعاقبتهم. لذلك يجب أن تتصدي الكنيسة وجموع الأقباط لحياد الدولة السلبي ازاء هذه الممارسات، لافتاً إلي أن اتساع رقعة التوترات الطائفية من اسنا إلي فرشوط يعكس تنامي ظاهرة المصادمات الطائفية في محافظة قنا، التي كانت تتسم بالهدوء النسبي والتي بها المحافظ المسيحي الوحيد أيضاً وهو ما يمثل خطورة حقيقية علي مناخ التعايش السلمي.

ورجح غبريال أن ينتهي موضوع فرشوط - مرة أخري - بجلسات الصلح العرفي، وهي الجلسات التي تعتبر السبب الرئيسي في اتساع وتيرة العنف الطائفي - علي حد قوله -، مشيراً إلي أن تلك العادة استقدمتها القبائل العربية معها إبان دخولها مصر، حيث إن مصر تملك أقدم دولة مركزية عرفها التاريخ الإنساني. منبهاً إلي وجود بعض القوي المتشددة التي تحاول إزكاء نار الفتنة الطائفية في بعض مدن الصعيد.

أما الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي فقد رفض التعامل مع أزمة فرشوط بالمنطق الأمني الذي يقوم علي الاحتواء وفرض التهدئة الوقتية حتي لو لم تعالج هذه التهدئة أسباب المشكلة من أساسها، مشيراً إلي وجود ضغوط عديدة لحث الأقباط علي التنازل عن البلاغات، التي سبق أن قدموها إلي النيابة بسبب الاعتداء عليهم وعلي ممتلكاتهم في فرشوط.

وأضاف أسقف نجح حمادي أن الحديث عن أي محاولات للتهدئة سيبقي حديثاً هلامياً لا يستند إلي أسس واقعية طالما لم يتم القبض علي الجناة ولم يتم تعويض المتضررين، مؤكداً أن البلاغات المقدمة ستأخذ مجراها وسيتم الاحتكام إلي القضاة للحصول علي الحقوق المهدرة، كاشفاً عن إعداد أبرشية نجح حمادي تقريراً شاملاً عن أحداث فرشوط تمهيداً لرفعه إلي البابا شنودة الثالث.

يذكر أن أحداث فرشوط ترجع إلي قيام شاب قبطي يدعي جرجس جرجس، باغتصاب طفلة مسلمة خلال وقت سابق الأمر الذي تسبب في اندلاع عنف ضد مسيحيي المدينة حيث تم حرق وتحطيم 40 محلاً يمتلكها أقباط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة