أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المقاولون‮: ‬بوابة الحكومة الإلكترونية تخلق مناخاً‮ ‬من الشفافية والتنافسية


مها أبوودن
 
رحب المقاولون بخطوة إطلاق بوابة المشتريات الحكومية الإلكترونية من أجل التيسير علي المشاركين في المناقصات والمزايدات الحكومية، ولتحقيق المزيد من الشفافية والإفصاح وضمان سهولة التعامل بين الموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات والجهات الإدارية الحكومية.

 
 
 يوسف بطرس غالي
أكد المقاولون أن هذه الخطوة ستضع سوق الممارسات المالية المصرية علي قائمة المطبقين لمبادئ الممارسات المالية الدولية، كما أنها ستسرع العمل وتخلق مناخاً من الإفصاح والتنافسية قد يصعب تحقيقه بالطرق التقليدية، وشددوا علي أن معني الإفصاح ليس الإفصاح عن الأسعار التي يتقدم بها المقاولون في عطاءاتهم لأن مثل هذه التعاملات تعتمد في الأساس علي السرية التامة. لكنها تعني الإفصاح عن الإجراءات والشروط والجهات التي سيتعامل معها المقاول، وكذلك كراسات الشروط الخاصة بالممارسات المالية ومواصفات المناقصة أو المزايدة.

 
كان الدكتور يوسف بطرس غالي، وزير المالية، قد أعلن منذ أيام عن بدء تفعيل نظام بوابة المشتريات الحكومية الإلكترونية، حيث سيتم تسجيل بيانات كل المتعاملين مع الجهات الحكومية مركزياً علي البوابة، وبعد اعتماد التسجيل من قبل الهيئة العامة للخدمات الحكومية يصبح من حق المورد التعامل مع جميع الجهات الحكومية التي تتعامل مع البوابة والتي ستوفر العديد من الخدمات، حيث ستصبح بمثابة أداة مركزية لمعرفة المناقصات والممارسات والمزايدات الحكومية والتي سيتم الإعلان عنها وعن تفاصيلها بالكامل من خلال الموقع الإلكتروني، والذي سيتيح أيضاً التقدم من خلاله بعطاءات وعروض للمشاركة في تلك المزايدات والمناقصات.

 
ويهدف مشروع البوابة الإلكترونية إلي تشجيع الشركات التي ترغب في التعامل مع الجهات الحكومية علي تسجيل بياناتها إلكترونيا علي موقع بوابة المشتريات الحكومية علي شبكة الإنترنت (http:// etenders.gov.eg ) في إطار سياسة الدولة لتشجيع القطاع الخاص من منشآت صغيرة وموردين ومقاولين ومقدمي الخدمات للمشاركة الفعالة في مسيرة التنمية والإنتاج، وتوسيع دائرة المتعاملين مع الحكومة، وإتاحة الفرص للمقاولين والموردين وأصحاب المشروعات الصغيرة الجدد للدخول في المناقصات والمزايدات الحكومية، بالإضافة إلي المتعاملين الدائمين.

 
من جانبه أكد محمد الفار، مستشار وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للخدمات الحكومية السابق، أن الخطوة جاءت في توقيتها الصحيح لتضع مصر ضمن الدول التي تطبق المنظومة الدولية للمناقصات والمزايدات، مما سيجعل الأمر أكثر سهولة وأقل مجهوداً علي الأطراف التي تتعامل مع الجهات الحكومية في مجال الممارسات المالية.

 
وأضاف أن إنشاء هذه البوابة سيؤدي إلي تقليص وقت الحصول علي المعلومة المرتبطة بالممارسة المالية، كما سيؤدي إلي وجود سرعة وسهولة في إجراءات التقدم بالعطاءات المتعلقة بها، مشيراً إلي أن الإجراءات التي تتطلب الإفصاح والشفافية فقط هي التي سيتم الإفصاح عنها، أما الإجراءات التي تتطلب السرية والمتابعة الدقيقة  كأسعار المناقصة أو المزايدة فلن يتم كشفها بأي حال من الأحوال.

 
وقال الفار إن الأساس الذي تعتمد عليه الممارسة المالية هو السرية  وعدم الإفصاح عن الأسعار التي تتقدم بها الشركات إلا بعد الانتهاء من عملية فض المظاريف حتي لا ينتفي الغرض من المناقصة ولا يتم ضرب الأسعار.

 
واشترط الفار أن تحاط عملية إطلاق البوابة الإلكترونية بقدركبير من الدعاية عنها، وإخطارجميع الجهات الحكومية بهاحتي يتم إنجاحها، أما مخاطبة المقاولين بها بشكل مباشر فلا داعي منها لأنهم سيعلمون من الإفصاح الذي تتقدم به الجهات الحكومية عن هذه البوابة.

 
وأكد أن البوابة أو الموقع الإلكتروني سيتضمن كراسات الشروط الخاصة بكل مناقصة ومواصفاتها وتحديد الجهات الحكومية التي يجب أن يتعامل معها ا لمقاول للحصول علي الصفقة والخطوات الإجرائية اللازمة لذلك.

 
من جانبه أكد حسن بدراوي، مدير علاقات المستثمرين بشركة »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« O.C.I أن أي تجهيزات تلحق مصر بالركب التكنولوجي المعلوماتي هي خطوة مرحب بها، خاصة عندما يتعلق الأمر بالممارسات المالية التي طالما تحتاج إلي قدر كبير من الشفافية والإفصاح حتي يتمكن الجميع من الحصول علي المعلومة الخاصة بالمناقصة أو المزايدة بأقل مجهود.

 
وقال بدراوي إن إنهاء إجراءات التقدم بالعطاء عن طريق البوابة أيضاً أو الموقع الإلكتروني سيكون له بالغ الاثر في تسيير العمل بسهولة، مع العلم بأن كم المعلومات التي تحيط كل عملية أو ممارسة مالية يكون ضخماً للغاية، مما يعني أن الإفصاح عنه وتبادله عن طريق الإنترنت سيكون أيسر وأسهل في التعامل.

 
وعن نية O.C.I للدخول في مشروعات أخري بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص P.P.P بعد الفوز بصفقة  محطة مياه القاهرة الجديدة، والتنافس علي صفقة مستشفيي الإسكندرية أكد بدراوي أن استراتيجية الشركة خلال المرحلة المقبلة هي الاستمرار في الدخول في هذه الصفقات التي تعمل بنظام PPP أو POT   لأن لدي شركته القدرة علي تنفيذ هذه المشروعات وإدارتها من الناحية المالية.

 
وأكد صلاح حجاب، رئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين، أن خطوة إطلاق بوابة الحكومة الإلكترونية هي خطوة ممتازة تأتي تماشياً مع أساليب العصر الحديث والذي لا يمكن أن نتطور دونها، خاصة في عمليات الاستثمار وإدارة الأعمال.

 
وقال حجاب إن هذه الخطوة ستسمح للمقاول بأن يحصل علي المعلومات اللازمة له عند الدخول في ممارسة مالية بأيسر طريقة، لأن خطوات الحصول علي المعلومة والتقدم بعطاء علي الممارسة المالية ستتم عبر الإنترنت، كما أن الموقع الإلكتروني سيحدد له أيضاً الجهات التي سيتعامل معها عند إتمام صفقته.
 
أما فيما يخص السرية وعدم الإفصاح عن الأرقام والأسعار الخاصة بالصفقة فهي أشياء سوف تتم بالطريقة التقليدية للحفاظ علي سرية المعلومات التي يعتمد أسلوب الممارسة عليها وألا تفشل الصفقة، لأن هذه التعاملات قائمة في الأساس علي السرية التامة، فلا يسمح لأي منافس بأن يطلع علي الأسعار التي تقدم بها منافسه حتي يتم فض المظاريف.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة