أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بارومتر البيزنس العالمى يسجل هذا العام 7 % لأول مرة منذ 2011


خالد بدر الدين:

قفز بارومتر البيزنس العالمي من سالب 11 % خلال الربع الاخير من العام الماضي الي اكثر من 7 % منذ بداية العام وحتي الان ليدخل النطاق الموجب لاول مرة منذ عام 2011، حيث اكد المحللون ارتفاع ثقة الخبراء ورجال الاعمال في جميع انحاء العالم ولاسيما منطقة الشرق الاوسط وافريقيا التي احتلت المركز الاول علي العالم  بينما جاءت منطقة شرق اوروبا في المركز الاخير.

وذكرت وحدة الاستخبارات التابعة لمجلة الايكونوميست البريطانية التي تقيس بارومتر البيزنس العالمي 4 مرات في السنة ان منطقة الشرق الاوسط وافريقيا احتلت المركز الاول علي جميع مناطق العالم، حيث صعدت قراءة البارومتر الي 23 % هذا العام بعد ان انحدر الي ادني مستوي له في الربع الاول من العام الماضي عندما هبط الي سالب 25 % .

ورغم الازمة المالية التي تعاني منها دول غرب اوروبا لكنها جاءت في نفس المركز الذي وصلت اليه منطقة امريكا الشمالية ومنطقة اسيا الباسيفيك  بقراءة بلغت حوالي 6 % لكل منهما في حين بلغ بارومتر منطقة شرق اوروبا سالب 5 % لتحتل المركز الاخير وتصبح المنطقة الوحيدة الموجودة في النطاق السالب.

ويمثل بارومتر البيزنس العالمي درجة ثقة الخبراء في الاقتصاد من خلال مسح يجري علي 1500 من المدراء ورجال الاعمال  ويقيس نسبة الخبراء الذين يعتقدون أن ظروف البيزنس العالمي سوف تتحسن مقابل نسبة الخبراء الذين يرون ان هذه الظروف ستسوء اكثر واكثر خلال الفترة من اول العام حتي يونيو القادم.

ومن الغريب ان اكثر من 33 % من رجال الاعمال وخبراء الاقتصاد في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا يشعرون بتفاؤل كبير ويؤكدون تحسن ظروف البيزنس خلال الشهور القادمة ولاسيما في مجالي النقل والسياحة بينما ستشهد مجالات التكنولوجيا والقطاعات الحكومية اقل مستوي في درجة التحسن.

ويعتقد 80 % من المدراء ان ازمة اليورو لم تصل الي نهايتها حتي الان كما ان اكثر من 50 % من الخبراء في قطاع البنوك يرون ان هذه  الازمة  ستتفاقم اكثر واكثر خلال الفترة القادمة غير ان 50 % من الشركات تتوقع توفير الاف من فرص العمل وان كان 20 % يؤكدون استمرار معدلات البطالة المرتفعة كما هي حتي بداية العام القادم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة