أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

من همس المناجاة وحديث الخاطر(224)


■ قد أدى وهن الأخلاق مع اتساع العمران وكثافة السكان وعدم إخضاع المهن والحرف لقانون ينظم مزاولتها فيما عدا المهن الحرة إلى تصور أن العربدة مباحة لكل من يحلو له أن يعربد، فهان الادعاء والاحتيال واستهواء الخلق والاتجار بولائهم وحياتهم وسلب أموالهم، ولم يعد الأمر مجرد مبالغة فى النظر إلى الذات مصدرها الفطرة، بل صار ميداناً فسيحاً لمغامرات جسورة خطيرة تنشد الثراء والإمارة والسلطان. قد تسفك فى مقاومتها الدماء، وتبذل الأموال، وتنفق الأعمار!
 
■ حسن الظن بالله، هو حسن العمل بما أمر به، واجتناب ما نهى عنه.
 
■ فى الحديث الشريف: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله»!!
 
■ تتفاضل الأعمال عند الله تعالى بتفاضل ما فى القلوب من حقائق الإيمان والإخلاص!

 

■ ■ ■

 

■ الأهمية والكرامة اصطلاح دارج فى جماعة قد تتسع فتشمل الاشتراك فى اللون أو الاشتراك فى الذكورية أو فى الأنثوية أو فى الأصل كالآريين والساميين والزنوج والتتار والمغول، وقد تضيق فتشترك فى النجع أو المخيم أو القرية أو المدينة أو القطر وقد تنتشر فى اليابسة أو فى البحر صيداً ونقلا، أو فى العمار أو فى الصحراء أو فى الوديان والجبال.. وقد يستعمل الاصطلاح فى أمة أو فى طبقة أو طائفة أو فى دين أو مذهب، وقد يكون اصطلاح عصر أو زمان، أو اصطلاح أذواق وثقافة وحضارة. وهذه فرص أو أوضاع أو أحوال مختلفة لاختلاف معنى الأهمية والكرامة بالرغم من حرص كل آدمى صغيراً كان أو كبيراً على صيانة أهميته وكرامته والزيادة فيها ما أمكنه ذلك!

 

■ من الخذلان والحمق، رجاء رحمة من لا تطيعه وتخالفه!!

 

■ من أقوال الحسن البصرى: إن قومًا ألهتهم أمانى المغفرة حتى خرجوا من الدنيا بغير توبة، يقول الواحد منهم: «إنى أحسن الظن بربى. وكذب. لو أحسن الظن لأحسن العمل».

 

■ ■ ■

 

■ نحن لا نتصور حقيقة الواقع قط وأنه سبحانه وتعالى داخلنا وخارجنا.. يشهد نوايانا ويشهد أفعالنا على حقيقتها وليس على صورتها التى نرسمها نحن، ويعرف سبحانه أن صلاتنا ليست صلاة على الإطلاق.. كذلك صومنا وزكاتنا وصدقتنا وحجنا وزيارتنا، وإنما هى خدعة نحاول أن نخدع بها الرب عز وجل من قبيل ما يحاول الممول أن يخدع به مصلحة الضرائب أو مصلحة الجمارك لترضى بأقل القليل ووراء ذلك تاريخ قديم جداً لآبائنا وآباء آبائنا اعتاد الناس خلاله على عدم الاكتفاء بالخالق عز وجل، وعلى حشد حشد هائل من الأنبياء والأولياء القديسين وذوى الكرامات، وعدد هائل من الأماكن والأشياء المباركة، والعزائم والأدعية والرقى ذوات الأسرار والبركات والقدرات.. وكل أولئك وتلك يؤتى من مصدره إتياناً ماديا ليس فيه حساب ولا عتاب!!!

 

■ ليس الاستغفار مجرد ترديد باللسان، وإنما ندم واستعبار، وضراعة صادقة بطلب العفو والمغفرة.

 

■ قال حكيم من الزمن الأول: الرياء وإنْ دق محبط للأعمال مفسد لها!

 

■ ■ ■

 

■ ونحن قد نحاسب أنفسنا عامدين هـذه المحاسبة بسبب أو آخر، دون أن تعود هذه المحاسبة إلى شجاعة وإخلاص ورغبة فى مواجهة صادقة ومكاشفة بكل ما فعلنا وما نعرفه.. وإنما يدفعنا مخافة الخزى والتسليم بالسقوط والهوان.. نحاول بهذه الخديعة الإبقاء على صورتنا التى اعتدنا على تصورها لأنفسنا وعلى ظاهر احترامنا لذاتنا لكى نظل نتعامل مع أنفسنا كأن إثما لم يقع أو لم يقع منا، أو كأن وقوعه بلا قصد أو بلا قصد مشين!!.

 

■ معظمنا لا يعرف نفع وقيمة الاعتراف الكامل أمام النفس بكل ماكان فعلا ونية وهدفاً، ولا يعرف قيمة ونفع سماع الحكم الصحيح الذى تصدره أنفسنا على ماعملناه وعلينا، خوفا من الجزاء الذى يفرضه هذا الحكم، وفراراً من تنفيذه أو من عجزنا عن تنفيذه!.

 

■ من الرياء تعاطى الأوامر أو الكف عن النواهى لمجرد التجمل فى نظر الخلق، أو طلب السمعة والمنزلة والجاه، أو اتقاء السقوط فى عيون الناس!

 

■ قال بعض السلف الصالح: «إحذر إذا رأيت الله يتابع عليك نعمه وأنت مقيم على معاصيه»!.. وقال بعض العارفين: «رب مستدرج بنعم الله عليه وهو لا يعلم. ورب مغرور بستر الله وهو لا يعلم. ورب مفتون بثناء الناس عليه وهو لا يعلم»!

 

■ أول مراتب تعظيم الحق عز وجل، تعظيم أمره ونهيه.. تعظيم أمره عز وجل واتباعه، وتعظيم نهيه واجتنابه!

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة